مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

استحباب طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء

شاطر
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default استحباب طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 30 أكتوبر 2010, 1:16 am




استحباب طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء


ما أجمل أن يلقى المسلم أخاه بطلاقة وجه و رحابة صدر و لين جانب و أريحية كاملة ..

و لقد كان نبينا محمد صلى الله عليه و سلم مثلا يحتذى به في لين ..... و طلاقة الوجه و سعة الصدر و حب العفو ..

و لقد سجل القرآن الكريم ذلك له صلوات الله و سلامه عليه ، قال عز من قائل

( فبما رحمة من الله لنت لهم و لو كنت فظا غليظ القول لانفضوا من حولك ) .


فنجد في هذه الآية الكريمة حقيقة الرحمة الإلاهية المتمثلة في أخلاقه صلى الله عليه و سلم

و في طبيعته الخيرة الرحيمة الهينة اللينة التي تتجمع حولها القلوب الطاهرة و تتعلق بها النفوس الخيرة ،

فهي رحمة الله التي نالته و نالتهم فجعلته صلى الله عليه و سلم رحيما بهم لينا معهم

و لو كان فظا غليظ القلب ما تآلفت حوله القلوب و لا تجمعت حوله المشاعر

فالناس في حاجة إلى كنف رحيم و إلى رعاية فائقة و إلى بشاشة سمحة و إلى ود يسعهم

و حليم لا يضيق بضعفهم و جهلهم و قصورهم و نقصهم

هم في حاجة إلى قلب كبير يعطيهم و لا يحتاج منهم إلى عطاء يحل همومهم و لا يتعبهم بهمه
و يجدون عنده دائما الاهتمام و الرعاية و الود و العطف و السماحة و الرضا..

و هكذا كان قلب رسول الله – صلى الله عليه و سلم و هكذا كانت حياته مع الناس ..

ما غضب لنفسه قط و ما ضاق صدره بضعفهم البشري و ما احتجز لنفسه شيئا من أعراض هذه الحياة دونهم ،

بل آثرهم و أعطاهم كل ما ملكت يداه في سماحة ندية .. و وسعهم حلمه و بره و شفقته و عطفه و وده الكريم ،

و ما من واحد منهم عاشره و رأه إلا امتلأ قلبه بحبه احتراما له و تعلقا به صلى الله عليه و سلم.

لقد تعلمنا من قدوتنا و رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم هذه المعاني العالية و التوجيهات الراقية

في حسن استقبال الأخلاء و الأصدقاء بوجه طليق و ثغر باسم و كلام طيب رقيق ..


ففي الحديث المتفق عليه عن عدي بن حاتم – رضي الله عنه قال

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

" اتقوا النار و لو بشق تمرة فمن لم يجد فبكلمة طيبة " ..


فالكلمة الطيبة وقاية من النار

و من عذابها و سعيرها و جحيمها و حميمها الذي يقطع الأمعاء و يشوي الوجوه ..

و الكلمة الطيبة حلوة الطعم سهلة التناول و هي راحة للسامعين و رحمة من الله سبحانه و تعالى لقائلها


و الكلمة الطيبة هي مفتاح الخير للناس جميعا و هي النصيحة الغالية و الأمانة الغالية التي تدل على صدق قائلها و إخلاصه و مروءته و نبله


قال تعالى

( ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت

و فرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها و يضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون )..


عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه و سلم – قال

" الكلمة الطيبة صدقة "

بل عد الرسول صلى الله عليه و سلم البسمة والبشاشة عنصرا من عناصر الثواب للمسلم ، قال صلى الله عليه و سلم


" و تبسمك في وجه أخيك صدقة "

نحن مع الإسلام ندور حيثما دار ، و بتوجيهاته نسير و نمضي على هدى و نور ..


روى الإمام مسلم رحمه الله تعالى عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه

قال :قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم
" لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخالك بوجه طلق "

رواه مسلم


وفي قوله تعالى :

" واخفض جناحك للمؤمنين "

اخفض جناحك يعني لِن وتواضع للمؤمنين لأن المؤمن أهل لأن يتواضع له
أما الكفار

فقد قال الله تعالى :

"
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ "


avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: استحباب طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الثلاثاء 01 فبراير 2011, 4:24 pm

سبحان الله.. هذه هي تعاليم ديننا وادابه

اللهم اجعلنا ممن يتحلون بأخلاقة..( اخلاق القران الكريم)


بوركت حبيبتي حبيببة وجزيت الجنة
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: استحباب طيب الكلام و طلاقة الوجه عند اللقاء

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 02 فبراير 2011, 3:30 am


آآآآآمين
وإياك ياغالية بارك الله فيك
أسعدني مرورك الطيب

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017, 4:52 am