مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

انبجست – انفجرت

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default انبجست – انفجرت

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 02 يوليو 2010, 12:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

انبجست – انفجرت
د. عودة الله منيع القيسي

نعالج الفرق بين هاذين الفعلين على النحو الآتي:
ورد الفعل (انبجس) في [سورة الأعراف:160] مرة واحدة، ولحقته تاء التأنيث المفتوحة، لأن فاعله مؤنث {اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا}. وإعرابها: اثنتا: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الألف، لأنه ملحق بالمثنى وحذفت نونه (إذ أصله اثنتان)، لأنه مركب مع (عشرة) على شبه الإضافة. وعشرة: مبني على الفتح لا إعراب له، وهي ساكنة الشين مع المؤنث دائماً. وعيناً: تمييز منصوب.

وورد الفعل (انفجرت) في [سورة البقرة:60] مرة واحدة أيضاً. ولحقته التاء كما لحقت (انبجست)، وإعراب فاعلها كإعراب فاعلها (أي: فاعل انبجست).
قال تعالى في الأعراف: {وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ}.

سؤال: لماذا؟
والسؤال: لماذا جاء الفعل في (الأعراف): انبجست، وفي (البقرة): انفجرت؟ لا بد أن ذلك لعلة إعجازية: قال ابن عطية في تفسيره: "انبجست: انفجرت، لكنه أخف من الانفجار" (1). وقال القرطبي: "والانبجاس أول الانفجار" (2).

وقال ابن الزبير في كتابه (ملاك التأويل): ".. إن الواقع في (الأعراف) طلبُ بني إسرائيل من موسى عليه السلام السُّقيا. قال تعالى: {وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ} [البقرة:60].

فطلبهم (أي: قوم موسى) ابتداءاً فناسبه الابتداء (3)، وطلب موسى عليه السلام غاية لطلبهم؛ لأنه واقع بعده ومرتب عليه. فناسب الابتداءُ الابتداءَ، والغايةُ الغايةَ. فقيل جواباً لطلبهم: (فانبجست)، وقيل، إجابة لطلبه: (فانفجرت). فتناسب ذلك، وجاء على ما يجب. ولم يكن ليناسب العكس. والله أعلم". (4)
بعد هذا.. يلوح لي شيئان:

الأول: أنّ (انفجرت) أقوى صوتاً من (انبجست)، لوجود حرف الراء - ذي الصوت القوي - في الأولى، ولوجود حرف السين – ذي الصوت المهموس – في الثانية.
فتناسب حرف السين المهموس مع وجود ثمانية حروف (سين) في الآية التي وردت فيها (انبجست) هي في الكلمات الآتية: (أسباطاً – موسى – استسقاه (ففيها سينان) – أناس، السلوى – أنفسهم).

مع (انفجرت):
أما مع (انفجرت).. فلم يرد حرف السين إلا خمس مرات، في الكلمات الآتية: (استسقى – موسى – أناس – مفسدين).
وهذا تناغم صوتي موسيقي لا يأتي على تمامه، بهذه الدقة إلا في كلام الله تعالى. والإعجاز الصوتي لونٌ من الإعجاز معروف.

الثاني: أنّ (انفجرت) ذات صوت الراء القوي.. جاءت في سياق تعريض الله تعالى بهم (بني إسرائيل) أنهم لا يَفُون بالعهود، وأنهم مقبلون على أن يكونوا أول كافر بالقرآن. ويشترون بآيات الله ثمناً قليلاً، وأنهم يكتمون الحق، ويُلبسون الحق بالباطل، وأنهم يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم [الآيات:40-44]. ثم جاء تعريض بهم قبل (انفجرت) مباشرة: {فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ } [البقرة:59].
إذن.. هذا التعريض بالقبائح، وعدم إطاعة أوامر الله تعالى يناسبه (انفجرت) وليس (انبجست).

أما (انبجست) ذات السين المهموس الذي يدل على الرقة واللطف.. فقد جاء قبلها كلام لطيف عن بني إسرائيل، قال تعالى: {وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ} [الأعراف:159]، وهل أفضل من القوم الذين {يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ}؟ فناسبها (انبجست) وليس (انفجرت). والله أعلم.

إذن..
الانفجار أقوى من الانبجاس. ولهذا.. فكلٌّ منهما جاءت ملتحمة في موضعها، وفي سياقها. ويستحيل أن ننقل إحداهما مكان الأخرى، من غير أن يختلّ النظم ويضطرب المعنى. وكلام الله هو الحق المبين. والحق لا مَعْدَلَ به عن جهته أبداً؛ لأن الله تعالى هو الحق: {ذَلِكَ بِأَنَّ الله هُوَ الْحَقُّ} [الحج:6]، والرسل جاؤوا بالحق: {لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ } [الأعراف:43].
والله أرسل محمداً صلى الله عليه وسلم بالحق: {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ} [البقرة:119] والحق، في هذه الآية الأخيرة، هو القرآن الكريم.
avatar
ام المهند

default رد: انبجست – انفجرت

مُساهمة من طرف ام المهند في الجمعة 02 يوليو 2010, 4:45 pm

ما شاء الله جزاك الله خيرا وسبحان الله تفسير منطقي وعظيم لهاتين الكلمتين
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: انبجست – انفجرت

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 04 يوليو 2010, 1:35 am

جزاك الله خيرا
سبحان من لا تنتهي كلماته
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: انبجست – انفجرت

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 10 يوليو 2010, 11:12 am

حبيبه كتب:
جزاك الله خيرا
سبحان من لا تنتهي كلماته
avatar
الراجية رحمة الله

default رد: انبجست – انفجرت

مُساهمة من طرف الراجية رحمة الله في السبت 09 يوليو 2011, 2:42 pm

سبحان الله جزاكي الله خير اختي الكريمة وجعله في موازين حسناتك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 3:18 pm