مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

{{ خاطرة: (ما أقبح الظلم) }}

شاطر
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default {{ خاطرة: (ما أقبح الظلم) }}

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 06 مارس 2011, 12:59 pm








{{
خاطرة: (ما أقبح الظلم) }}

ما أقبح الظلم وما أسوء عاقبته ومغبته. الظلم فعل مشين يمحق بركة الرزق ويظلم القلب ويطمس نوره ويذهب ببهاء الوجه ويفسد الطبع ويسيء الخلق ويحدث في النفس قساوة وشؤما.


والظالم ذليل في نفسه وإن تظاهر بالقوة والجبروت معذب الضمير وإن تظاهر بالأمان والسعادة. يخفي بظلمه ما في نفسه من النقص والمهانة. يتلذذ باستعباد العباد والتسلط على أموالهم كأنه سيدهم وما علم أنه عبد مقهور تحت ملك القاهر وسلطانه

وأن الله قادر على إزالة قوته في طرفة عين. ومن تمكن من الضعفاء وقدر عليهم فليذكر قدرة الله عليه. وإن الظالم نهايته مؤسفة وهلاكه عبرة وذهابه عظة إذا أخذه الله على حين غرة وسلط عليه أضعف جنده.

ما أهون الظالم على ربه إذا تجبر ونازع الله في كبريائه أخذه أخذ عزيز مقتدر. ورب مظلمة يسيرة ودعوة مسكين موتور من قلب جريح تزيل الظالم وتجعله قصة تحكى في التاريخ.





avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: {{ خاطرة: (ما أقبح الظلم) }}

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 07 مارس 2011, 5:00 am

نعم ...ما أقبحه وما أوهنه

إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته
بوركتِ أستاذة حبيبة

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 29 مايو 2017, 4:48 pm