مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

قانون الظن

شاطر

انهار الامل
مشرفة متابعة الحلقات

default قانون الظن

مُساهمة من طرف انهار الامل في الأحد 13 يونيو 2010, 8:13 am

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

** قانون الظن **

هناك ناس تحدث لهم كوارث ومصائب كثيرة
وناس تعيش في سلام
وناس تفشل في تحقيق أحلامها
وآخرون ينجحون
ومنهم السعيد والشقي
فأيهم أنت ..؟!
في حديث قدسي يقول الله عز وجل
" أنا عند ظن عبدي بي "
هنا لم يقل ربنا جل وعلا " أنا عند (حسن) ظن ..
قال : " أنا عند ظن عبدي بي ... "
مالفرق ؟!
يعني لما تتوقع إن حياتك ستصير حلوة
وستنجح وستسمع الأخبار الجيدة
فالله يعطيك إياها
.. " وعلى نياتكم ترزقون " ..
( هذا من حسن الظن بالله )
============ =====
وإذا كنت موسوس
ودائما تفكر انه ستصيبك مصيبة
وستواجهك مشكلة
وحياتك كلها مآسي وهم ونكد
تأكد انك ستعيش هكذا
( هذا من سوء الظن بالله )
============ ========= ====
لا تسوي نفسك خارق
وعندك الحاسة السادسة
وتقول : ( والله إني حسيت انه حيحصل لي كذا )
" الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء "
إن الله كريم ( بيده الخير )
وهو على كل شيء قدير
وحسن الظن بالله من حسن توحيد المرء لله
فالخير من الله والشر من أنفسنا
============ =========

هناك مقولة شهيرة أؤمن بها كثيرا :
( تفاءلوا بالخير تجدوه )
والتفاؤل هو نفسه ( حسن الظن )
============ =========

أمثله
إن أردت أن تمتلك منزلا !
ما عليك إلا أن تتخيله
( تعيش الدور )
لا تضحك

============ =========
فقد أوصانا رسولنا محمد صلى
الله عليه وسلم حين قال :
" ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة "
============ ========= ======
ومن حسن الظن بالله أثناء الدعاء
أن تظن فيه جل شأنه خيرا
فمثلا إذا رأيت أحمقا لا تقل :
( الله لا يبلانا )
لأن البلاء من أنفسنا
فقط قل ( الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه به .. )
وهذا الثناء على الله يكفيه عز وجل
بأن يحفظك مما ابتلي ذلك الشخص به
====
وإذا كنت ممن لديهم الحاسة السادسة
فرأيت حلما أو أحسست بمكروه
فافعل كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم :
استعذ بالله من الشيطان الرجيم
وانفث ثلاثا عن شمالك
وتوضأ وغير وضع نومتك
ثم تصدق فالصدقة لها فضل كبير
بتغير حال العبد من الأسوأ للأفضل
وفي موضوعنا من فضلها ..
قول الحبيب عليه الصلاة والسلام :
" الصدقة تقي مصارع السوء "
============ ======
وقوله جلت قدرته :
" إذا أراد شيئاً أن يقو ل له كن فيكون "
ولا يرد القضاء إلا الدعاء
============ =======
وظني فيك يا ربي جميل
فحقق يا إلهي حسن ظني
أخيرا أسأل الله إن يجعلنا من السعداء
في الدارين
============ =====
وأني أرجو الله حتى كأنني أرى
بجميل الظن ما الله فاعل
============ ====
الخلاصة :
نحن الذين نسعد أنفسنا
ونحن الذين نتعسها
فـاختر الطريق الذي تريد
" إما شاكراً وإما كفورا "

************ ********* ********* **

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: قانون الظن

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 13 يونيو 2010, 12:45 pm




الغالية أنهار الجنة جعلك ربي نهرا من أنهار الخير
وجزاك الله الجنة


قال الحسن البصري:

إن قوما غرتهم أماني المغفرة .. خرجوا من الدنيا ولا حسنة لهم .. قالوا : نحن نحسن الظن بالله .. وكذبوا لو أحسنوا الظن لأحسنوا العمل . ...


حسن الظن بالله أن يعمل ويحسن الظن بأن الله تعالى يقبله أما أن يحسن الظن وهو لا يعمل فهذا من باب التمني على الله ومن أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني فهو عاجز .
حسن الظن بأن يوجد من الإنسان عمل يقتضي حسن الظن بالله عز وجل فمثلاً إذا صليت أحسن الظن بالله بأن الله يقبلها منك

أما أن تحسن الظن بالله مع مبارزتك له بالعصيان فهذا حال العاجزين الذين ليس عندهم رأس مال يرجعون إليه .

وفي المقابل لا يغلب جانب الخوف بحيث يصل به إلى إساءة الظن بربه فيقع في اليأس والقنوط من رحمة الله فالواجب عليه أن يحسن الظن مع إحسان العمل




راجية رحمته

default رد: قانون الظن

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الأحد 13 يونيو 2010, 11:04 pm

جزاك الله خيرا أختي
موضوع رائع

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 12:05 am