مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

خفقات حملتها الريح ورحلت

شاطر
avatar
نور الهدى

default خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نور الهدى في السبت 03 مايو 2008, 2:35 am

غريب أن تسمع صوتا يناديكـــ تشعر أنك تعرف صاحبه
يخفق فؤادك فرحا ً به
تلتفت للخلف بلهفه لتجد من يقول لك
مابك تنظر الي هل تعرفني ؟



نبحر في الصقيع على أمل أن تدفئنا مشاعرنا
وحين يشتد البرد
نمسك بقلبنا فإذا به توقف




لاتعشق الغرباء فإنهم راحــــــلون
عبارة جذبتني رغم إعتراضي على مسمى العشق فاستبدلته بالحب
وقلت لنفسي لِم َلانحبهم
ألسنا غرباء مثلهم !
ألم يقل رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم طوبى للغرباء



أمسكت ُ بكتابي وجلست أقلب صفحاته
أبحث فيها عن مسمى قديم فقدته
ألا وهو النــــقاء
وفجأة يفتح الباب بقوة وإذا بالريح تغلق الكتاب رغما ً عني
ففهمت ان النقاء ماكان إلا ذرات حملتها الريح ورحلت



تحتسي قهوتك وتستمتع بها
ألا تأخذ منها درسا ً
من المرارة تستمد السعاده



قد تشعر برغبة للبكاء على اناس رحلوا وكانوا يوما لك كل شيء.
توقف وأسأل نفسك
هل يستحقون ؟



حين تنظر في عيني شخص لاتعرفه وتبحث فيهما عن الصدق
فكأنك كمن يمسك كتابا ليقرأه وهو فاقد لنعمة البصر




جرب أن تعطي أكثر من طاقتك وقتها ستشعر بالتعب
اذن خذ نفسا ً عميقا ً
وإسترح بعض الوقت
ثم عاود العطاء من جديد





اصوات تمر بقربك تعزف الحانا ً شتى
لكنك تجدها نشازا
ولاتحن إلا للحن واحد
لايعرفه احد سواك



مؤلم ان يرفع القناع فجأة

وتتكشف لك وجوه
تنظر اليها بدهشة وعلى وجهك سؤال ساذج

من هؤلاء ؟




أحن لطفولتي
لأيامي الجميلة
ليس لصفاءها ونقاءها فقط
لكن لأن أبجديتها خالية من الألم
لذلك عندما يأخذني الحنين اليها
أهمس بصمت
ليتنــــــــي لم أكبر




احيانا نحتاج لأن نولد من جديد
لنبحث عن النور وسط الظلام وعن البسمه وسط الاحزان
لنلتمس الطيف القادم من السماء

الناطق بالحب والخير
الهامس بأن الله معكم

فلِم الحزن ؟؟



جلست وحدي
بعثرت أوراقي ..
قلبتها ، بحثت فيها عن كلمة ...لتمنحني شيئا لاأعرفه
تمرجحت في الهواء ورقه
تتمايل بفخر يمينا وشمالا
حتى سقطت في يدي
تأملتها ...وجدت فيها عبارة

أيوحشني الزمان وأنت أنسي


قطرة مـــاء
كانت عطشى بحثت عن قطرة ِماء وجدتها في يدها
وصلت اليها لتسألها بادرتها هل لديك شىء أحفظ
فيه قطرتي لكي لاتتبخر؟
أعطتها كفيها ورحلت



ورقة خريف سقطت أمامي
تأملتها وهي تنزل رويداً رويداً تتمرجح في الهواء
معها سقطت دول

وسنوات

ومشاعر

وأناس

ومبادىء


وأحبة

جميعهم ضمهم تراب واحد

سبحان الله





ستكتب يوما ًأن هناك حرفا ً مــــرّ من هنا

لكن ...

هل ستجد له أثر

؟؟؟؟؟

أسأل الله ذلك






عدل سابقا من قبل نور الهدى في الثلاثاء 15 يوليو 2008, 9:37 am عدل 2 مرات
avatar
مودة
الإدارة

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف مودة في السبت 03 مايو 2008, 1:34 pm




راااااااااااااااااااااااااائعة ومبدعة حبيبتي نور ربي يرضى عنك

ويبارك لنا فيك وبقلمك ما شاء الله ربي ييسر لك امرك وينور بالايمان دربك حبيبتي
avatar
الطيبه

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف الطيبه في الأحد 04 مايو 2008, 11:22 am



ما شاء الله كلمات رائعه كصاحبتها نور الهدى
الله يهدي طريقك للحق والخير ويزده نورا يا نوارة الدار
اسأل الله العظيم ان يزدك علما وايمانا وتقوى ءامين
avatar
زائر
زائر

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 05 مايو 2008, 12:42 pm

[
غريب أن تسمع صوتا يناديكـــ تشعر أنك تعرف صاحبه
يخفق فؤادك فرحا ً به
تلتفت للخلف بلهفه لتجد من يقول لك
مابك تنظر الي هل تعرفني ؟

ليس غريبا حبيتي نور فهو أيضا أحيانا لايعرف نفسه

وتضيع منه نفسه ويجهل كيف يجدها ويبدو كطفل صغير في مدرسة الحياة
يعيد النظر ويتعلم من جديد

نبحر في الصقيع على أمل أن تدفئنا مشاعرنا
وحين يشتد البرد
نمسك بقلبنا فإذا به توقف

إذا كان القلب ينبض بحب الله ويعيش ليرضي الله فلن يتوقف أبدا لأن قرب الله هي المادة التي يتغذى عليها ويحيا لأجلها

أما المشاعر فإن كانت حقيقية فهي حتما ستجعلنا نشعر بالدفء ولن يحول صقيع الأيام بيننا وبين الشمس حتى لو تخفت حينا


لاتعشق الغرباء فإنهم راحــــــلون
عبارة جذبتني رغم إعتراضي على مسمى العشق فاستبدلته بالحب
وقلت لنفسي لِم َلانحبهم
ألسنا غرباء مثلهم !
ألم يقل رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم طوبى للغرباء

ولأنهم غرباء فلن يستطيعوا البقاء في مكان يحسون فيه بالغربة فيرحلون دوما ويسافرون دوما ولاتؤنسهم الدنيا ولا أهل الدنيا
إنما يؤنسهم ذكر الله وقراءة القرآن فهم يرحلون حيث وجد الزاد
ويبقون كذلك
لذلك إن أحببناهم تعبنا لأننا تعلقنا بشئ نادر يبدو حينا ويختفي حيناا


أمسكت ُ بكتابي وجلست أقلب صفحاته
أبحث فيها عن مسمى قديم فقدته
ألا وهو النــــقاء
وفجأة يفتح الباب بقوة وإذا بالريح تغلق الكتاب رغما ً عني
ففهمت ان النقاء ماكان إلا ذرات حملتها الريح ورحلت
ن

نعم تأخذ الريح الذرات لانها ذرات أما الأصل فيبقى لأنه لايظهر للريح ولا تستطيع الريح الوصول إليه
وتبقى القوة الحقيقة بين يدي من يحمل الكتاب فإذا أخذه بقوة بقي النقاء قويا وانتشر من صفحات الكتب ليشمل الروح كلها

تحتسي قهوتك وتستمتع بها
ألا تأخذ منها درسا ً
من المرارة تستمد السعاده

أحيانا تزداد المرارة عن حدها فتموت السعادة داخل فنجان القهوة..


قد تشعر برغبة للبكاء على اناس رحلوا وكانوا يوما لك كل شيء.
توقف وأسأل نفسك
هل يستحقون ؟

أحيانا يستحقون وأحيانا لا فإن كانوا من أهل الاستحقاق وكانوايعاونونك في الحق فابك عليهم مااستطعت كي تغسل دموعك
ألم الفراق وضياع الصحبة الصالحة وإن كانوا غير ذلك فاحتفظ بدموعك خالدة في محاجرك واتركها لوقت تؤجر فيه واطلقها في لحظات السحر فذلك

أفضل لك في دينك ودنياك
avatar
زائر
زائر

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 05 مايو 2008, 1:21 pm




حين تنظر في عيني شخص لاتعرفه وتبحث فيهما عن الصدق
فكأنك كمن يمسك كتابا ليقرأه وهو فاقد لنعمة البصر

هناك الكثير من الذين فقدوا نعمة البصر لكنهم يملكون البصائر
أما نحن فنبصر بأعيننا لكن قلوبناما زالت تفقد حقيقة الإدراك والفصل بين الصادق والكاذب
عجيب !!



جرب أن تعطي أكثر من طاقتك وقتها ستشعر بالتعب
اذن خذ نفسا ً عميقا ً
وإسترح بعض الوقت
ثم عاود العطاء من جديد

خذ نفسا ولا تنتظر التقدير من الآخرين وتخيل أجرك هناك يوم المزيد...




اصوات تمر بقربك تعزف الحانا ً شتى
لكنك تجدها نشازا
ولاتحن إلا للحن واحد
لايعرفه احد سواك

هل لأنك مميز ام لأنهم يتكلمون بلغة لا تفهمها
أم لأنك تسعد وقت حزنهم وتحزن وقت سعدهم..
ترى مالسر؟


مؤلم ان يرفع القناع فجأة

وتتكشف لك وجوه
تنظر اليها بدهشة وعلى وجهك سؤال ساذج

من هؤلاء ؟

إذن اتركهم وامضي فالنظر لمثل هؤلاء يورث الهم ويجلب الغم
ويظلم القلب...



أحن لطفولتي
لأيامي الجميلة
ليس لصفاءها ونقاءها فقط
لكن لأن أبجديتها خالية من الألم
لذلك عندما يأخذني الحنين اليها
أهمس بصمت
ليتنــــــــي لم أكبر

اممممممم
لو لم أكبر لما كنت سأجلس الان على هذا الجهاز وأحدثك
لو لم أكبر لما التقيتك
الحمد لله إني كبرت


احيانا نحتاج لأن نولد من جديد
لنبحث عن النور وسط الظلام وعن البسمه وسط الاحزان
لنلتمس الطيف القادم من السماء

الناطق بالحب والخير
الهامس بأن الله معكم

فلِم الحزن ؟

كم مرة يولد الإنسان في عمره
وما نوع الولادة
وهل يصرخ في كل مرة يولد فيها؟



جلست وحدي
بعثرت أوراقي ..
قلبتها ، بحثت فيها عن كلمة ...لتمنحني شيئا لاأعرفه
تمرجحت في الهواء ورقه
تتمايل بفخر يمينا وشمالا
حتى سقطت في يدي
تأملتها ...وجدت فيها عبارة

أيوحشني الزمان وأنت أنسي

مادام معنا فلن نحس بالوحشة لكننا أحيانا نتركه رغم الإحساس بالوحشة والخوف والضعف
لأننا بشر ونفوسنا ضعيفة وعقولنا قاصرة
ياربي سامحنا

قطرة مـــاء
كانت عطشى بحثت عن قطرة ِماء وجدتها في يدها
وصلت اليها لتسألها بادرتها هل لديك شىء أحفظ
فيه قطرتي لكي لاتتبخر؟
أعطتها كفيها ورحلت

ضحت بحياتها من أجل قطرة ماء
لها الله
ومنا الدعاء


ورقة خريف سقطت أمامي
تأملتها وهي تنزل رويداً رويداً تتمرجح في الهواء
معها سقطت دول

وسنوات

ومشاعر

وأناس

ومبادىء


وأحبة

جميعهم ضمهم تراب واحد

سبحان الله

حتى المبادئ يضمها التراب لكن أثرها يبقى ويدوم




ستكتب يوما ًأن هناك حرفا ً مــــرّ من هنا

لكن ...

هل ستجد له أثر

؟؟؟؟؟

أسأل الله ذلك

اللهم بيض صحائفنا يوم العرض عليك
واجعل ما نكتب باقيا في حياتنا وبعد مماتنا
اللهم امين

أروى المرشدي
[/size]
[/quote]
avatar
زائر
زائر

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 05 مايو 2008, 1:28 pm

سعدت بالتجول بين حروفك يارائعتي نور

أتعرفين منذ زمن لم اكتب هكذا

لكنها كلماتك تزرع في النفس روح الحياة من جديد

حتى وإن كانت النفس أضحت صحراء قاحلة

دمت رائعة ياحببية قلبي نور
avatar
نور الهدى

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نور الهدى في الخميس 08 مايو 2008, 3:56 am

مودة كتب:[center]


راااااااااااااااااااااااااائعة ومبدعة حبيبتي نور ربي يرضى عنك

ويبارك لنا فيك وبقلمك ما شاء الله ربي ييسر لك امرك وينور بالايمان دربك حبيبتي

مودة يامغفرة يارائعة دائما أنت من يسارع بالرد علي

حتى اعتدت اسمك بعد موضوعي واسعد بهذا جدا

ويسعدني اكثر دعائك الذي يشرح الصدر

بارك الله فيك حبيبتي وجزاك الله خيرا على الدعاء لرائع ولك بالمثل
avatar
نور الهدى

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نور الهدى في الخميس 08 مايو 2008, 4:01 am

الطيبه كتب:




ما شاء الله كلمات رائعه كصاحبتها نور الهدى

الله يهدي طريقك للحق والخير ويزده نورا يا نوارة الدار

اسأل الله العظيم ان يزدك علما وايمانا وتقوى ءامين


ماشاء الله على حبيباتي وهن منورات صفحتي

ويخجلنني بكلامهن الجميل ولطفهن الرائع

حبيبة قلبي الطيبة
كم افرح بمرورك ودعائك

حفظك الله ياطيبتي
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الخميس 08 مايو 2008, 4:14 am




ماشاءالله على الابداع ...تبارك الرحمان


حبيبة قلبي نور ان قلمي ليخجل ان يكتب كلمات تليق بك ...لانه ماوجد


و ان لساني ليعجز عن التعبير امام جمال ابداعك ...لانه ماعرف ما يقول


و ان يميني لتشل انبهارا بروعة ما ترى ...فما تدري ماذا تخط


فاكتفوا جميعا بقول: ماشاء الله ...تبارك الرحمان....



واتفوا اخيرا على ان : للابداع و التميز عنوان : نور الهدى


هدانا الله جميعا لما يحب و يرضى ... و جعلنا اخوة متحابين فيه.


بوركت غاليتي ... و بوركت يمينك.




avatar
نور الهدى

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نور الهدى في الخميس 08 مايو 2008, 4:15 am

بنت العطاء كتب:سعدت بالتجول بين حروفك يارائعتي نور

أتعرفين منذ زمن لم اكتب هكذا

لكنها كلماتك تزرع في النفس روح الحياة من جديد

حتى وإن كانت النفس أضحت صحراء قاحلة

دمت رائعة ياحببية قلبي نور


بنت العطاء ياحبيبتي جدا جدا

أتصدقين والله حين كتبتها تمنيت مع نفسي ان تردي بخواطر عليها مثلما فعلت في موضوع اهتزازات الصمت وحقا فعلت وكانت كلماتك رائعة بحق ومميزه ويفترض ان تنفرد بموضوع مستقل حتى يتمتع الاخوات بهذا الجمال الاخاذ لكنك اثرت نشرها هنا

واسعدني ذلك فوق ماتتصوري لان حروفك اضفت على الموضوع رونقا وبهاء

سلمت لي ولاحرمني الله صحبتك ووجودك وكلماتك

بوركت يااااااا حبيبة نور
avatar
وميض أمل

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف وميض أمل في الجمعة 23 مايو 2008, 1:19 pm

غالـــــــــيتي نور



كم اشتقت لك و لكلماتك

مبدعة كعادتك غاليتي اروى

ورهيفة الحس كما اعرفك

Smile محبتك وميض أمل

"طموح الى الجنان"
avatar
نور الهدى

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نور الهدى في السبت 24 مايو 2008, 11:44 am

مـــــــــــــــــــــــــــن؟؟؟؟

الله أكبـــــــــــــــــر

طموووووووووح

يااااااه

حبيبة قلبي طموح الى الجنان


لاأصدق كلماتي خانتني لاأستطيع التعبير فرحا ًبك

اللهم لك الحمد

سعيد بك جدا نورت الدار حبيبتي وسعيدة أكثر أني التقيتك بعد هذا الغياب


نعم هذه القلوب المحبة لاتعترف بالبعد ولا تمنعها المسافات

أحبك في الله طموح

نورالايمان

default رد: خفقات حملتها الريح ورحلت

مُساهمة من طرف نورالايمان في الإثنين 09 يونيو 2008, 12:25 am

ماشاء الله كلمات رائعه بوركت نور

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 11:33 pm