مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ملف شامل تحت شعار نصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)

شاطر
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

جديد ملف شامل تحت شعار نصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)

مُساهمة من طرف ام ايهاب في السبت 08 يناير 2011, 3:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اخواتي هذا ملف خاص بنصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) أهدي ألي منذ فترة وقد تأخرت بتنزيلهفي الدار.. وذلك من صديقتنا الاخت سمية من السودان الشقيقة...فجزاها الله عنا خير الجزاء.. وجعله في ميزان حسناتها
نصرة المصطفى صلي الله عليه وسلم

تحت شعار



تأليف وإعداد:أ/ سمية يوسف الشاعر

إهداء

إلى سيد الأبرار، وزين المرسلين الأخيار
وأكرم من أظلم عليه الليل و أشرق عليه النهار
إليك حبيب الله و حبيبنا نهدى هذا الجهد ونحن نتوارى خجلاً من
تواضعه أمام مقامكم الكريم .. نهديه مع خير صلاة الله عليك والتسليم


نبذة تعريفية بملف نصرة المصطفى صلى الله عليه و سلم


أما بعد
فإن ما أصاب أمتنا الإسلامية من الأذى أصبح متطوراً كل يوم متزايدا كل صباح ،حتى تعددت أصناف الاعتداء على المسلمين مرة بحجة الأرض ، وأخرى بحجة الإرهاب ، فأصبحنا قوى منهارة يسهل اختراقها من كل جانبٍ فانظري كيف حالنا في العراق وأفغانستان بل تأملي ما أصاب المسلمين في فلسطين السليبة
وأخيرا بعدما تأكد الأعداء أننا أمة خائرة القوى ،ضعيفة الهمة بعيدة عن دينها يهون عليها كل عزيز ،تستسلم لكل أنواع الأذى قرروا أن يجربوا علينا نوع جديد من الاعتداء وهو التسلية الصحفية بمقدساتنا فقد مسوا الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام بالرسومات الفاضحة وأننا على يقين بأن مقامه الشريف لا يمكن أن يمس فالله الذي كفل دينه كفيل بحفظ رسوله، ولكنه اختبار قاس لأمتنا و دليل على تقصيرنا في ديننا والدعوة والتعريف بخاتم الأنبياء فقد تنبأ النبي صلى الله عليه وسلم بذلك حين قال " يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل: من قلة نحن يومئذ قال: بل انتم كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل : يا رسول الله ما الوهن قال عليه الصلاة والسلام : حب الدنيا وكراهة الموت "أخرجه أبو داود
والآن هذا هو حالنا فماذا يمكن أن نفعل غير مقاطعة المنتجات ؟ ما هو الشيء المجدي أكثر، المؤثر أكثر الذي يرضي ربنا ، نتقرب به إليه فننتصر لديننا ونبينا لعل الله ينصرنا ويرفعنا به من الذل و المهانة إتباع السنة والرجوع للدين في أنفسنا ومن حولنا هو ما يمكن عمله الآن نوثقه بملف يكون شاهداً يوم نسأل عن هذه الفتنة بالإضافة إلى محاضرات ألقتها طالبات الكلية تدور حول نفس الموضوع .
اللهم اجعلنا من المتبعين لسنته العاملين على نصرة دينه وخلقه .قال تعالى:



مفاتيح إتباع السنة النبوية
أختي وابنتي المسلمة: لنصرة نبيك و دينك يجب أن يكون الفرد المسلم قوى الإيمان, قوى العزيمة و الهمة, قوى الجسم, و لتتحقق هذه القوة يجب إتباع السنة النبوية وهي الطريق الذي خطه النبي صلى الله عليه و سلم وتبعه صحبه الكرام فتحققت السيادة للمسلمين حينئذ، و كانوا أمة قوية مهابة،فالرجوع للسنة و السيادة يتحقق إذا اتبعنا المفاتيح الآتية:
المفتاح الأول : الإخلاص
و هو صدق النية مع الله: أن يكون سكون العبد و حركاته لله تعالى قال تعالى
سورة الأنعام 162
وقال صلى الله عليه و سلم . " إن الله عز و جل لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً أبتغي به وجهه" رواه النسائي - وأوضح بعض السلف أن الإخلاص معناه :" نسيان رؤية الخلق بدوام النظر للخالق"
فالمخلص قوى لا يقدر البشر عليه. فهو مقبول العمل عند الله موفق بنصرته و هو الذي لا يقدر عليه الشيطان أيضا . قال تعالى :

فالفرد المخلص هو خير لبنة لبناء الأمة فكيف لنا بأمة كل أفرادها من صنف المخلصين لا شك أنها أمة قوية لا يقدر عليها الشيطان و لا الغرب فلنبدأ بأنفسنا و من حولنا بإخلاص النية لله في كل الأعمال.




المفتاح الثاني: الرجوع لدستور محمد
كم من عمرنا ضاع، و كم تسربت الأيام من بين أيدينا، وانشغلنا بالكثير، والقرآن يشكو من الهجران.. كم من الساعات قضيناها فيما لا ينفع، كان يمكن أن نقضيها بين آيات القرآن نتأمل في معانيها , نحفظها أو نتلوها فتنور أيامنا وتفتح مداركنا.. تنفعنا في قبورنا و تكون شاهداً في حشرنا، و رضاءً لربنا... ياللحسرة و الندامة على الساعات التي قضيناها في النوم و الخمول و حركنا بها الألسن فيما لا يخدم العقول . هذا القرآن الذي ضيعناه نورٌ.. علمٌ و شفاءٌ
أحكامٌ... وبركة. فالحسرة ثم الحسرة على ماانقضى من أعمارنا .. ... قل تعالى:

وقد ورد عن أم المؤمنين عائشة أنها قالت عجبت لمن بلغ الثلاثين ولم يلم بكتاب الله ..
ولنتذكر أنه مازال باب الله مفتوحا ًلم يوصد دون المحاولين، فقد حفظ بعض الصحابة القرآن وهم في سن الستين المهم أن نبدأ فقد قال تعالى "و لقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر " وليكن الهدف الأساسي الرجوع للسنة والاستعانة بكتاب الله و ماورد فيه نصرةً للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم. ولنتذكر أيضاً قوله تعالى

فلنبدأ تغيير أنفسنا بالقرآن تلاوة ًو حفظاً، تحكيماً واستشفاء " فالأمة المتسلحة بالقرآن - دستور محمد - هي التي بلا شك الأقدر على حمل رسالة محمد . عليه أفضل صلوات الله وسلامه .


المفتاح الثالث :الحب على الطريقة العمرية
]
من منا لا يشتاق لاكتمال إيمانه، ورسوخه في القلب رسوخا لا يحركه هوىً ولا يخالطه وسواس ؟ فالإيمان الصادق القوي هو أساس كل عمل.... الدافع المحرك لكل مفاتيح السعادة .. فهو طريق الإخلاص وعربة الهمة العالية وعون المسلم للعبادة والذكر ...... وقد أوضح النبي صلى الله عليه وسلم أقصر الطرق المؤدية لكمال الإيمان حينما قال في حديثه عن أنس رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده ووالده والناس أجمعين)) رواه البخاري ، قال عمر ((أنت أحب إلي من كل شيء إلا نفسي التي بين جنبي فقال له عليه الصلاة والسلام: لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك)) ، وهنا أدركت حصافة عمر عمرا فتأمل في مكانة المصطفى  المنقذ بأتباعه في الحياة وشفيع العباد في الميعاد فأسرع معترفاً بقوله ((والذي أنزل عليك الكتاب لأنت أحب إلي من نفسي التي بين جنبي)) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الآن يا عمر تم إيمانك)) مستنداً على الآية الكريمة

فليكن دافعنا لاكتمال الإيمان المحبة على طريقة عمر رضي الله عنه .... هذا الحب الذي يؤدي إلي محبة الخالق و هو الذي يسهل الإقتداء بالنبي ، و من ثم يخلق فردا مسلمًا يهون عليه كل عزيز في سبيل رفعة الأمـــــة المحمديـــة.
رزقني الله وإياكم المحبة الصادقة





المفتاح الرابع : علو الهمة

علو الهمة والنشاط من أهم الأعمدة التي ترفع شأن الأمة الإسلامية، وتخدم هذا الدين ،وتنصر المصطفى صلى الله علي وسلم، و هنالك أمثلة نادرة من النشاط وعلو الهمة قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه الأخيار فقد كانوا مجموعة نشطة في العبادة والذكر، والاستعانة بالله والجهاد حتى أنة في وقت قصير امتدت الدولة الإسلامية وقويت شوكتها عبادةً وعلماً وعملاً . فالكسل وانعدام الغيرة على الدين ، وفتور الهمة من أهم أسباب التدهور الذي نعانيه هذه الأيام واعلمي تماماً أن الأندلس لم تؤخذ من المسلمين إلا بعد أن تأكد الأوربيون أن شباب المسلمين قد ضعفت همتهم ، وقلت عبادتهم وتوقف بحثهم العلمي ، وشغلتهم الاهتمامات الدنيوية التافهة عن أمور دينهم .
أختي لا تحبطي الهمم و ساعدي في رفع الروح المعنوية لمن حولك ..فلنبدأ بأنفسنا ونستشعر الغيرة على الدين والأمة الإسلامية ، ونقدم نموذجاً في علو الهمة عن طريق :
أولاً : الجد في العبادة , فالمسلم العابد قوي مدعوم بعون الله .
ثانيا : الجد في التطور العلمي وترقية الذات بكافة أنواع المعارف والعلوم, فالمسلم المستنير بالعلم يخدم الأمة المنكوبة ويرفع من شأنها فلنهتف جميعا.....
لا للكسل والاهتمامات التافهة...نعم لعلو الهمة و للعمل






المفتاح الخامس:عبادة المتميزين

قيام الليل عبادة المتميزين والصالحين من عباد الله، كانت دأبه صلى الله عليه وسلم، فقد عرف عنه طول قيام الليل" فعن عائشة رضي الله عنها:" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه, فقلت لما تصنع هذا وقد غُفر ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال :أفلا أحب أن أكون عبداً شكوراً " أخرجه مسلم . فما أحوجنا نحن أن نشكر نعم الله علينا، ونصلي إقتداءً به فتحصل لنا فوائد لا تُجنى إلا بهذه العبادة، أهمها استجابة الدعاء الذي نحن في أمس الحاجة إليه على مستوى الأفراد والشعوب والأمة المنكوبة....إليك مجموعة من الأسباب التي تُيسر عليك هذه العبادة أوصى بها بعض العارفين والمجربين.
أكثر من 100 سبب تساعدك على قيام الليل وهذه بعض منها:

1. استشعار أن ربك الجليل يدعوك لقيام الليل.
2. دعاء الله بأن ييسر لك القيام (اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك).
3. معرفة أن القيام سبب لإجابة الدعاء خاصة في الثلث الأخير حيث ينزل المولى عز وجل للسماء الدنيا لإجابة دعاء القائمين .
4. النوم على طهارة.
5. التبكير إلى النوم بعد صلاة العشاء
6. النوم على نية القيام للصلاة
7. .الحرص على القيلولة في النهار
8. إدراك أن قيام الليل سبب لسعادة القلب وانشراح الصدر.
9. معرفة أن القيام سبب لبهاء الوجه وإشراقه.
10. اجتناب الذنوب والمعاصي والبعد عن هوى النفس .
11. التواصي فيما بيننا لقيام الليل.
12. السلف يحافظون على القيام حتى وهم مرضى.
13. معرفة أن الملائكة تستمع لمن يصلي بالليل.



المفتاح السادس:ا لمحا فظة على الأذكار الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم


الأمة المسلمة في أمس الحاجة للأفراد الأقوياء المحفوظين بإذن الله من المصائب المعافين من الأمراض... الموفقين للخيرات.. المطمئنة نفوسهم بذكر الله. الواثقين في نصره كل ما دعوه..........
كل ذلك يتحقق إذا حافظ الفرد على الأذكار الواردة صباحًا و مساءً و بعد الصلوات وعند النوم ، وفي جميع الأوقات ،كل ذلك ليكون اللسان رطباً بذكر الله بعيداً عن توافه الكلام وأعراض الناس ، فتكون النتيجة فرداً محفوظاً قوياً موفقا للخيرات ،استغل وقته ولسانه فيما يُصلح شأن الأمة لا فيما يهبط بها. فالذكر له أعظم الأثر للفوز برضا المولى عز وجل قال تعالى

والذاكر صوته مألوف في الملأ الأعلى إذا دعا توسلت الملائكة إلى الله تعالى قائلة " صوت مألوف من عبد مألوف" وإذا كان الداعي من الغافلين عن الذكر قالت الملائكة "صوت منُكر لعبد منُكر" فلنجعل دعاءنا مألوف عند الخالق بكثرة الذكر ولننشر أدب الذكر بيننا حتى يكون أمرا ثابتا في حياتنا موروثاً في أجيالنا . فكيف لك بأمة كل أفرادها من الذاكرين الفائزين برضا الله، لا شك أنها أمة مهابة منصورٌ دينها ونبيها.



المفتاح السابع:- الصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم
ياله من بابٌ مهجور، وخيرٌ متروك ، وسرُ سعادةٍ غفل عنه الغافلون ، وحظي به الذاكرون ....
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هي الدعاء له ، وهو عمل يقوم به الله عز وجل وملائكته الكرام . قال تعالى :

و معناها ثناء الله على النبي عند الملائكة ، وأما صلاة الملائكة معناها الدعاء له، فإذا صلينا عليه في الأرض اكتمل تكريمه في العالم العلوي و السفلي عليه أزكى صلاة الله وتسليمه .إذاً نحن مأمورون بنص الآية أن نصلي عليه فإذا صلينا عليه فقد فعلنا ما يفعله المولى عز وجل والملائكة
تكريماً للحبيب محمداً.لذا قُرنت هذه العبادة بخير وبأسرار لا يعرفها إلا من جربها ... فالصلاة عليه سبب في رفع الدعاء إلى الله عز وجل وسبب في نزول الرحمة ونيل شفاعته  ، تيسيير العسير وغيرها من أبواب الخير فهي العبادة الوحيدة التي تجنى ثمارها في الحال وهي دعاء الله لنا فأنت تصلي على المصطفى مرة فيصلي (أي يدعو لك ) الله بها عشرا فأي عبادة أو ذكر نتيجته دعاء المولى لنا غير الصلاة على النبي ؟؟ لذا تتنزل رحمة المولى مباشرة مع الدعاء على المصطفى صلى الله عليه وسلم بقولنا اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ... أو بأي صيغة أخرى ثابتة في الكتب الدينية الموثقة وللصلاة على النبي كذلك أوقات مستحبة ثابتة.فكم تحتاج أمة محمد لنزول رحمة المولى التي تكون سبباً في رفع الأمة من وحل المهانة والمذلة فلنكثر من الصلاة عليه وندعو لأنفسنا و لأمتنا فقبول الدعاء مؤكد بكرمٍ من الله بعدها أو أثناءها. ألم أقل لكم أنه بابٌ مهجور فلنجتهد في قرعه . قال الشاعر :
أدم الصلاة على الرسول محمدٍ فقبولها حتماً دون تردد
أعمالنا بين القبول وردها إلا الصلاة على الحبيب محمد



الرد على شبهة تعدد زوجات الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
إذا سُألنا عن الحكمة من تعدد زوجات النبي  قد نصاب بالحرج، وقد لا نجد الإجابة الكافية خاصة إذا كان السؤال يصدر ممن في نفسه مرض أو ممن أراد أن يعيب أخلاق الرسول 
أضع بين يديك مجموعة من الحقائق ملخصةً مما أدلى به عدد من علماء المسلمين في الرد على هذه المسألة :
1. النبي  مأمور من الله سبحانه وتعالى بالزواج كسائر ما يؤمر به قال تعالى

2- الزواج الوحيد الذي كان قبل أن يبعث رسول الله  زواجه للسيدة خديجة التي كانت اكبر منه بخمس عشر 15 سنة ومتزوجة من قبله برجلين ولها أولاد وعاش معها 25 سنة حتى بلغ الخمسين و بقي سنتين بدون زواج حزنا عليها .
3- أول زوجاته بعد السيدة خديجة رضي الله عنها هي سوده بنت زمعة رضي الله عنها التي كانت أول أرملة في الإسلام وعمرها 80 سنة إكراما لها وتشريعاً منة لعمل إنساني .
4- تزوج بعد سوده رضي الله بقية زوجاته لأسباب شبيهة منها توطيد العلاقة بينه وبين الصحابة و وبينه وبين الديانات والدول الأخرى .
5- زواجه من السيدة عائشة رضي الله عنها صغيرة السن والبكر الوحيدة لحكمة حفظ الأحاديث وأمور الدين و هي في ريعان شبابها، فقد عاشت 42 سنة بعد النبي تروي الحديث وتعلم الناس أمور دينهم .
6- تعدد الزوجات لم يكن تشريعاً خاص برسول الإسلام إنما شرع لدياناتٍ أخرى فلقد عدد الأنبياء ( إبراهيم وسليمان وداود ) عليهم السلام .
7- المسلم يمكنه أن يعدد ما يشاء من الزوجات على أن تكون بعصمته أربع فقط في حين أن النبي علية الصلاة والسلام غير مسموح له بذلك لأن أمهات المؤمنين لا يطلقن ولا يتزوجن غيره.
8- زواجه صلى الله عليه وسلم لم يكن للدنيا أو للشهوة والدليل على ذلك أنه حينما أرادت زوجاته أن يأخذن نفقة من غنائم بني قريظة أنزل الله تعالى



تعرضت الأمة الإسلامية لأنواع عديدة من الأذى، ولكن حينما مُس النبي صلى الله عليه وسلم في شخصه صعقنا وأوجعتنا الأذية، فقد مُس من إ دخرناه كنزا لدنيانا وأخرتنا فقرعنا ناقوس الخطر وقررنا معاقبة الدنمارك وأعوانهم ونسينا أن نسأل أنفسنا السؤال الصعب :

ماذا رأى الدنماركي منا فيكون ذلك مدعاة منه لاحترامنا ...؟

نعم نحن نحبه صلى الله عليه وسلم ولكن ماذا قدمنا لنحمي هذا الحب ونخرجه مُشرفاً للعالم ..؟ هل رأى الغرب امة قوية موحدة ذات كلمة واحدة فتعكس الوقوف وراء عظيمٍٍ كمحمد صلى الله عليه وسلم فيحترموه ويحترمونا؟؟ أم هل رأوا على مستوى الشعوب أفرادًا يتمثلون أخلاقه في معاملتهم الإنسانية والاقتصادية؟؟؟
بالله عليك ماذا فعلنا على مستوى الدول أو الشعوب أو الإفراد في الدعوة الإسلامية فيفهم هذا الدنماركي وغيره :
1- أن محمد صلى الله عليه وسلم ليس إرهابيا بل ارق خلق الله بالأمثلة الحية من سيرته... وانه برئ من موجة الإرهاب باسم الدين
2- وانه صلى الله عليه وسلم غير رجل الدين في اليهودية أو النصرانية و أن حمله للسلاح بأمر رباني تتجسد فيه فكرة الأمة الوسط ويقوم على أخلاق حربية راقية.....
3- كيف للغرب أن يفهم صورة قديس يحمل بندقية من غير توعية إسلامية كبيرة توضح الفرق بين مبادئ الإسلام والديانات الأخرى ...
4- للأسف لم نفعل شيئاً وأكاد ارمي بالذنب كله على أنفسنا وامتنا فقد فرطنا في تقديم نموذج مشرف فكان هذا جزاءنا. لم يُؤذى النبي صلى الله عليه وسلم فقد نصره الله ووضعه مكانا لم يوضع فيه مخلوق

المعذرة يا حبيبي يا رسول الله فماذا تنتظر من امة لم تنصر الله ولم تتمسك بسنتك؟ .... ماذا تتوقع لها غير الذلة والمهانة؟؟ أعانني الله وإياكم


المصطفى صلى الله عليه وسلم نبي المرحمة ونبي الملحمة

المصطفى  ليس إرهابي كما صوره الأعلام الغربي متأثراً بموجة الإرهاب التي تزعمها بعض المتطرفون من أبناء الأمة الإسلامية و هم لايدرون أنهم بهذه الأعمال التخريبية قد قدموا أسوأ صورة للمسلم ، حتى ظن الجهلة من الغرب إن هؤلاء يمثلون الدين الإسلامي ويقتدون برسول هذه الأمة ، وكانت فرصة سانحة، ومادة صحفية للتسلية ،ومما ساعد على ذلك التقصير في الدعوة الإسلامية والشرح السليم لآيات وأحاديث الجهاد التي توضح الفرق بين مفهوم الجهاد و الإرهاب ، فقد قال صلى الله عليه وسلم واصفاً نفسه ( أنا نبي المرحمة ونبي الملحمة- رواه احمد)،الملحمة هي الحرب والجهاد والمرحمة هي الرحمة والرأفة، فكيف اجتمعت هاتين الصفتين في شخصه الحبيب صلى الله عليه وسلم ؟؟ الإجابة سهلة إذ أنه ببساطة لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحيٌ يوحى أراد الله سبحانه وتعالى أن يضع في المصطفى هاتين الصفتين ليكون نموذجا حيا للوسطية في الإسلام التي هي منهج ينفرد به الإسلام عن بقية الأديان السماوية قال الله تعالى

فالنبي صلى الله عليه وسلم هو الذي خط منهج المسلمين بأمر من الله سبحانه وتعالى وقد كان يعمل بوحي من الله ولا ينطق بهواه، فيجب أن نشرح لأصحاب العقائد الأخرى إن ما قام به المصطفى صلى الله عليه وسلم من جهاد كله كان بأمر رباني وليس هوى من نفسه ولا إرهاب و فالجهاد في الإسلام يقوم على أسس إنسانية لا يمس فيها الأطفال ولا النساء ولا المدنيين ولا يتم بها تخريب البلاد والأموال وغيرها من آداب الحرب، فيجب أن نجتهد في توصيل هذه المفاهيم بكل الوسائل المتاحة لكل أنحاء العالم، علّنا نستطيع أن نُزيل بعض مما علق برأس الأعلام العالمي وبرؤوس أصحاب العقائد الأخرى .

رسولنا ليس إرهابي بل هو خير خلق الله

 السيدة عائشة رضي الله عنها تصنع طعاماَ ينتظره الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه صحبه وفجأة يحضر طعام أم سلمى في صحنٍ وتضعه أمامهم فتأتي السيدة عائشة فتكسر الصحن أمام عينيه الكريمتين وأمام ضيوفه فما كان منه إلا أن جمعه وقال لأصحابه (غارت أمكم) تذكيراً لأصحابه بمكان الأم فلا يجدون في نفوسهم استنكاراً تجاهها .ثم طلب من السيدة عائشة تعويضاً للصحن المكسور فكيف يكون إرهابيا من كان بهذه الرقة والأدب صلى الله عليه وسلم.
 يطول سجوده أثناء الصلاة فيكتشف أصحابه أن الحسن أبن فاطمة إبنته قد رقد على ظهره الكريم ولم يرضى أن ينزله فبالله عليكِ كيف يكون إرهابيا من هو بهذه الرأفة .
 قال أنس بن مالك (خدمت رسول الله  عشر سنوات ،والله ما قال أفٍ قط ، وما قال لشئٍ صنعته لما صنعته ؟ ولا لشئٍ تركته لما تركته ؟) رواه الشيخان
 هذه نماذج بسيطة للطف الرسول صلى الله عليه وسلم في تعامله مع المرأة و الطفل والخادم وهناك آلاف الأمثلة من السنة النبوية على تعامله مع أصحابه فكيف يكون إرهابيا من كانت أخلاقه بهذه الرقة صلى الله عليه وسلم.


حبيبنا بريءٌ منك يا إرهابي


كلمات أ/ :سمية يوسف الشاعر


أيادي الفتـيان تبنـــــي ويدك تهـــدد أمن الأمـمِ
وعقول الشباب تبدعُ وعقلك شغلته خيانةٌ فـي الظُلـــــمِ
يالهـا من نفسٍ بشعــةٍ أرضــت من لا يعـبأ بالذمـــمِ
و يا له من قــلبٍ ميتٍ لم يعرف الدين حقــاً ولا الحُــرمِ
وما أقســـاها من يدٍ حمــراءَ ملــوثةٍ بذنـــوب ودمِ
ويلـك كيف تلقى إلــهاً غاضبا لم يغـــفل بسنةٍ ولا نومِ
وكم تدفع ثمنا لعويل أطفالٍ ومســح كريم القيـــــــمِ؟
وكيف يغمض لك جفنٌ وآلاف العيونِ بعــدك لم تهنأ بالسلـمِ؟
لم يأمرك دينك بـعـدوانٍ بل قال بروا لا تعــاونوا على إثمِ
وهاديك إلى الرحمــة والخير نبيٌ رءوفٌ نبـــيل الشــيمِ
يالك من جبـان خائـن إلى متـى تختـبئ خلـف اللثــمِ ؟
أسقط قناعك يكـفي خراباً وتعال نبني أوطاناً تفيض بالنعـمِ


دفاعاً عن سيد الخلق صلى الله عليه وسلم


كلمات أ/ :سمية يوسف الشاعر
شُلـــــــت يدا شانئـك عرفناه أبتــرا
حُجب عن نور الإلـــــــه فلم يعرف لك قدرا
لو كنت كما رسموا غليظُ القلب فظــــا
لانفضـــوا من حولـــــــــك و زادوا جفوه
شُلــــــــت أياديهم ذاك مبلغُ عـــلمهم
جنـــودُ من أضــــل اللهُ و عليــــهم غضـب
محـمودٌ في الأرض أنت وفي السماء أحمدا
ما ضرك ما رسم الملا حدة الكــــــفرة
أنت قمــــرٌ بل أنت نـــــــورُ اللــــــهِ
ســتره عنهم وجعل على أذانِهــم منه وقرا
أنت هادٍ رحــــــيمٌ حليمٌ عـــــطوفٌ
حنت لك قلوبُ الخلـــــقِ وكـذا الشجـــــرا
أنت حبيبُ ربٍ العالمين شرح صدرك حباً
وأعطـــــــاك جــزاءً نــــهرَ الكوثــــــــرا
بـآبائنا وأمهــــاتنا أنت يا حبيبنا
فـــــدتك الأرواحُ ودونك الـــرقابُ نحـــــرا
يامن علم الإنسانَ الأخــــــلاقَ والأدبَ
أنت قرانٌ مشى على الأرضِ فملأها عــــدلا
أدبــــــك ربٌ أدرى بـخــــــلقـِـــــه
فحسُــــــنت علمـــاً وتهذيبـــــاً وفكــــــرا
صلــــــــــــى عليـــك اللهُ وملائكتـــه
وزاد من رسمك جهــــلاً وغفـلـــــــــــــــه


[center]
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

جديد رد: ملف شامل تحت شعار نصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 08 يناير 2011, 11:04 pm




جزاك الله وأختنا أ/سمية الفردوس الأعلى وبارك الله فيكما
أسأل الله أن يثقل بها موازين حسناتها وأن يشفع لها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم جزاء ماسطرت
من كلمات عذبه رقراقه دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

جديد رد: ملف شامل تحت شعار نصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأحد 09 يناير 2011, 12:36 am

جزاك الله خيرا حبيبتي حبيبة

وبارك الله فيك

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 17 نوفمبر 2017, 5:09 pm