مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

خطر الايمو

شاطر

سمو مسلمة

هام خطر الايمو

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 3:57 pm





حياكن الله وبياكن اخياتي المهاجرات
واسعد الله اوقاتكن بالخير والفائدة


انقل لكن موضوع مهم جدا لابد كل اخت تعرفه لان هذا الآفة انتشرت في كثير من مجتمعاتنا والآسف
ظاهرة الايمو

ربما الكثير منا لا تعرف شيئا عنه



فما يحدث من أنتشار هذه الظاهر خطير جدا

على شبابنا وفتياتنا


ألا وهي
( الأيــمو )


فمن هم الأيمو ؟

سنتعرف عليهم

وسنتطرق في موضوعنا

على عدة نقاط

يجب الحذر منها

ولكي يعرف جماعة الأيمو

تلك الحقيقة التي يعيشونها







الإيمو - emo -
هو إختصار لمصطلح متمرد ذو نفسية حساسة Emotive Driven Hardcore Punk

أو Emotive

ويقال أيضا :


وكلمة الإيمو من حيث الاشتقاق والدلالة اللغوية مشتقة من الكلمة الإنجليزية Emotion ومعناها العاطفة أو الانفعال، وقد بدأت في المجتمعات الغربية كتيار موسيقي للهارد روك والبلاك ميتال في الولايات المتحدة في الثمانينات، لتشكل هذه الموسيقى بعد انتشارها هناك نمط حياة للكثيرين يميزها الصخب والحزن والدعوة إلى الانتحار.





اي .. شخصية حساسة , وقد أخذت هذه الظاهرة في الإنتشار بين الشباب المراهقين اعمارهم مابين الـ 12 - 17 ,,

ومن يتعدى سن الــ 17 سيتخلى عن هذه الجماعه لانه ليس بالسن المطلوب ..


ليس لهم تعرف او معنى واحد يحدد شخصيتهم و نمط حياتهم لكن الاتي سيوضح المعنى

موســيقـــــى الايمــــو

نوع من أنواع الموسيقى، الذي ينتمي إلى الروك والميتال ..

حيث تتحدث حول الألم والحزن وكلماتها الحساسه ..

و قد لاقى العديد من الإنتقاد نظرا لإفتقاره إلى اللحن الغنائي ..




ازيـــــاء الايمـــو

يلبسون في العادة ملابس قاتمة أو سوداء، سراويل ضيقة جدا أو فضفاضة جدا، أغطية المعصم، وهذه الملابس تحمل أحيانا كلمات من أغاني الروك المشهورة.

كما أن شعر الذكور يكون منسدلا من الأمام.

فليس كلــ من فعلــ ذلك فهو منهم فبعضهم فقط مدعون يحاولون لفت الانتباه ..


البروشات




شخصـــــية الايمــو


حزن ... تشاؤم ... اكتئاب ... صمت ... وخجل

هي صفات الايمــو ...

و الاحزان التي مر بها في السابق المطبوعه في ذهنه ..

التي تجعلهم يميلون للانتحار و شق انفسهم بما هو حاد حتى ولو لم يكونوا يردون الانتحار



فأصبح الايمو شي يمثلــ به .. فعندما يرى احـدهم مكتئب يقول له ..

" لاتتصرف كإيمو "





ثقـــافــــــــة الايمــــــو

وهذه الثقافة يتبعها العديد من المراهقين، في أمريكا الشمالية عادة، كوسيلة للتعبير

عن مشاعرهم،

فقد إشتهر عنهم كتابة الأشعار الحزينة منها , و يعيشون حياتهم في حزن دائم

و عندما تقابلهم تراهم بمجموعات اما انت تراهم حزينين او غالبا يبكون


امـــــا البعض منهم ...



يكونون في العادة متشائمين أويضخمون جدا من المشاكل الصغيرة التي تحدث في حياتهم ..

حتى لو كانت بسيطــة ,,



مايقالـــــ عن الايمو

يوجــد من يعتقد ان الايمو تنتمي لعبدة الشياطين
بسبب انهم يستخدمون الجماجم في البلايز والبروشات وما إلى ذلك
..ويقال أيضا أن الايمو ليس لهمــ ديانه محددة و اي شي من هذا ,,

فالايمو همــ من يعانون من الإضطرابات أو الميول للانتحار ..

فشخص يستمع لموسيقى الإيمو، ويلبس ملابس عادية ذات ألوان فاقعة , ويعيش حياة رغيدة

تنطبق عليه صفة إيمو، لأنه يشارك جزءا من هذا الثقافة الثانوية , اذا فهـو منهمـــ ,,





المنتقــدونــــ

ينتقد الكثيرون هذه الثقافـــة لمافيها من ازياء غريبة و يعتبروهم مجانين و متخلفين ..

لانهم يقومون بشق نفسهمـــ و جرح انفسهمــ و حين يفكرونـــ بالانتحار

و لا يريدون اكمالــ حياتهم بهذا العالمــ ..

هنالكـــ بعض منا من يقومـــ بتقليدهمـــ بهدفـــ لفت الانتباهـ فقط ..

حين ان ينتمي لهذه الجماعه و الثقافة سيرى ان حياته ستتغير للاسواء

فليس الايمو مجرد "مظهر" !



انتشـــــــارهــا

قد يعتقد البعض ان هذا الظاهرة لمــ و لن تنتشر لانها غريبة نوعا ما .. لكنا اصبحت اكثر الظواهر انتشارا حالياً ,,

و وجودهمــ اصبح لشي عاديــــ بالنسبة للبعض منــا و هذه الثقافة موجودة بالغرب و الشرق ايضاً ..

و نجدها بالرسوم المتحركــة و كذلكــ الانمي و المانجــا ) ,,


وهذه الظاهرة السلبية تعبير عن حالة الانحطاط الثقافي والمعنوي الذي تعيشه مجتمعاتنا العربية والإسلامية، فلم تعد هناك قضايا كبرى تستحوذ على عقول وقلوب هؤلاء الشباب الذي يعاني من الفراغ،
و مراهقو "الإيمو" يسيطر عليهم الجهل واليأس والهوى، فالمراهق بهذا الشكل فارغ من أي مضمون،

هذه الظاهرة تعبير كذلك عن الفشل الاجتماعي، فالفشل في الدراسة، والتفكك الأسري، والمشكلات الاجتماعية، وسفر الأب، والخلافات بين الأب والأم، وعدم الرقابة الأسرية، كل ذلك حاضر بكثافة ومسئول عن المشكلة.


أكسسورات الأيمو ...!!

أي أنحطاط هـذا !!!!!




















فالله المستعاااان


وأيضاًاا ......!!!!!!!!!

سمو مسلمة

هام رد: خطر الايمو

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 4:07 pm










]color=olive]إلى أين وصل شبابنا وفتياتناااا.......؟!!!!

قد لعب الغرب في عقـولهم...!!!



الانتحار بسن المبكره ظاهرة الغرب الذي غزوا بها بلدان العرب

فتعبها هؤلاء

حتى أصبحنا

ضعيفي انفس نتبع بما يهون ونهوي نحن للنار العميق

وطن غربي تأثر من هذه الظاهره ومنعها في بلدانهم ودخول الملابس لها

وصنعوها لديهم ليستقبلها العرب بأحظان الموضه الكاذبه [/color]ظاهرة الايمو emo نراها تتفشى في مجتمعاتنا العربية والاسلاميه بخفية دون شعور منا بمخاطرها على المراهق وبتالي على المجتمع باسرة.
هذه الظاهرة الـ ايمو خطرا جدا تصل بالمراهق الى الانتحار وايذاء النفس مما جعل بعضا من الدول الغربية منع رموزها وملابسهم من دخول ودلهم وتوعية الاباء والمهات وكذالك توعية الطلبة داخل مدارسهم..



ولا شك أن هذه الظاهرة نتيجة مؤكدة لما يعيشه من حرم نور الإيمان ، والهداية , وتوكيداً لما بيَّنه الله سبحانه وتعالى في كتابه من الوعيد لما أعرض عن صراطه ,

قال تعالى : (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى . قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً . قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى) طه/ 124- 126 .

قال ابن كثير رحمه الله :

"(فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا) أي : في الدنيا ، فلا طمأنينة له ، ولا انشراح لصدره ، بل صدره ضيق ، حَرج ؛ لضلاله ، وإن تَنَعَّم ظاهره ، ولبِس ما شاء ، وأكل ما شاء ، وسكن حيث شاء ؛ فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين ، والهدى ، فهو في قلق ، وحيرة ، وشك ، فلا يزال في ريبة يتردد ، فهذا من ضنك المعيشة" انتهى .
"تفسير ابن كثير" (5/323) .




وهذه الظاهرة تبين خطورة الموسيقى ، وأثرها على الإنسان ، حتى يخرج عن المألوف من الطباع ، وتقوده إلى الجنون ، والانتحار , ولا عجب في ذلك ، فهي تصنع ما تصنعه المسكرات حتى كان يسميها السلف "خمرة العقل" .

قال يزيد بن الوليد : يا بني أمية ، إياكم والغناء ؛ فإنه يُنقص الحياء ، ويَزيد في الشهوة ، ويهدم المروءة , وإنه لينوب عن الخمر ، ويفعل ما يفعل السُّكر .
انظر : "إغاثة اللهفان" لابن القيم (1/246) .
قال ابن القيم رحمه الله :

"ومن المعلوم : أن الغناء من أعظم الدواعي إلى المعصية ، ولهذا فُسِّر صوت الشيطان به" انتهى .

"إغاثة اللهفان" (1/255) .

ولمعرفة أقوال العلماء في " الموسيقى " : ينظر جواب السؤال


علاج الهم ، والكرب ، واليأس ، والإحباط :

يكون بطاعة الله سبحانه ، والالتجاء إليه , وليس في معصيته , فراحة القلب ، وسروره ، وزوال همومه ، وغمومه ، والحياة الطيبة ، والابتهاج :
لا يمكن اجتماعها كلها إلا لأهل الإيمان ، وطاعة الرحمن ،

قال الله تعالى : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) الرعد/ 28 ،

وقال تعالى : (الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) الأنعام/ 82 .


وقد أنتشر عن الإيمو ( الإنتــحــار )

لا شك أن الله حرَّم إيذاء النفس ، وحرَّم الانتحار , وجعل الانتحار من كبائر الذنوب , ووعد فاعله بالعذاب الشديد ،

قال تعالى : (وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا) النساء/ 29 ، 30 .

وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(كَانَ فِيمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ رَجُلٌ بِهِ جُرْحٌ ، فَجَزِعَ فَأَخَذَ سِكِّينًا فَحَزَّ بِهَا يَدَهُ ، فَمَا رَقَأَ الدَّمُ حَتَّى مَاتَ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : بَادَرَنِى عَبْدِى بِنَفْسِهِ ، حَرَّمْتُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ) رواه البخاري (3276) ومسلم (113) .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

(مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ ، فَهْوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ، يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِداً مُخَلَّداً فِيهَا أَبَداً ، وَمَنْ تَحَسَّى سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ ، فَسَمُّهُ فِي يَدِهِ ، يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ ، يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَداً) رواه البخاري (5442) ومسلم (109) .


اخيتي:أي هزيمة و أي انحطاط و أي عار هذا ؟؟


هكذا فليفعل فراغ الروح في بناتنا , و هكذا فليفعل البعد عن الله , و هكذا فليفعل تقليد الكفار , بنات بلا هوية , و فتيات بلا روح .


شيء مذهل والله أن نرى تلك الظاهرة تنتشر بين فتيات العقيدة و بنات الرسالة و أمهات المستقبل , ماذا ستحكي تلك الفتاة لأبنائها في المستقبل و ماذا ستسجل في تاريخها المشرق ؟ هل ستقول لأطفالها بأني كنت أحد فتيات ( الإيمو ) ؟ و هل ستسطر في ذكرياتها المشرقة تلك الصور التي كانت تحملها ؟


و أي مستقبل مشرق و تلك الفتاة تبدأ شبابها بمظاهر الحزن و الاكتئاب ؟


ألم تعلم تلك الفتاة أنها ملعونة بتشبهها بالرجال ؟
أين الحياء و أين الحشمة ؟


مصيبة و ما أعظمها من مصيبة



أخـتي

نصيحة أو جهها إليك من قلب مشفق محب لكِ

أختاه..

هل أنت راضية عن نفسكِ؟

هل ماتفعلينه صحيح؟

هل قادك هذا الفعل إلى السعادة ..؟

وماهو حال قلبك ؟!

ماهو حالك مع الصلاة ؟

والقرآن ؟

بل كيف هي علاقتك مـع الله..؟!!

دقيقة أعطيها لــنفسك
وتفكري

إلى متى وأنت على هذا الحال؟

وإلى أين سيقودك هذا الفعل المشين ؟

هل سيقودك إلى الجنان؟!!

أم رضي الرحمن؟!!

حتما لا...

ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا

فكل من أعرض عن ذكر الله...شعر بضنك وهم

فإن عاد وتاب إلى الله وأستغفر

غفر الله له وتاب عليه وشرح صدره وأبدل سيئاته حسنات

أختي/

أنتِ حفيدة عائشة وحفصة رضي الله عنهن

هن قدوتك وليس الغرب....

فعودي إلى الرحمن

ومن ترك شيئاَ لله عوضه الله خيرا مـنه

حتما سيعوضك ربي خيرا

وسيبدل حالك من حال إلى حال

كوني شامخة قويـة بدينك وحبك لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم

وأتركي أفكار الغرب ومعتقداتهم

فهي لاتناسبك يــا أبنة الإسلام

قوليها أختاه

الأن عائدة لله عــائدة

ولن يقف بطريقي أحدا

الأن أبدل تلك الحياة إلى حياة ترضي الله

أسأل ربي أن يحفظكِ ويغفر ذنبك

وأن يهدينا وإياك إلى صراطه المستقيم

oum yassine

هام رد: خطر الايمو

مُساهمة من طرف oum yassine في الأربعاء 27 أكتوبر 2010, 8:51 am



اللهم عافنا وعافي بناتنا و بنات المسلمين و

شبابنا وشباب المسلمين واسترنا يارب ولا تفضحنا

امييييين

جزاك الله الفردوس الاعلى اخية

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 فبراير 2017, 3:35 pm