مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ردا علي من قال يا رسول الله أدركنا

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default ردا علي من قال يا رسول الله أدركنا

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 07 يوليو 2010, 11:01 pm




ردا علي من قال يا رسول الله أدركنا
شبهة والرد عليها

هناك من يقول يارسول الله اغثنا او ادركنا وماشابه واذا انكرت عليه قال : إننا إذا قلنا : يا رسول الله أدركنا ، أو أغثنا ، أو أي شيء من هذا ، أو اشف مريضنا ، أو إذا قلنا : يا شعيب ، أو يا فاطمة ، أو يا بدوي ، أو يا حسين ، أو غير ذلك مما يعبد الناس من الصالحين أو من غيرهم ، فإنما نريد بهذا التقربَ إلى الله بمن يحبهم ،

يعني عندما تقول لواحد ، يقول لك : نحن نقول ذلك ، نستغيث ، نقول : يا فلان ، يا فلان ، يا فلان ، إنما نستغيث بمن يحبهم الله ، من رسله وأوليائه ؛ لضعف إيماننا ، وكثرة ذنوبنا ومعاصينا ، نحن نعرف أنفسنا ، فلذا نستغيث بمن يحبهم الله و... الأولياء، كما أن الإنسان إذا أراد أمرا من حاكم أو من مَلِكٍ تقرب إليه بواسطة ممن يحترمه ويقدره ومن له جاه عنده .

والجواب على مثل هذا الكلام السقيم : أنه لا يجوز لنا أن نتقرب إلى الله إلا بما شرع لنا جل وعلا ،
لقوله جل وعلا { أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللهُ }

ولم يشرعالله لنا أبدا مناداةَ غير الله ، والاستغاثةَ بهم ، بل صرح القرآن الكريم بأن ذلك كفر وشرك بالله جل وعلا .
ولقد تقرب كفار قريش إلى ربهم بواسطة من عبدوهم بحجة الشفاعة ولصلاحهم ،
(اللات) كان رجلا صالحا يَلُتُّ السَّوِيقَ (أي العجين )، وغيره وغيره ،
وكما قال تعالى في قصة كفر أتباع نوح ، أو من كانوا بعد أمة نوح ، { وَلاَ تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلاَ تَذَرُنَّ وَدًّا وَلاَ سُوَاعًا وَلاَ يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا }

لماذا ؟ لأن هذا كما قال ابن عباس : هؤلاء كانوا قوما صالحين في أقوامهم ، فلما ماتوا اتخذوا لهم تصاوير تذكرهم بهم ، هؤلاء مشايخ وأئمة وأولياء .
ولقد تقرب كفار قريش إلى ربهم بواسطة من عبدوهم بحجة الشفاعة لصلاحهم فأخذوا يدعون لهم ، فأنكر الله سبحانه وتعالى ذلك عليهم ، كما قال جل وعلا

{ وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاَءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } .
وقال تعالى
{ أَلاَ للهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللهِ زُلْفَى }





حبيبه
هيئة التدريس

default رد: ردا علي من قال يا رسول الله أدركنا

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 18 يوليو 2010, 10:44 am



لمزيد من الفائدة

حكم الاستغاثة بغير الله سبحانه

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد:

فقد نشرت صحيفة المجتمع في عددها 15 الصادر في 19/4/1390هـ.
أبياتا تحت عنوان (في ذكرى المولد النبوي الشريف) تتضمن الاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم والاستنصار به لإدراك الأمة ونصرها وتخليصها مما وقعت فيه من التفرق والاختلاف بإمضاء من سمت نفسها (آمنة) وهذا نص الأبيات المشار إليها:

يا رسول الله أدرك عالماً *** يشعل الحرب ويصلى من لظاها
يا رسول الله أدرك أمــة *** في ظلام الشك قد طال سراها
يا رسول الله أدرك أمة *** في متاهات الأسى ضاعت رؤاها


إلى أن قالت:

يا رسول الله أدرك أمة *** في ظلام الشك قد طال سراها
عجل النصر كما عجلته *** يوم بدر حين ناديت الإله
فاستحال الذل نصرا رائعا *** إن لله جنودا لا تراها

هكذا توجه هذه الكاتبة نداءها واستغاثتها إلى الرسول صلى الله عليه وسلم طالبة منه إدراك الأمة بتعجيل النصر، ناسية أو جاهلة أن النصر بيد الله وحده ليس ذلك بيد النبي صلى الله عليه وسلم ولا غيره من المخلوقات،


كما قال الله سبحانه في كتابه المبين {وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}،

وقال عز وجل: {إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ}
وقد علم بالنص والإجماع أن الله سبحانه خلق الخلق ليعبدوه وأرسل الرسل وأنزل الكتب لبيان تلك العبادة والدعوة إليها كما قال سبحانه {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} ،

وقال تعالى {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} ،

وقال تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ}


فأوضح سبحانه في هذه الآيات المحكمات أنه لم يخلق الثقلين إلا ليعبدوه وحده لا شريك له، وبين أنه أرسل الرسل عليهم الصلاة والسلام للأمر بهذه العبادة والنهي عن ضدها، وأخبر عز وجل أنه أحكم آيات كتابه وفصلها لئلا يعبد غيره سبحانه، والعبادة: هي توحيده وطاعته بامتثال أوامره وترك نواهيه، وقد أمر الله بذلك في آيات كثيرات منها،

قوله سبحانه وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ}
. وقوله عز وجل: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ}

وقوله سبحانه {فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ} والآيات في هذا المعنى كثيرة، كلها تدل على وجوب إخلاص العبادة لله وحده وترك عبادة ما سواه من الأنبياء وغيرهم.

ولا ريب أن الدعاء من أهم أنواع العبادة وأجمعها فوجب إخلاصه لله وحده،

كما قال عز وجل {فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} ، وقال عز وجل {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا} ،

وهذا يعم جميع المخلوقات من الأنبياء وغيرهم؛ لأن (أحدا) نكرة في سياق النهي فتعم كل من سوى الله سبحانه. وقال تعالى {وَلا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ} ،


وهذا خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم، ومعلوم أن الله سبحانه قد عصمه من الشرك وإنما المراد من ذلك تحذير غيره، ثم قال عز وجل: {فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ} ،

فإذا كان سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام لو دعا غير الله يكون من الظالمين فكيف بغيره، والظلم إذا أطلق يراد به الشرك الأكبر

وقال تعالى {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} ، فعلم بهذه الآيات وغيرها أن دعاء غير الله من الأموات والأشجار والأصنام وغيرها شرك بالله عز وجل، ينافي العبادة التي خلق الله الثقلين من أجلها، وأرسل الرسل وأنزل الكتب لبيانها والدعوة إليها، وهذا هو معنى لا إله إلا الله فإن معناها لا معبود حق إلا الله، فهي تنفي العبادة عن غير الله وتثبتها لله وحده،

كما قال الله سبحانه {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ}


وهذا هو أصل الدين وأساس الملة ولا تصح العبادات إلا بعد صحة هذا الأصل كما قال تعالى: {وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}






حبيبه
هيئة التدريس

default رد: ردا علي من قال يا رسول الله أدركنا

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 9:19 am


للرفع


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 1:47 am