مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

زادك في هذا الرحيل

شاطر
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default زادك في هذا الرحيل

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 23 أكتوبر 2010, 3:38 am




زادك في هذا الرحيل





يا من أيقن قلبك بطول السفر، وعلمت أنك إلى الله عائد ومحتضر، لا تناقض بأعمالك يقينك،
ولا تدع الغفلة تنخره وتضعفه، حتى تنسيك زادك ومعادك.


فإن أقواماً أنستهم الغفلة زاد الرحيل ، فقال لهم الله عند القدوم عليه:

[لَقَدْ كُنتَ فيِ غَفْلَةٍ مّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَومَ حَدِيِد [ق:22

قال الفضيل بن عياض لرجل:
(
كم أتت عليك؟ ) قال: ستون سنة،

قال: ( فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تبلغ )،
فقال الرجل: إنا لله وإنا إليه راجعون.

فقال الفضيل: ( أتعرف تفسيره !؟ تقول: أنا لله عبد وإليه راجع،
فمن علم أنه لله عبد وأنه إليه راجع فليعلم أنه موقوف،
ومن علم أنه موقوف، فليعلم أنه مسؤول، ومن علم أنه مسؤول، فليٌعِدّ للسؤال جواباً ).

فقال الرجل: فما الحيلة؟
قال: ( يسير ). قال: ما هي؟
قال:
( تحسن فيما بقى يُغفر لك ما مضى،
فإنك إن أسأت فيما بقى، أُخذتُ بما مضى وبما بقى



انتصار
الادارة العامة

default رد: زادك في هذا الرحيل

مُساهمة من طرف انتصار في السبت 23 أكتوبر 2010, 10:29 am

فما الحيلة؟
قال: ( يسير ). قال: ما هي؟
قال:
( تحسن فيما بقى يُغفر لك ما مضى،
فإنك إن أسأت فيما بقى، أُخذتُ بما مضى وبما بقى

جزاك الله خيرا استاذة حبيبة مشاركة هادفة وموثرة
نفع الله بك وبما كتبتي وتكتبين دائما

avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: زادك في هذا الرحيل

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 23 أكتوبر 2010, 11:08 am

بارك ربى فيك وفيما خطت يداكِ

جزاكِ الله خيرا معلمتى الحبيبة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 4:20 pm