مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

شاطر

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الخميس 11 نوفمبر 2010, 5:19 am





أعاد حاج ماليزي حجرا صغيرا من بقايا الحصى التي رمى بها الجمرات أثناء وجوده لأداء الفريضة، حيث اكتشف بعد وصوله وطنه وجود هذا الحجر في حقيبته فأصرَّ على إعادته مرة أخرى إلى مزدلفة،

فقام بجلب علبة زجاج صغيرة ذات قيمة ونظَّف الحجر وعطَّره ووضعه داخل العلبة ثم كتب رسالة إلى مدير بريد العاصمة المقدسة وأرفقها بمبلغ 10 ريالات طلب من مدير البريد أن يدفعها لسائق سيارة أجرة لإعادة الحجر إلى مكانه. وقام مدير بريد العاصمة المقدسة عبدالمحسن بن سلمي الردادي شخصيا بإيصال الأمانة «الحجر» إلى مزدلفة وكتب رسالة لذلك للحاج وأعاد إليه الريالات العشرة ومعها مصحف ومسبحة.


وتبيَّن أن الحاج كان مهتما بالحجر لدرجة أنه وضعه داخل زجاج ثمين بعد أن قام بتنظيفه من الأتربة ومسحه بعطر ذي رائحة زكية.




تعليق

صراحة أستغربت من تصرف الرجل الماليزي وقلت أكيد فيها ..إن !
وعلى طول بحثنا في قوقل !!!!!!!

وأتضح لنا الأتي:



1_ قال الإمام الشافعي رحمه الله :
[ لا خيرَ في أن يُخرج من حجارة الحرم ، ولا ترابه شيء إلى الحل ؛ لأنَّ له حرمة ثبتت بايَنَ بها ما سواها من البلدان ، ولا أرى - والله تعالى أعلم - أن جائزاً لأحد أن يزيله من الموضع الذي باين به البلدان إلى أن يصير كغيره ]
2_ وقال ابن حزم رحمه الله :
[ ولا يخرج شيء من تراب الحرم ولا حجارته إلى الحل ]
3_ عن عطاء قال :
[يُكره أن يُخرج من تراب الحرم إلى الحل ، أو يدخل تراب الحل إلى الحرم ]
4_ صرح الشافعية

[ بحرمة نقل تراب الحرم ، وأحجاره ، وما عمل من طينه - كالأباريق وغيرها - إلى الحل ، فيجب رده إلى الحرم ]

5- من أخذ شيئا من تراب الحرم إلى خارجه فعليه أن يستغفر الله تعالى من فعله أولاً ، ثم عليه أن يرجعه إلى أي بقعة في الحرم إن استطاع ، ولا يجب أن يردَّه بنفسه ، بل لو أعطاه لمن يوثق به ليرده : جاز له ذلك فإن لم يستطع هذا ولا ذاك : فيضعها في أي مكان طاهر .
6- وقال الماوردي رحمه الله :
[ فإن أخرج من حجارة الحرم ، أو من ترابه شيئاً : فعليه ردُّه إلى موضعه ، وإعادته إلى الحرم ]

يعني الماليزي رجع الحجر عشان كذا الله يجزاه بالخير..





تعليق :

بغض النظر عن الحكم الشرعي للمسالة .. العبرة في الموضوع هو كيف أن ذلك الحاج



كان ممن يعظم شعائر الله

وكيف كانت تلك الفريضة وتأديتها على أكمل وجه تعني له

وكيف كان حرصه على أن لا يخدش أجره بذنب أو تقصير وإن لم يتقصده

وكيف كان سؤاله عن المسألة ( وإن كانت في نظر الكثيرين تافهه) وعمله بمقتضى ما تعلمه



بهذه الروح يكون أثر الحج والصلاة وسائر العبادات على نفوسنا .... غير






اللهم ارزقنا الحج المبرور


سبحاان الله


القرآن حياتى

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف القرآن حياتى في الخميس 11 نوفمبر 2010, 8:03 am


كان ممن يعظم شعائر الله

تلك هى المسألة.

اللهم عظم اليقين فى قلوبنا, وارزقنا تعظيم شعائرك.

جزاك الله خير الجزاء حبيبتى ام ايهاب.

تذكرة رائعة مما تحيى به القلوب.

انتصار
الادارة العامة

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 11 نوفمبر 2010, 9:38 am

سبحان الله العظيم الله يكثر من امثال هذا الاخ الفاضل في امتنا
لو كل المسلمين عندهم هذا التعظيم لشعائر الله لكن سدنا الدنيا
ووفرنا عليها الحروب والدمار والخراب والويلات وووووو
الله يعطيك العافية اختي الحبيبة ام ايهاب قصة رائعة والله

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الخميس 11 نوفمبر 2010, 10:08 am

فعلا ليت كل من دخل الاماكن المقدسة (على



الاقل) يتصف بهذه الصفات


جزيتن الجنة حبيباتي القران حياتي والاخت


انتصار.... ولكن مثل ما دعوتن لي


وأكثر

*بسمة أمل*
مشرفة فراشات الدار

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف *بسمة أمل* في السبت 20 نوفمبر 2010, 12:23 am

سبحان الله العظيم
جزاك الله الجنه

مها صبحى
الإدارة

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 21 نوفمبر 2010, 12:45 am

انتصار كتب:سبحان الله العظيم الله يكثر من امثال هذا الاخ الفاضل في امتنا
لو كل المسلمين عندهم هذا التعظيم لشعائر الله لكن سدنا الدنيا
ووفرنا عليها الحروب والدمار والخراب والويلات وووووو
الله يعطيك العافية اختي الحبيبة ام ايهاب قصة رائعة والله

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: والله عجيب - ماليزي يرجع حجر إلى مزدلفة من بلده‎

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 21 نوفمبر 2010, 3:34 am




والله ليس بعجيب بل زمننا هو الغريب العجيب

(إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها)



والله لايستطيع أن يفعل ذلك الفعل إلا من ربي على الأمانه
فإن الأمانه شأنها عظيم
وليست الأمانة هي رد الأمانات إلى أهلها فحسب بل ديننا كله أمانه
وكما ذكر في كتب التفسير الأمانه هي كل ما أخبر الله به ورسوله من أمر الجنة والنار والساعة والحساب والجزاء
وحتى الإيمان بالصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد وترك المحرمات والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كل ذلك داخل في الأمانة
(إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا)


جزاك الله خير الجزاء أختي أم إيهاب وبارك الله فيك



    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 يناير 2017, 7:02 am