مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الوهم,,......والسراب,,,.......والحقيقه...........

شاطر
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default الوهم,,......والسراب,,,.......والحقيقه...........

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الجمعة 22 أكتوبر 2010, 12:42 pm

كثيرا ماتفنى الأعمار وتهدر الطاقات في الركض خلف السراب
أحلام نرسمها وننسج حكايتها ونصدقها ونلهث خلفها ولا نستفيق إلا بعد فوات الأوان
الوهم..........
هو ان نعيش احلام في خيالنا ونتوهم باننا نعيشها
ونتخيلها كما نشاء..........
وقد نرتقي بحلمنا الي مافوق الوصف والخيال......
وفجاه نصحوا من احلامنا ونستيقظ وندرك اننا كنا نعيش ونتخيل وهم ليس له وجود في حياتنا.............
انه واقع مرير بالفعل عندما نحلم ونتخيل وفجاه ندرك انه وهم وهمنا نفسنا به........
اما السراب,,,,,
فهذا اشد من الوهم والخيال اشد في المه واشد في مرارته ,,,,
السراب هو اننا نجري وراء شي ونجري وفي اخر المشوار ندرك اننا كنا نجري وراء خيط دخان لااثر له
بعدما ارهقنا في البحث عنه والجري وراءه دون جدوي واهميه
هكذا يكون السراب لااساس له من الصحه والحقيقه في حياتنا,,,,,
ونتساءل لماذا؟
لماذا نعلم انه سراب ونجري وراءه ؟
هل هذا عيب فينا ام عيبا في الذي نبحث عنه ونجري وراه
مما لاشك فيه انه يكون العيب في من يجري وراء سراب ووراء خيط دخان
لو فكرنا قليلا سنجد اننا نحن المخطئون وليس السراب الذي كنا نقدس حياتنا من اجله
هكذا لابد ان نتعلم ونتعلم ولانقف مكتفين الايدي تاركين حياتنا لهذا السراب الذي لاوجود له في حياتنا.........
اما الحقيقه,,,,,,,,,,,
عندما تدق الساعة، سنرى حقاً أن الحياة حلم بعيد عن الخيال
حلم حقيقي وبالحقيقة التي لن يستطيع أحد الهروب منها
مااجمل ان نعيش الحقيقه بحلوها ومرها,,,,,,,,,,
لابد ان نعيشها لابد ان نعيش واقعنا هذه هي الحقيقه التي لابد ان ندركها ولانغيب عنها
لابد ان ناخذ في عين الاعتبار عن الواقع الذي نعيشه,,,,,,,
فهذه هي حياتنا وهذا هو الواقع وهذه هي الحياه..
فلماذا نعمل علي الهرب منهما؟؟؟؟؟
ان عمليه الهروب من الواقع الذي نعيش فيه قمه الماساه الحقيقيه
هناك بعض الاشخاص يهربون من واقعهم وحقيقه ايامهم الي مايسمي بعالم من الهروب
كي يبتعدوا ويهربوا من واقعهم,,,,,,,
ولكن الي متي؟ احبائي
لابد ان كل شخص يدرك الامور من حول وطبيعتها سؤاء كانت حلوه او مره
فهذا يكون هو قضاء الله وقدره علينا,,,,,,,,,,

الحقيقه هي اساس الوجود ولايمكن ان نعيش بدونها......
الحقيقه هي واقعنا ..هي حياتنا..هي مصيرنا

لاتجروا وراء سراب ولاتعيشوا في وهم


بعض الناس أضناهم الركض وراء السراب , هم لايظنونه سرابا بل يرونه ماء فراتا ،
لذا قد شربت قلوبهم من خمره حتى ثملت كأنما للدنيا خلقوا ،
أمرهم عجيب حين ترى البعض يفعل كل ممكن له من أجل هذا السراب فلا يحجزه ورع ولاتوقف سعار نفسه النهمة موعظة .
هذا السراب له أشكال كثيرة وصور عديدة ، قد يكون لهثا جاداغير متئد وراء منصب في سبيله ينسى كل الأخلاقيات الحاجزة ،
وربما كان ذلك السراب شهرة موهومة ، ولعله طلب حثيث لوجاهة اجتماعية او ... او ..
أيها السرابيون أما آن لقلوبكم الغافلة أن تتوقف قليلا لتنظر في المآلات . قد سار في هذا الطريق قبلكم فئام من الخلق فماتوا عطشا وهم يطلبون السراب الخادع فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور
. إن القيمة التي نكتسبها من خارج ذواتنا كعارية الحلي الذي تلبسه المرأة بريقه لامع أخّاذ لكن زواله قريب . ينبغي لنا أن نكمل الفضائل التي تبقى معنا بعد زوال السراب
{أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ } ، وهذه ذكرى لكاتبها أولا ولسواه ثانيا نسال الله أن يهدينا ويسددنا
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: الوهم,,......والسراب,,,.......والحقيقه...........

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الجمعة 22 أكتوبر 2010, 10:04 pm

أيها السرابيون أما آن لقلوبكم الغافلة أن تتوقف قليلا لتنظر في المآلات . قد سار في هذا الطريق قبلكم فئام من الخلق فماتوا عطشا وهم يطلبون السراب الخادع فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور

جزاكِ الله خيرا على التذكرة
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: الوهم,,......والسراب,,,.......والحقيقه...........

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 23 أكتوبر 2010, 1:19 am




ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون

فاللهم لا تجعلنا ممن فتنوا أنفسهم وتربصوا وارتابوا وغرتهم الأماني .
واجعلنا ممن قيل فيهم يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان

جزاك الله خيرا حبيبتي أم إيهاب ونفع بك
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: الوهم,,......والسراب,,,.......والحقيقه...........

مُساهمة من طرف ام ايهاب في السبت 23 أكتوبر 2010, 2:02 am

جزيتن الجنة حبيباتي ومعلماتي


زادي التوحيد



وبارك الله فيكن

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 أبريل 2017, 4:09 pm