مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

رزان .. وشمس أشرقت على قلبها

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default رزان .. وشمس أشرقت على قلبها

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 09 يناير 2011, 11:35 am



بسم الله الرحمن الرحيم
حينما اتصلتُ بمعلمتها لتحديد موعد زيارتها لم أكن أتوقع ما رأيت..
وحينما دخلتُ بيتها استقبلتني والدتها بثغر باسم يُوحي للضيف أنه من أهل البيت..
الأشجار تحفُّ المكان.. وصوت الماء العذب الرقراق يداعب الأسماع..

وجلسة هادئة مريحة للأعصاب تلك التي كانت تنتظرنا مع (ابنة القرآن)..
رزان ذات الـ(14) ربيعاً والمصابة بمرض ضمور العضلات..
الذي جعل جسمها حبيساً للمكان..

ولكنه لم يقو على عقلها الذي طاف في رحاب القرآن حفظاً وفهماً وتدبُّراً..
بدأت هذه الزهرة اليافعة تجربتها مع حفظ القرآن من خلال مشاركتها
في مسابقة لحفظ سورة النور في مركز السراج التابع لجمعية المحافظة على القرآن الكريم
وتسميعها من خلال الهاتف، حتى زارها المركز ليرى حالها الذي قويت عليه بقوة إرادتها
وذهنها المتفتح..

"شمس أشرقت على قلبي".. شعار رائع أطلقته على مسيرة حفظها ليُسلِّي قلبها..
فقد كانت رزان تحفظ القرآن بعد صلاة الفجر،

وتُنهي ما يجب عليها حفظه مع بداية شروق شمس هذه الدنيا..
حتى أشرقت شمس القرآن على قلبها بعد (11) شهراً أمضتهما في حفظ كتاب الله
بجدارة يُشهد لها من خلال معلمتها ووالدتها وكل من عرفها..

رزان .. هذه الطفلة قوية الإرادة منعها المرض من إكمال دراستها، ولكنه لم يقو على عقلها
الذي أبى إلا أن يتغذَّى بالمعرفة والعلم النافع؛

فقد كانت قبل حفظها لكتاب الله مطالعة بشغف للكتب الدينية والتربوية؛
فلم يبق كتاب في مكتبة بيتها إلا قرأته، منها: كتب الإمام الشافعي، رياض الصالحين،
تيسير العلام شرح عمدة الأحكام، رجال حول الرسول، بعض مؤلفات أحمد شوقي، وغيرها..

وهكذا إلى أن بدأت رحلتها مع القرآن حفظاً وتدبُّراً وفهماً ووعياً؛
حتى إن معلمتها حينما بدأت بتحفيظها سورة النساء ووصلت معها إلى آيات الميراث اختبرتها بمسألة ما؛
فأجابت (رزان) على المسألة من خلال الآيات التي حفظتها!

تبحر رزان في كتاب الله، ولها مع آية من آياته وقفة.. {وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً} [البقرة:269]..

رزان رغم صغر سنها إلا أنها وجدت نفسها في هذه الآية تترنم بتلاوتها في قيامها لاعتقادها بأن من الحكمة أن تنظر إلى نعم الله الكثيرة عليها، وتحقق حلمها مع القرآن، ولا تبقى حبيسة الإعاقة التي ابتلاها الله بها.. لتبدع أكثر، وتقوى أكثر، وتواجه الحياة بروح وثّابة، ونفسية مشرقة..

استوقفتها آية (النور).. {الله نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ...} [النور:35] بمعانيها وتجانسها وجرسها ووقعها في النفس.. وعاشت مع سورة (يونس) بموضوعاتها وتخطَّت الصعاب لحفظها.. واسترسلت مع سورة (البقرة) حفظاً وإتقاناً ومعرفة للمتشابه فيها وفي باقي السور..

هدفها الذي تسعى إليه أن تكون عالمة بالقرآن الكريم وأحكامه وعلومه وقراءاته؛ وذلك ضمن برنامج تتابعها فيه معلمتها ومركز السراج القرآني الذي تبنّاها.. وبعد أن حفظت القرآن في جوفها ستعمد إلى صحيح البخاري ومسلم لتجمع الخيرين معاً في قلبها.. (الكتاب والسنة).

تطمح ككل فتاة بأن تُكمل دراستها؛ لتصبح إعلامية ملتزمة تخدم دينها ورسالتها..
وبمساعدة أهلها من حولها وبدعم مركزها القرآني لها تكون همتها قد فاقت القمة..

رزان راضية بقضاء الله وقدره، ووالدان رائعان لها يبذلان الغالي والنفيس
لتقرّ أعينهما بتربيتها..

بورك فيهما وبوركت هذه الزهرة.. رزان
avatar
zeineb

default رد: رزان .. وشمس أشرقت على قلبها

مُساهمة من طرف zeineb في الأحد 09 يناير 2011, 3:12 pm

اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيها
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: رزان .. وشمس أشرقت على قلبها

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأحد 09 يناير 2011, 11:42 pm

سلمت يداك حبيبتي مودة


اللهم إشغل قلبي يحقظ كتابك... وأشغلني بأخرتي

عن دنياي


جزيت الجنة حبيبتي

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 11:34 pm