مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

نعمـة الابتلاء...

شاطر

جنان الرحمن
الإدارة

default نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 03 مايو 2008, 6:47 am








نعمـة الابتلاء


إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم

وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم

قال الله تعالى ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ

وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
)


وقال تعالى ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)


و قال تعالى ( الم* أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا

أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط.

رواه الترمذي
وقال حديث حسن.


وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل،

يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي

على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة .

أخرجه الإمام أحمد وغيره.


و فوائد الإبتلاء :

تكفير الذنوب ومحو السيئات .

رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.

الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .

فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.

تقوية صلة العبد بربه.

تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.

قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله .

تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها.



والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:

الأول: محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله واتهام القدر.

الثاني : موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله.

الثالث: راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر.


والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول صلى الله عليه وسلم

" عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر

فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له
. رواه مسلم.

واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في الدنيا

أورفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر عقوبته في الآخرة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الريح تميله ولا يزال

المؤمن يصيبه البلاء ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى تستحصد" رواه مسلم.


والبلاء له صور كثيرة:

بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد, وفى الدين

وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه.

وقد جمع للنبي كثير من أنواع البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر

واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده

فصار بحق قدوة يحتذي به لكل مبتلى .


والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور:

(1) أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله.

(2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر.

(3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء.

(4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب.

ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إاذا نزل به البلاء تسخط

و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر

بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً .

انتصار
الادارة العامة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف انتصار في السبت 03 مايو 2008, 7:59 am

جزاك الله خيرا اختي جنان مشاركة هادفة جدا

سبحان الله هذه الفقرة



ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إاذا نزل به البلاء تسخط

و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر

بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً



تنطبق جدا على احد الاقارب هنا من مدة شهور تقريبا سنة

توفي لهم ولد عمره 14 سنة والى الان غضبانين من الله وزعلانين منه

كيف اخذ ابنهم وليش انبهم هم وماذا فعلوا وما ذنب ابنهم يحرم من الحياة في هذه السن المبكرة وووووو.

نسال الله العافية والصبر على البلاء

مودة
الإدارة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف مودة في السبت 03 مايو 2008, 12:27 pm





اللهم نسألك الصبر على البلاء وجزاك الله خيرا حبيبتنا الغالية

جنان الرحمن
الإدارة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 03 مايو 2008, 1:28 pm



جزاك الله خير الجزاء على مرورك حبيبتي انتصار

صدقت فيما قلت ... كثير من الناس يغضبون من الله بسبب ابتلاءات

واتذكر بعد زلزال باكستان ناقشت بعض الباكستانيين حيث انهم غضبوا من الله

بسبب الزلزال ... و لماذا قتل كل أولئك الناس ... و استغفر الله وصل بهم الغضب

الى ان اتهموا الرحمان الرحيم بأنه غير رحيم وووو

و انهم غاضبين من الله جدا جدا

اسال الله ان اكون وفقت في إقناعهم بالتوبة و العودة الى الله تعالى.

جزاك الله خير الجزاء على المتابعة.

جنان الرحمن
الإدارة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 03 مايو 2008, 1:32 pm

مغفرة كتب:



اللهم نسألك الصبر على البلاء وجزاك الله خيرا حبيبتنا الغالية


اللهم امين و إياك اختي الحبيبة و الغالية على قلبي و أستاذتي مغفرة


سعدت و الله بمرورك ... بارك الله فيك ... و جزاك خير الجزاء


أسأل الله ان يرزقنا الاخلاص في القول و العلم و العمل


و الصبر على البلاء ... و شكر نعم الله تعالى .




ام بودى

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف ام بودى في الأربعاء 08 أكتوبر 2008, 7:59 am

جزاك الله خيرا

اللهم ارزقنا الثبات

أم سامي

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف أم سامي في الأربعاء 08 أكتوبر 2008, 8:46 am

اتابك الله اختي اللهم ارزقنا الصبر عند البلاء

عالية الهمة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف عالية الهمة في الأربعاء 17 ديسمبر 2008, 6:28 am

سلمت يمينك حبيبتى التى خطت تلك الكلمات والتى تحملنا على التمسك بالصبر وتعطينا قوة الاحتنمال على الابتلاء وانا اكثر الناس احساسا بما كتبتيه حبيبتى لان الله عز وجل ابتلانى فى اعز ما لدى وانتى تعلمين جيدا ولكن سبحان الله رغم ان كل الدكاترة يقولون ان المرض لا يشفى منه الصغار الا اننى اشعر ان الشفاء سوف يكون من نصيب ابنتى ان شاء الله متى وكيف هذا لا يعلمه سوى الله عز وجل وانا اعرف جيدا ان الله قادر على كل واى شى لذلك فانا ثقتى فى الله تفوق الحدود ورضيت بما قد قسمه الله لى كى يرضينى الله فى ابنتى الغالية والتى اتمنى من الله ان يحفظها ويصرف عنها السوؤ ةويجعلهم جميعا ذرية صالحة ان شاءالله فجزاكى الله اختى وحبيبتى الغالية على موضوعك الرائع الجميل الذى يستحق كل تقدير وبارك فيكى واعطاكى الاجر والثواب ان شاء الله وتقبلى مرورى المتواضع

شذى الجنة

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف شذى الجنة في الخميس 18 ديسمبر 2008, 1:50 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا اختاه
نحن بحاجة الى تلك الموضوعات

بلقيس زكريا

default رد: نعمـة الابتلاء...

مُساهمة من طرف بلقيس زكريا في الجمعة 09 ديسمبر 2011, 11:47 am

اللهم ثبتنا في الدنيا والاخرة
بارك الله فيك على الموضوع وجزاك الله خيرا

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 9:47 pm