مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

يوميات داعية صغيرة!!!!!

شاطر

احب الله

default يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف احب الله في الإثنين 28 أبريل 2008, 10:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


عدت يوما من الخارج فوجدت ابنتى الصغيرة عمرها ست سنوات

تقابلنى بالبكاء والشكوى فجلست ابحث الامر

وروت لى ما حدث اثناء غيابى .....ارويه على لسانها بلغتهاقالت:

دخلت البلكونة لقيت ؟؟؟؟ و ؟؟؟؟؟ بيضحكوا على يوسف

قلت لهم مش تضحكوا عليه علشان هوعلى اسم سيدنا يوسف

ومش تضحكوا على ابراهيم علشان هو على اسم سيدنا ابراهيم

ويا ؟؟؟؟؟ انا مش هزعل اخوكى محمد علشان هو على اسم سيدنا محمد

وقولى له مش يعمل غلط علشان ده مش ينفع مع اسم سيدنا محمد

فضحكوا عليها وخرجت امهم وقالت

مين اللى بتتكلم دى ادخلى جوة ولا كلمة واحدة

دخلت يا ماما وقعدت اعيط علشان خالتو زعقت لى وانا مش عملت غلط

جلست ووالدها عندما عاد نشرح لها كيف قاسى النبى الكريم من اجل الدعوة

وعلينا ان نتحمل ايذاء الناس ونحاول مساعدتهم كما فعل نبينا الكريم

فسعدت وانشرح صدرها وبدت سعادتها ونسيت ما تعرضت له

كم هى جميلة هذه الداعية الصغيرة

ربى يصلح حالها ويحفظها من شر العين

علينا آباء وامهات ان نعد ابناءنا وندعمهم ونعلمهم

حتى يكونوا هم الجيل المأمول

ربى اعنا على طاعتك واجعل عملنا خالصا

لوجهك الكريم وتقبله منا

احب الله

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف احب الله في الإثنين 28 أبريل 2008, 10:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيها هذى الداعية الصغيرة انظروا لقصة جديدة

او بمعنى اصح لدعوة جديدة لاقرانها

جلست مع ابن عمها يتحدثان حديث الاطفال

فسمعته يقول لها ربنا بيشوفنا فردت قائلة

اه مش قريت (الم يعلم بأن الله يرى) ما شاء الله

ثانى يوم قال لها لما ربنا اتولد ردت بسرعة لأ

ربنا بيقول (لم يلد ولم يولد) ربنا مش اتولد ... ما شاء الله

عمرها ست سنوات كم اتمنى ان يحفظها ربى وتكون من

الصالحات وتدعو الى الله على بصيرة

اللهم احفظ اطفال المسلمين وارزقنا حسن تنشئة ابنائنا

على الوجه الذى يرضيك عنا
_________________
avatar
مودة
الإدارة

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 29 أبريل 2008, 2:40 am

اللهم آمين ما شاء وتبارك الله اختي على داعيتك الصغيرة ربي

يحفظها من كل سوء وجزاكم الله واياها الخير في الدنيا والآخرة
avatar
جمال النفس

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف جمال النفس في الثلاثاء 29 أبريل 2008, 3:02 am

بارك الله فيكن في الحقيقة أريد أن أطرح مشكلة ابنتي عمرها 5سنوات و في الروضة زميلة لها تضرب البنات و تسيء معمالتهن و اتفقت كل البنات على مخاصمتها و طلبن من أبنتي ان تخاصمها و بما أنني أوصي دائما أبنتي أن المسلم لا يخاصم أخيه فرفضت طلب صديقاتها لكنها تقول بان صديقاتها سوف يخاصمنها هي كدلك ادا لم تفعل مثلهن و هي تقول ان البنت تضرب كل البنات و يجوز ان أخاصمها أرجوكن أعطونني جواب مقنع و بسيط لأقنعها

احب الله

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف احب الله في الثلاثاء 29 أبريل 2008, 4:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اختاى بارك الله فيكما وجزاكما الله كل خير على ردكما نفعنا الله جميعا

اختى جمال النفسبارك الله لك فى صغيرتك حبيبتى وحفظ اولادنا جميعا وهدانا واياهم سواء الصراط

حبيبتى اليكى راييى المتواضع فيما يخص حبيبتنا الصغيرة ابنتك

حبيبتى هذه فرصتك كى تعلمى ابنتك كيف ان يكون عملنا خالصا لوجه الله

فانصحيها ان تترك زميلتها زجرا لها على سوء اخلاقها واننا بهذا نعلمها

فمن اراء الامام الحسن البصرى فيما يشبه ذلك

انه اجاز غيبة الفاحش والعاصى المجاهر بالمعصية زجرا له على فعله

وحفظا من ان يغتر غيره بفعله فيقول فعل الخطأ ولم يذكره احد بسوء

فهنا يمكنك ان تفهمى ابنتك ان تترك زميلتها ليس ارضاءا لزميلاتها

ولكن لاجل ان ترضى الله فى محاولة اصلاح زميلتها


فبعد ات تتركها لتعلم زميلتها الخطأ الذى تفعله فى حق زميلاتها لها ان تعود لها بعد فترة لتعلمها

كيف تكون صديقة جيدة ولا تؤذى زميلاتها

لا تستكثرى على ابنتك ان تفعل ذلك فاطفالنا ما شاء الله عليهم ذووا فهم ووعى

يعينهم على تحقيق الكثير مما نظنه ثقيلا على فهمهم

فمواضيع الكبار لا مانع من تعليمها للصغار مع اختلاف الاسلوب المناسب لسنهم

فيجب ان نعلمهم العقيدة والايمان ومبادىء العلاقة الصحيحة مع الله عز وجل


ولا تقولى انى اثقلت لكن انظرى حبيبتى الى داعيتى الصغيلاة التى اتحدث عنها

وجدتها يوما تستيقظ صباحا تخبرنى انها ظلت تبكى ليلا فسألتها عن السبب قالت كنت استغفر الله

على كل ما فعلت من اخطاء وكنت اقول له ان يغفر لى ففرخت وبشرتها وطمئنتها ان الله قد محى لها ذنوبها

فذهبت فرحة لاخيها ان الله قد محى كل ذنوبها وليس عندها اخطاء

هذا احساس شعرت به ذات ال6 سنوات فليس ببعيد على ابنتك ان تصلها هذه المفاهيم

هذا دورنا ياتى دورك فى متابعتها فى هذا الامر خطوة بخطوة

مع ثقلها بخبرتك لما تحتاجه من اقوال وافعال مع زميلتها

هكذا تكونين فى ابنتك شخصية تواجه المنكر وتحاول ان تصلحه ليس ان تنظر اليه وتراه

وتنصرف عنه

يجب ان تفهم ان الخصام وحده لا ينفعربما لا يصل لصديقتهم بحكم سنها الصغير الخطأ

الذى ترتكبه ولكن ان تتركها فترة ثم تعود لها هنا سيكون اقبال زميلتها عليها وهنا تعلم ابنتك زميلتها

حتى ان واجهت صعوبة واذى شجعيها واعلميها كما قلنا انه علينا ان نتحمل كما تحمل نبينا عليه الصلاة والسلام

اعتذر للاطالة حبيبتى اود اكون نفعتك واتمنى ان يعيننا الله على طاعته
avatar
جمال النفس

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف جمال النفس في الأربعاء 30 أبريل 2008, 1:04 am

بارك الله فيك كفيت و وفيت كنت في مأزق دائما كنت اقول لأبنتي ان المسلم لا يخاصم أخاه و كانت أبنتي مصممة على مخاصمتها و و سببها لدلك كان منطقيا لانني كنت جاهلة جواز غيبة الفاحش كان أقتراحك بأن تخاصم لفترة ثم ترجع لتصالحها يبدو ان صديقات أبنتي بفطرتهن توصلن لمسألة فقهية جهلتها انا شكرا لاطالتك لأنها وضحتلي الحل للمشكلة جزاك الله عني و عن ابنتي كل خير عرضت هده المشكلة على قريبات لني فضحكن علي قالوا هده ليست بمشكلة أتركيها تحل مشكلتها و حدها فلا تحرميني يا محبة الله من حلولك الرائعة

احب الله

default رد: يوميات داعية صغيرة!!!!!

مُساهمة من طرف احب الله في الأربعاء 30 أبريل 2008, 5:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم


بارك الله فيكى حبيبتى وجزاكى كل الخير

ولتعلمى ولتعلم من ضحكن حبيبتى ان التربية شىء صعب للغاية

معظم الناس تقوم بمهام التربية من وجهة نظرها بتوفير ملبس ومأكل وتهيئة

وتلبية رغبات ويظنون انهم قدموا كل ما لديهم لابنائهم

لكن التربية شىء صعب جدا فانت تبنين كيان يجب ان يكون سوى ليستطيع حمل ما يلقى عليه من بعد

هناك مفاهيم كثيرة لدينا خاطئة بحكم قصورنا وافتقارنا للعلم الشرعى

لكن سيدنا حبيب الله صلى الله عليه وسلم لم يترك مجالا الا علمنا اياه

وتوجد كتب كثيرة فى مجال التربية تشرح كيف تعامل النبى صلى الله عليه وسلم

مع الاطفال وكيف رباهم

مثل نربية الاولاد فى الاسلام

مثل اطفال المسلمين كيف رباهم النبى

وفى هذه العناوين ستجدين مؤلفات شتى لمؤلفين كثر

ربى ينفعنا ويعيننا على طاعته وعلى تربيتهم على الوجه الذى يرضيه عنا وعنهم

ويتقبلهم منا

بارك الله فيكى حبيبتى لافساحك لى صدرك لقبول كلامى

احبكم فى الله

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 4:59 pm