مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

فروق

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default فروق

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 21 أبريل 2008, 10:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فروق :

1_الثواب والأجر :

_الأجر :يكون قبل الفعل المأجور عليه.

_ الثواب :لا يكون الا بعد العمل.


2_ الرياء والنفاق:

_الرياء : إظهار الإيمان مع أسرار على الكفر.

_ النفاق: إظهار جميل الفعل رغبة في حمد الناس ،لا في ثواب الله.


3_العدل والقسط:

_ القسط : هو العدل الظاهر البين ، ومنه سمّي المكيال والميزان قسطاً .

_ العدل : هو ما خفي منه...


4_ الفوز والنجاة :

_ النجاة : الخلاص من المكروه

الفوز: الخلاص من المكروه ، مع وصول الشيء المحبوب .


5_ الصعود والإرتفاع والرقي:

_ الصعود: الذهاب الى فوق ،ولا يستعمل في غيره.

_ الإرتفاع: يكون في غير ذلك.

_ الرقي: يفيد التدرج في الارتفاع.


بقلم أختكم في الله انتصار...نقلاً من كتاب رائع للدكتور محمد قاسم

الشوم بعنوان بستان المعرفة فوائد لغوية وادبية نفعكن الله بها

انتصار
الادارة العامة

default رد: فروق

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 21 أبريل 2008, 10:28 pm

المزيد من الفروق

1_ التضاد والتناقض:

التناقض : يكون في الاقوال.

التضاد :يكون في الأفعال.


2_ الحمد والشكر :

الشكر: الإعتراف بالنعمة على جهة التعظيم للمنعم ولا يصح الا على النعمة .

الحمد : الذكر بالجميل على جهة التعظيم ، ويصح على النعمة وغيرها.


3_ المدح والتقريض :

المدح : يكون للحي والميت.

التقريض : لا يكون الا للحي.


4_ الدعاء والمسألة:

المسألة يقارنها الخضوع .

الدعاء : إن كان لله صاحبه خضوع ولغيره لا..


5_التلاوة والقراءة :

التلاوة : لا تكون في الكلمة الواحدة ، وإنما تكون في الكلمتين فصاعداً

القراءة: قد تكون في الكلمة الواحدة وأكثر.

6_الهمز واللمز:

الهمز: قول القبيح من دون سماع.

اللمز: قول القبيح جهراً


عدل سابقا من قبل انتصار في الثلاثاء 22 أبريل 2008, 7:07 am عدل 1 مرات
avatar
مودة
الإدارة

default رد: فروق

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 22 أبريل 2008, 3:24 am

تسلم ايديك استاذتنا الحبيبة ما شاء الله عنك ربي يجزيك كل خير

انتصار
الادارة العامة

default رد: فروق

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 22 أبريل 2008, 7:07 am

نكمل اتماماً للفائدة بإذن الله تعالى.

1_ الأهل والآل :

الأهل : يكون من جهة النسب ومن جهة الإختصاص تقول: أهل الرجل ،أي أقاربه ، وأهل العلم والإختصاص.

الآل: خاصة الرجل من جهة القرابة ،أو الصحبة.


2_ الولد والإبن:

الإبن يفيد الإختصاص ، ومداومة الصحبة ، والمعلمون يسمون المتعلمين أبناء، وتستعمل للمذكر .

الولد : تقتضي الولادة / والنسب لوالد ويستعمل للمذكر والمؤنث.


3_ الهبوط والنزول:

الهبوط :نزول يعقبه إقامة ,

النزول: عدم استقرار.


4_ مع وعند :

مع : تفيد الإجتماع في الفعل.

عند : تفيد الاجتماع في المكان.


5_الكأس والقدح:

الكأس : لا تكون إلا مملؤة .

القدح: تكون مملؤة وغير مملؤة.


6_ السرور والفرح :

السرور : لا يكون الا بما هو نفع ،أو لذة على الحقيقة.

الفرح: قد يكون بما ينفع وما هو ضار كفرح الصبي بالرقص.

نفعكن الله بها
avatar
راجية رحمته

default رد: فروق

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الجمعة 05 فبراير 2010, 3:14 pm

جزاكن الله خير الجزاء
حبيباتي الغاليات انتصار وجنان الرحمن
بارك الله فيكما وزادكما علما
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: فروق

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 06 فبراير 2010, 2:07 am

سلمت يداكِ حبيبتي
و لكن لي سؤال
ساورني شك في أن هذين التعريفين معكوسين
فأرجو مراجعتهما
و إن كنت مخطئة فساعدوني على الفهم
جزاكم الله خيراً

2_ الرياء والنفاق:

_الرياء : إظهار الإيمان مع أسرار على الكفر.

_ النفاق: إظهار جميل الفعل رغبة في حمد الناس ،لا في ثواب الله.


avatar
راجية رحمته

default رد: فروق

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 06 فبراير 2010, 2:48 am

نعم أيضا فكرت فيها كثيرا وكنت أعتقد انهم معكوسان
وصراحه من جهلي بالكثير فسلمت بهما
وبعدما عرضتي نفس الامر استاذه مها وجدت هذا بموقع الشيخ بن جبرين
وسئل -وفقه الله- ما الفرق بين النفاق والرياء ؟ وأيهما أضر على المسلم الداعية؟
فأجاب: كلاهما محرم وضار على الأمة أفرادا وجماعات، ولا شك أن النفاق شرهما، حيث إن المنافق -وهو من يظهر الإسلام ويبطن الكفر- هو محل ثقة عند العامة، لأنهم يشاهدونه معهم في المساجد والمدارس والمجتمعات، يساهم في الخيرات، ويؤدي الصلوات، ويتصدق ويحج ويجاهد، مع أنه في الباطن ضد المسلمين، فهو يتربص بهم الدوائر، ويُطْلع الكفار على أسرار المسلمين، ومتى تمكن وحانت الفرصة وثب على إخوته وجيرانه كالأسد، وقتل وسلب ونهب، فلذلك قال -تعالى- فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ووصفهم بقوله -تعالى- الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
فأما الرياء فهو أن يظهر أن عمله لله، وهو لا يريد به إلا التمدح والسمعة الحسنة عند الناس، ويدخل في الأعمال والأقوال، وهو مما يحبط العمل الذي قارنه، ويقول الله -تعالى- لأهله: اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون فانظروا هل تجدون عندهم من ثواب أعمالكم شيئا. وسماه النبي -صلى الله عليه وسلم- الشرك الأصغر، وخافه على صحابته ومنه أن يأمر بالمعروف ويتركه، وينهى عن المنكر ويفعله، فإن هذا من أكبر الرياء الذي يستحق به العقوبة في الآخرة. والله أعلم.
بارك الله فيكم
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: فروق

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 06 فبراير 2010, 7:43 am

حبيبتي راجية رحمته
شكر الله لكِ جهودك
أحبك في الله

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 يوليو 2018, 11:46 pm