مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الله أكبر ... إنها الســـنن

شاطر

زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default الله أكبر ... إنها الســـنن

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الجمعة 11 مارس 2011, 3:18 am




مما لا شك فيه أن الاعتصام بالكتاب والسنة فيه منجاة من الوقوع في البدع والضلال قال تعالى { وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله }
فمن أعرض عن الكتاب والسنة تنازعته الطرق المضللة والبدع المحدثة .

وأما الأسباب التي أدت إلى ظهور البدع تتلخص في الأمور التالية :ـ

1ـ الجهل بأحكام الدين :ـ

كلما امتد الزمن وبعد الناس عن آثار الرسالة قل العلم وفشا الجهل كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا " فلا يقاوم البدع إلا العلم والعلماء فإذا فقد العلم والعلماء أتيحت الفرصة للبدع أن تظهر وتنتشر ولأهلها أن ينشطوا .

2 ـ اتباع الهوى :ـ

من أعرض عن الكتاب والسنة اتبع هواه كما قال تعالى { فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله }


3 ـ التعصب للآراء والرجال :ـ

التعصب للآراء والرجال يحول بين المرء واتباع الدليل ومعرفة الحق قال تعالى { وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه ءاباءنا } وهذا هو الشأن في المتعصبين اليوم من بعض أتباع المذاهب الصوفية والقبوريين إذا دعوا إلى اتباع الكتاب والسنة ونبذ ما هم عليه مما يخالفهما احتجوا بمذاهبهم ومشائخهم وأجدادهم.


4 ـ التشبه بالكفار :ـ

وهو من أشد ما يوقع في البدع كما في حديث أبي واقد الليثي قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حنين ونحن حدثاء عهد بكفر وللمشركين سدرة يعكفون عندها وينوطون بها أسلحتهم يقال لها : ذات أنواط فمررنا بسدرة فقلنا : يارسول الله : اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط فقال :رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"الله أكبر إنها السنن ! قلتم والذي نفسي بيده كما قالت بنو إسرائيل لموسى :{ اجعل لنا إلها كما لهم ءالهة قال إنكم قوم تجهلون }لتركبن سنن من قبلكم " (رواه الترمذي وصححه )
ففي هذا الحديث : أن التشبه بالكفار هو الذي حمل بني إسرائيل أن يطلبوا هذا الطلب القبيح وهوأن يجعل لهم آلهة يعبدونها وهو الذي حمل بعض أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أن يسألوه أن يجعل لهم شجرة يتبركون بها من دون الله وهذا نفس الواقع اليوم فإن غالب الناس من المسلمين قلدوا الكفار في عمل البدع والشركيات كأعياد الموالد وإقامة الأيام والأسابيع لأعمال مخصصة والاحتفال بالمناسبات الدينية والذكريات ولإقامة التماثيل والنصب التذكارية وإقامة المآتم وبدع الجنائز والبناء على القبور وغير ذلك


من كتاب عقيدة التوحيد
لفضيلة الشيخ : صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله .


حبيبه
هيئة التدريس

default رد: الله أكبر ... إنها الســـنن

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 23 مارس 2011, 12:37 am



جزاك الله وشيخنا الجليل الفردوس الأعلى

اللهم اجعل حبّك وحبّ نبيك أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا والناس أجمعين .. اللهم ارزقنا إتباع هدي رسولك الأمين صلى الله عليه وسلم واجعلنا من ورثة جنة النعيم



    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 7:31 am