مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ماهو الشئ الذي غير مجرى حياتك؟؟

شاطر
avatar
سمو مسلمة

default ماهو الشئ الذي غير مجرى حياتك؟؟

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الإثنين 01 نوفمبر 2010, 5:09 am



ماهو الشئ الذي غير مجرى حياتك؟؟

مـاهــو الـشيء الــذي غـير مــجرى حــياتــك



فكره ليست بالجديده لكن لربما لا نقف عندها كثيرا فاضعها بين ايديكن الكريمه لنتامل
بحياتنا قليلا ...



يعيش الإنسان فترة من الزمن في ركودتام أو روتين قاتل ولكن فجأة تظهر في حياته أمر أوشيء يقلب حياته 180 درجة

يغير حياته ويجعل لحياته معنى وهدف ويقلب موازينه ويجعله يعيش ويستمتع بكل

لحظة في حياته وكأنها آخر لحظة في حياته يعيشها

بكل حب وبهجة وسعادة ومرح

و الآن ما هو الشي الذ ي غير حياتك ؟؟


هل هو كتاب قرأته
:

دورة حضرتها

:

معلم علمك
:

هل هي خطبة سمعتها
:

هل هي محاضرة
:

أوشخص قابلته
:

أو وفاة عزيز
:

أو فقد محب
:

أو بلاء إنسان
:

أم شريط سمعته
:

هل هو إنتقاد من شخص كان له بالغ الأثر في نفسك
:

أمنصيحة صديق محب
:

مالذي غير حياتك وجعل لحياتك معنى ...

:

ام مازالت حياتك كما هي راكده....


ننتظر منكم احداث غيرت مجرى حياتكم ؟


منقول
avatar
غراس السنابل

default رد: ماهو الشئ الذي غير مجرى حياتك؟؟

مُساهمة من طرف غراس السنابل في الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 4:46 am

ممتاز ياسمو مسلمة


موضوع رائع

وعن نفسي تقريبا اغلب ماذكر


الاشياء اللي غيرتني علاقاتي مع صديقاتي جد غيرتني

التحاقي بالمراكز الصيفية غيرتني وجعلتني اشعر ان هناك عوالم اخرى واشياء اقدر استفيد منها غير الجلوس في البيت


تدريسي غير حياتي

دخولي النت غير وغير ومازال يغير سبحان الله

اصبحت انسانة مختلفة عن قبل


اشكرك غاليتي على الطرح الرائع
avatar
خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: ماهو الشئ الذي غير مجرى حياتك؟؟

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 12:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا حبيبتي للموضوع الرائع

بالنسبة لي التغيير لم يكن مفاجئا وكان مفاجئا

حقيقي ...

كان هناك مراحل متتابعة و مرحلة انطلاق


أول شيء غير مجرى حياتي زواجي وسفري للملكة السعودية

كان عندي وقت أطول لتقييم حياتي و للتفكير فيها والتفكر ,
و كان بداية عبادة جميلة جدا ( المناجاه )


ثاني تغيير كان انتفاضة الاقصى 2000 واستشهاد محمد الدرة
كانت اول مرة أرى بعيني .. وليس الرائي كالسامع
هنا كان لابد من عمل شيء ما
في البداية اكتئبت لأني لا أجد شيئا لأفعله ,
وبعدها هداني الله لمعنى هام
إذا كان إصلاح الامة ليس بيدي فلأصلح نفسي


اما المرحلة الثالثة والانطلاقة فكانت بسماع درس عن السلبية والايجابية
أوجعتني كلمات الداعية.. لقد اكتشفت فجأة اني سلبية

و أن خيرية هذه الأمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وهو المعني الشرعي للايجابية

اكتشفت اني سبب في كل ما يحدث للأمة بسلبيتي .. فقررت التغيير
و كان في الدرس أسلوب عملي للتغيير من السلبية للايجابية بدأت في تطبيقة مباشرة

فكانت رحلتي مع القرآن بشكل جديد

و بمذاق جديد

و بهدف جديد

فتغيرت من الداخل

و تغيرت من الخارج

و تغير من حولي

و تغير العالم في عيني

كل شيء أصبح مختلف

لقد كانت انطلاقة و تغيير حقيقي

و ما زلت في طريقي أتخلص من سلبيتي إلى الايجابية

أو على الاقل أحاول

لم اعد أستسلم كما كنت في الماضي

أسأل الله أن يلهمني رشدي

و أن يقيني شر نفسي

و أن يغفر لي ذللي

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 28 مارس 2017, 1:42 pm