مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

شاطر
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 12 يونيو 2010, 1:23 am


الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على محمد سيد الأنبياء والمرسلين ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا, من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم, وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
وقد أرسل الله عز وجل الرسل على فترة من الزمن حتى يدعوا الناس إلى عبادة الله الواحد القهار وكان محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والرسل وكان النور المبين لهذه الأمة, فقد أرسله الله تعالى في زمان يأكل الضعيف فيها قويها، ويئد الطفلة المسكينة أبوها، فبعثه رحمة للعالمين مفرقٍ بين الحق والباطل وتبياناً لكل شيء، فكيف نبتعد عن هديه؟ وكيف لا نتبع سنته ولا نتبع نهج صحابته؟ وبالأخص في قضايا التوحيد والعقيدة.

والحمد لله على بقايا أهل العلم الذين يدعون من ضل إلى الهدى ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون بنور الله تعالى أهل العمى، فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه وكم من ضال تائه قد هدوه، فما أحسن آثارهم على الناس، وما أقبح أثر الناس عليهم، ينفون عن كتاب الله تحريف المغالين وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة، وأطلقوا عنان الفتنة، فهم مختلفون في الكتاب، مخالفون للكتاب، مجمعون على مخالفة الكتاب، يقولون على الله تعالى وفي الله تعالى وفي كتاب الله تعالى بغير علم، يتكلمون بالمتشابه من الكلام ويخدعون الجهال بما يشبهون عليهم، فنعوذ بالله من فتن المضليــن.

إن محمداً صلى الله عليه وسلم وما معه من الحق ومن معه من الصحابة رضوان الله عليهم ومن جاء بعدهم من كبار التابعين والتابعين لهم لم يتركوا العقول تحار وتبتعد عن الصواب, فالعاقل يتمسك بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ونهج صحابته والسلف الصالح ونعلم الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم وأحمد عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء أقوام تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته).

ونحن نعلم أنه لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها أي ما قاله رسول الله وقاله الصحابة واجتهد به كبار التابعين والتابعين لهم فلماذا نبتعد عن أقوالهم وما قالوه في قضايا التوحيد والعقيدة, فلماذا نأتي ونخترع كلمات وجمل إذا دققت فيها تجدها ما أنزل الله بها من سلطان
لطالما سمعنا كثيراً من الناس يتناقشون في هذا الأمر وهو أين الله عز و جل ؟

فمنهم من ينكر هذا السؤال برمته ويقول لك لا يجوز أن تسأل هذا السؤال، ومنهم من يقول لا أعرف أوقد حرت فيه وتهت فيه, ومنهم من يجيبك بأن الله في كل مكان، وهذا ما سمعه من مشايخه، ومنهم من يقول لك أن الله في السماء تبارك وتعالى.

وإليك الجواب الشافي في هذه القضية الذي يبعدك عن الشك والحيرة والوقوع في الغلط متمثلاً ذلك بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ونهج السلف الصالح.


أقول وبالله التوفيق:

نحن نتّبع من كان قوله متفقاً مع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد أخبرنا الله عز وجل ماذا نفعل إن تنازعنا في شيء أو اختلفنا في شيء وهذا هو الحل{فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر } وقال تعالى:{ومن يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً} .
وقال أيضاً: { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليماً} . وقال جل ذكره: {فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم} .

فهذه الآيات وغيرها من الآيات تدل على أمر واحد وهو أننا إذا تنازعنا في شيء فلنحكّم فيه كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وقول صحابة رسول الله وقول السلف الصالح الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنهم من أفضل الناس. فماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وماذا قال سلف هذه الأمة في القضية، هي لم تكن قضية يتنازعون فيها لأنهم كانوا متفقين على قول، ولكن نشأ النزاع عندما أتت كتب المنطق وعلم الكلام وترجمت إلى العربية فأخذ الناس بالتأويـل، فبدأ الواحد منهم يفسر ويتأول ويصول ويجول في آيات الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد لا يقف على كلام السلف في ذلك فيقوم ويجتهد!!


أين الاجتهاد إذا كان هناك نص!، والقاعدة المعروفة في الأصول (لا اجتهاد في مورد النص)! .
فالصحابة والتابعين لهم، كانوا أقرب زماناً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأثبت إيماناً وأصدق كلاماً وأقوى عقيدة وأحسن فهماً وتأويلاً فهل نأتي ونتكلم في أمور قد تكلموا بها وشرحوها لعامة المسلمين وأئمتهم فهل هم أرسخ في العلم أم نحن ؟!

*كل هذه المقدمة هي للوصول للجواب الشافي إن شاء الله وهو (( أن الله في السماء)) وهو جواب أهل السنة والجماعة والسلف الصالح ولبّ الكلام هو أن المقصود بكلمة (السماء) يراد بها العلو والسمو, أي أن الله في الأعلى ولا يراد التحجيم والتحييز، وحاشا لله أن يكون كذلك فالله عز وجل لا سماء تظلّه أو تقلّه وهذا مخالف للعقل والفطرة، ويجوز أن يكون لفظ (في) بمعنى لفظ (على) ودليل ذلك قوله تعالى: {فسيحوا في الأرض} وقوله: {ولأصلبنكم في جذوع النخل} والمعنى على الأرض وعلى الجذوع لا فيها، ومن سمع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلام السلف الصالح وجد فيه إثبات الفوقية مالا ينحصر, وسيأتي ذكرها بعد قليل من آيات وأحاديث وكلام للسلف بهذا الخصوص, ومما لا ريب فيه ولاشك أن الله تعالى لما خلق عباده لم يخلقهم في ذاته المقدسة تعالى الله عن ذلك فهو الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، فتعين أنه خلقهم خارجاً عن ذاته، ولو لم يتصف سبحانه بفوقية الذات مع أنه قائم بنفسه غير مخالط للعالم بائن عن خلقه لكان متصفاً بضد ذلك، ونحن نعلم أن القابل للشئ لا يخلو منه أو من ضده، وضد الفوقية السُفول وهو مذموم على الإطلاق لأنه مستقر إبليس وأتباعه من الجنود.
ونحن نعلم أن صفة العلو والفوقية صفة كمال لا نقص فنفي حقيقة العلو يكون عين الباطل.

يتبع إن شاء الله
نصوص إثبات العلو لله تعالى من الكتاب والسنة

avatar
راجية رحمته

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 12 يونيو 2010, 2:22 am

جزاك الله خيرا حبيبتي راية التوحيد
زادك الله علما
اللهم اهدنا وفقهنا في الدين
avatar
نورا مسلم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف نورا مسلم في السبت 12 يونيو 2010, 4:20 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا معلمتى ما شاء الله موضوع مهم وسؤال يطرح كثيرا اللهم علمنا ما ينفعنا وإنفعنا بما علمتنا
avatar
منى مسلم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف منى مسلم في السبت 12 يونيو 2010, 12:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير اختنا الفاضله على ما طرحتين لكن لي سؤال؟
عندما يبدأ اولادنا في طرح بعض الاسئله عن الله وشكله واوصافه تعودناان نقول كما قيل لنا<< ليس كمثله شئ >>فهل من جواب قليل في الطرح كثير في الايضاح والافهام لعقول ابنائنا
جزييييييييييييييييييييتي الجنه
avatar
زمزم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زمزم في السبت 12 يونيو 2010, 1:29 pm

اختى الحبيبة راية التوحيد

بارك الله فيك وجزاك الله خير على هذا الموضوع القيم

جعله المولى فى ميزان حسناتك وتقبل الله منا ومنك صالح اعمالنا

لك اطيب الدعوات عن ظهر غيب




avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 12 يونيو 2010, 8:58 pm


اللهم آمين ..جزاكنّ الله خيرا أخواتى راجية رحمته ونورا مسلم وزمزم
وللحبيبة منى مسلم ..أبشرى بالخير بإذن الله يكون هناك موضوعا منفصلا عن هذا الأمر المهم ..وإجابتك ممتازة يا أخت منى صحيح.. رسخى فى ذهن طفلك هذه الآية الكريمة ولا تقلقى بفطرته السليمة بإذن الله سيفهمها "ليس كمثله شىء وهو السميع البصير" وفيما يتعلق بمبحثنا.. قولى له أترى هذه السماء التى تظلنا فهى السماء الأولى وفوقها الثانية وفوقها الثالثة حتى السابعة و الله فوق سماواته سبحانه وتعالى يسمعك ويراك ويعلم عنك كل شىء واحرصى أخية أن ترشديه أن يدعو الله وأن يرفع يديه الى السماء وتابعى معنا أخية لمزيد فائدة بإذن الله
نتابع ...
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 12 يونيو 2010, 9:43 pm


علو الله تعالى ثابت بالكتاب، والسنة، والعقل، والفطرة، والإجماع. أما الكتاب فقد تنوعت دلالته على ذلك:

فتارة بلفظ العلو، والفوقية، والاستواء على العرش، وكونه في السماء كقوله تعالى:
(وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)
(وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ)،
(الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى)،(ثم استوى على العرش)
(أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْض).
(يخافون ربهم من فوقهم )

وتارة بلفظ صعود الأشياء وعروجها ورفعها إليه،كقوله:
(إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّب،
(تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ)،
(إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ).

وتارة بلفظ نزول الأشياء منه ونحوه ذلك، كقوله تعالى:
(قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّك)،
(يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْض).

وأما السنة فقد دلت عليه بأنواعها القولية، والفعلية، والإقرارية، في أحاديث كثيرة، تبلغ حد التواتر، وعلى جوه متنوعة،
*كقوله صلى الله عليه وسلم في سجوده: "سبحان ربي الأعلى"(صحيح مسلم).
*وقوله: "إن الله لما قضى الخلق كتب عنده فوق عرشه: إن رحمتي سبقت غضبي"(صحيح البخارى).
*قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) صحيح،
*وقوله: "ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء"(صحيح البخارى).
*وثبت عنه أنه رفع يديه وهو على المنبر يوم الجمعة يقول: "اللهم أغثنا"(صحيح البخارى).


*وأنه رفع يده الى السماء وهو يخطب الناس يوم عرفة حين قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت. فقال: "اللهم اشهد".
*وأنه قال للجارية: "أين الله؟" قالت: في السماء. فأقرها وقال لسيدها: "أعتقها فإنها مؤمنة"(صحيح مسلم).
*التصريح برفع الأيدي إلى الله تعالى، فعن سلمان الفارسي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفراً خائبتين
*الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( يتنزّل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجب له من يسألني فأعطيه ومن يستغفرني فأغفر له). ونحن نعلم أن النزول المعقول عند جميع الأمم يكون من علو إلى سفول، والله أعلم بكيفية النزول
*وحديث أنس رضي الله عنه والذي ورد في الصحيحين أنه قال:كانت زينب بنت جحش رضي الله عنها تفتخر على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وتقول: زوجكن أهاليكن وزوجني الله من فوق سبع سماوات

ذكر البخاري رحمه الله في صحيحه حديث المعراج ،". ثم صعد بي إلى السماء السابعة فاستفتح . قيل من هذا ؟ قال : جبريل قيل : ومن معك ؟ قال : محمد . قيل : وقد أرسل إليه ؟ قال : نعم . قيل : مرحباً به ، فنعم المجيء جاء . ففتح . فلما خلصت فإذا إبراهيم ، قال : هذا إبراهيم فسلم عليه ، فسلمت عليه ، فرد ثم قال ، مرحباً بالإبن الصالح والنبي الصالح . ثم رفعت لي سدرة المنتهى . فإذا نبقها مثل قلال هَجَر وإذا ورقها مثل آذان الفيلة ، قال : هذه سدرة المنتهى ، وإذا أربعة أنهار : نهران بأطنان ، ونهران ظاهران ، فقلت : ما هذان يا جبريل ؟ قال : أما الباطنان فنهران في الجنة ، وأما الظاهران ، فالنيل والفرات . ثم رُفع لي البيت المعمور . ثم أُتيت بإناء من خمر وإناء من لبن وإناء من عسل ، فأخذت اللبن ، فقال : هي الفطرة التي أُتيت عليها وأمتك . ثم فرضت علي الصلاة خمسين صلاة كل يوم . فرجعت فمررت على موسى ، فقال : بما أمرت ؟ قال : أمرت بخمسين صلاة كل يوم ، قال : إن أمتك لا تستطيع خمسين صلاة كل يوم ، وإني والله قد جربت الناس قبلك ، وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك ، فرجعت ، فوضع عني عشراً ، فرجعت إلى موسى ، فقال مثله . فرجعت فوضع عنى عشراً ، فرجعت إلى موسى ، فقال مثله . فرجعت فوضع عنى عشراً ، فرجعت إلى موسى ، فقال مثله . فرجعت فوضع عنى عشراً ، فرجعت إلى موسى فقال مثله . فرجعت فأمرت بعشر صلوات كل يوم ، فرجعت فقال مثله . فرجعت فأمرت بخمس صلوات كل يوم ، فرجعت إلى موسى فقال : بما أمرت ؟ قلت : بخمس صلوات كل يوم . قال : إن أمتك لا تستطيع خمس صلوات كل يوم ، وإني قد جربت الناس قبلك وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة . فأرجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك . قال : سألت ربي حتى استحييت ولكن أرضى وأسلم . قال : فلما جاوزت ناداني منادٍ : أمضيت فريضتي ، وخففت عن عبادي ))

وأما العقل: فقد دل على وجوب صفة الكمال لله تعالى وتنزيهه عن النقص. والعلو صفة كمال والسفل نقص، فوجب لله تعالى صفة العلو وتنزيهه عن ضده.

وأما الفطرة: فقد دلت على علو الله تعالى دلالة ضرورية فطرية فما من داع أو خائف فزع إلى ربه تعالى إلا وجد في قلبه ضرورة الاتجاه نحو العلو لا يلتفت عن ذلك يمنه ولا يسرة.
واسأل المصلين، يقول الواحد منهم في سجوده: "سبحان ربي الأعلى" أين تتجه قلوبهم حينذاك؟



وأما الإجماع: فقد أجمع الصحابة والتابعون والأئمة على أن الله تعالى فوق سمواته مستوٍ على عرشه؛ وكلامهم مشهور في ذلك نصاً وظاهراً، قال الأوزاعي: "كنا والتابعون متوافرون نقول: إن الله - تعالى ذكره - فوق عرشه، ونؤمن بما جاءت به السنة من الصفات". وقد نقل الإجماع على ذلك غير واحد من أهل العلم، ومحال أن يقع في مثل ذلك خلاف وقد تطابقت عليه هذه الأدلة العظيمة التي لا يخالفها إلا مكابر طمس على قلبه واجتالته الشياطين عن فطرته. نسأل الله تعالى السلامة والعافية.

ونذكرقول ابن تيمية رحمه الله في العقيدة الواسطية في باب الإيمان أنّ الله فوق عرشه وأن الله هو الذي أخبر بذلك ورسوله أيضاً وأجمع عليه السلف من أنه فوق سماواته على عرشه وهو مع خلقه أينما كانوا يعلم ما يعملون, كما جمع بين ذلك في قوله: {هو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير}. فليس معنى قوله:{وهو معكم أينما كنتم}أنه مختلط بخلقه فإن هذا لا توجبه اللغة وهو خلاف ما أجمع عليه السلف وخلاف ما فطر الله عليه الخلق، ولله المثل الأعلى أنّك تلاحظ القمر وهو آية من آيات الله من أصغر مخلوقاته تجده موضوعاً في السماء وهو مع المسافر وغير المسافر أينما كان، والله سبحانه وتعالى فوق عرشه رقيب على خلقه مهيمن عليهم مطلع عليهم إلى غير ذلك من معاني الربوبية. وكل هذا الكلام الذي ذكره الله من أنه فوق العرش وأنه صواب، حقيقته لا تحتاج إلى تحريف أو تأويل


يتبع إن شاء الله


عدل سابقا من قبل راية التوحيد في الثلاثاء 15 يونيو 2010, 8:49 am عدل 1 مرات
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 12 يونيو 2010, 10:08 pm

بوركتِ راية التوحيد وجزاك الله خير الجزاء
ثبتا الله وإياك على الحق حتى الممات
avatar
منى مسلم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف منى مسلم في الأحد 13 يونيو 2010, 1:22 pm

جزاك الله كل الخير الحبيبه الغاليه
نفع الله بك ونفعك وفقهنا الله واياك في امور ديننا
جزيييييييييييييتي الجنة على اهتمامك برسالتي
انتظر موضوعك الجديد ان شاء الله
وفقتي للخير
avatar
امة الرحمن

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأحد 13 يونيو 2010, 1:33 pm

بوركت حبيبتي

وسلمت وسلمت يداك

أسأل الله تعالي أن يجعل رايتك دائما خفاقة

علي طريق الحق
avatar
رحيق الجنان
محفظة في الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف رحيق الجنان في الأحد 13 يونيو 2010, 2:12 pm

أحسنت أستاذتى الحبيبة أحسن الله اليكِ

تفصيل وافٍ كافٍ مدعم بالنصوص الواضحة من الكتاب والسنة
بوركت حبيبتى
أسأل الله أن يثبتنا على العقيدة الصحيحة
وأن يرنا الحق حقاً ويرزقنا اتبعاه ويرنا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه
اللهم آمين
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الأحد 13 يونيو 2010, 2:47 pm

احسنت بارك الله فيك حبيبتى راية ونفع بك اسال الله العلى العظيم ان يفقهنا فى الدين ويجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 15 يونيو 2010, 8:44 am


جزاكنّ الله خيرا أخواتى...بوركتن لدعائكنّ الطيب ويكفينى منكن دعوة بظهر الغيب
وللحديث بقية إن شاء الله
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الأربعاء 16 يونيو 2010, 3:44 am



الرحمن على العرش استوى

ذكر الله جلّ وعلا صفة استوائه سبحانه على عرشه فى سبع مواضع من القرآن

في سورة الأعراف:
"إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا

في سورة يونس
"إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ

في سورة الرعد:
اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ

في سورة طه:
الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى

في سورة الفرقان:
ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا

في سورة السجدة:
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ

في سورة الحديد:
هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ


هذه سبعة مواضع فيها التصريح بأن الله استوى على العرش، بأداة "على" الصريحة والدالة على العلو والارتفاع، سبعة مواضع كلها فيها إثبات أن الله استوى على العرش

فالله جلّ وعلا مستو على عرشه استواءا يليق بجلاله سبحانه بائن من خلقه مطلع عليهم لا يغيب عن علمه مثقال ذرة فى الأرض ولا فى السماء ولا أدنى من ذلك


ثبت عن الإمام مالك -رحمه الله- كان يحدث في مجلس الحديث، فجاءه رجل وهو يحدث، وقال: يا مالك، الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى كيف استوى؟ فوقف الإمام مالك -رحمه الله- مليا، سكت وأطرق رأسه حتى علت الرحواء -يعني: تصبب عرقا من شدة هذا السؤال عليه-، ثم رفع رأسه وقال: الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة، وما أراك إلا رجل سوء. فأمر به أن يخرج من مجلسه


فهذه هى عقيدة أهل السنة والجماعة فالاستواء معلوم لغة وهو العلو والارتفاع والاستقرار ومجهول كيفية "ليس كمثله شىء وهو السميع البصير"
والايمان به واجب والسؤال عنه بدعة

وهكذا هى عقيدة السلف يفهمون المعانى ويجهلون الكيفية
فنثبت ما أثبته الله جلّ وعلا لنفسه فى كتابه أو على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم وننفى مانفاه الله عن نفسه فى كتابه أو على لسلن نبيه صلى الله عليه وسلم
من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تأويل ولا تمثيل


فنؤمن بثبوت كل ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له رسوله صلى الله عليه وسلّم من الأسماء والصفات لكننا نتبرأ من محذورين عظيمين هما

التمثيل: أن يقول بقلبه أو لسانه: صفات الله تعالى كصفات المخلوقين

والتكييف: أن يقول بقلبه أو لسانه: كيفية صفات الله تعالى كذا وكذا

ونؤمن بانتفاء كل ما نفاه الله عن نفسه أو نفاه عنه رسوله صلى الله عليه وسلّم، وأن ذلك النفي يتضمن إثباتاً لكمال ضده، ونسكت عما سكت الله عنه ورسوله

ونعلم علم اليقين أنّ ما جاء في كتاب الله تعالى أو سُنَّة نبيِّه صلى الله عليه وسلّم فهو حق لا يناقض بعضه بعضاً لقوله تعالى: {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْءَانَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلَـفاً كَثِيراً } [النساء: 82]، ولأن التناقض في الأخبار يستلزم تكذيب بعضها بعضاً، وهذا محال في خبر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلّم

ومن ادّعى أن في كتاب الله تعالى أو في سُنّة رسوله صلى الله عليه وسلّم أو بينهما تناقضاً فذلك لسوء قصده وزيغ قلبه؛ فليتب إلى الله تعالى ولينزع عن غيّه

ومن توهم التناقض في كتاب الله تعالى أو في سُنّة رسوله صلى الله عليه وسلّم أو بينهما، فذلك إمّا لقلّة علمه أو قصور فهمه أو تقصيره في التدبر، فليبحث عن العلم وليجتهد في التدبر حتى يتبين له الحق، فإن لم يتبين له فليكل الأمر إلى عالمه، وليكفَّ عن توهمه، وليقل كما يقول الراسخون في العلم
{ءَامَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا} [آل عمران:

وليعلم أن الكتاب والسُنَّة لا تناقض فيهما ولا بينهما ولا اختلاف

يتبع إن شاء الله
avatar
منى مسلم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف منى مسلم في الأربعاء 16 يونيو 2010, 1:07 pm

جزاك الله اختنا الحبيبه على الايضاح
مجهود رائع نفعنا الله واياك وفقهنا في امور ديننا
لكن هل اذا حدثتنا انفسنابالتفكر في ماهية الله وخلقه ووجوده وووووووووووو
نأثم؟
نعلم ان هذه مناطق محظور التفكير فيها ولابد من التوقف عندها لكن هل نأثم؟
جزيت الجنه
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 19 يونيو 2010, 1:44 pm



بارك الله فيك حبيبتى منى..وأعتذر أخية عن التأخير ..وبالنسبة لسؤالك فهذه إجابة لسؤال مشابه من موقع الاسلام سؤال وجواب أرجو أن ينفعكِ الله به

إنني أشكو من كثرة الوساوس المتعلقة بذات الله عز وجل، تطوف بخاطري أفكار لا أستطيع أن أذكرها، لأنها لا تليق بالله سبحانه ولكني أعاني من ترددها على ذهني كثيراً، في الصلاة وخارج الصلاة، حتى شككت في إيماني، وارتبت هل أنا مسلم أو لا، فما علاج هذه المصيبة ؟.
الجواب: الحمد لله حمداً كثيراً وبعد:
فقد وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم جملة أحاديث فيها حل هذه المشكلة، وعلاج هذه الشكوى ولله الحمد:
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول فمن خلق الله فإذا وجد أحدكم ذلك فليقل آمنت بالله ورسله فإن ذلك يذهب عنه) صحيح الجامع 1657. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول: من خلق السماء ؟ فيقول: الله، فيقول: من خلق الأرض ؟ فيقول: الله، فيقول: من خلق الله ؟ فإذا وجد ذلك أحدكم فليقل: آمنت بالله ورسوله) صحيح الجامع 1656.
وقال صلى الله عليه وسلم: (من وجد من هذا الوسواس، فليقل: آمنت بالله ورسوله ثلاثاً فإن ذلك يذهب عنه) صحيح الجامع 6587.
وقال عليه الصلاة والسلام: (يأتي الشيطان أحدكم، فيقول: من خلق كذا ؟ من خلق كذا ؟ حتى يقول: من خلق ربك ؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته) صحيح الجامع 7993.
وقال صلى الله عليه وسلم: (يوشك الناس يتساءلون، حتى يقول قائلهم: هذا الله خلق الخلق، فمن خلق الله ؟ فإذا قالوا ذلك ؛ فقولوا: الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد ثم ليتفل عن يساره ثلاثاً، وليستعذ من الشيطان) صحيح الجامع 8182.
وقال صلى الله عليه وسلم: (تفكروا في آلاء الله، ولا تفكروا في الله) صحيح الجامع 2975. وقال صلى الله عليه وسلم: (تفكروا في خلق الله، ولا تفكروا في الله) صحيح الجامع 2976.
من هذه النصوص نستطيع أن نستخلص ست وسائل للتغلب على هذه الوساوس والأفكار:
1-
أن يقول المرء إذا انتابته هذه الخواطر: آمنت بالله ورسوله.
2-
أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، فيقول مثلاً: (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه).
3-
أن يتفل عن يساره ثلاثاً.
4-
أن ينتهي عما هو فيه، كما قال صلى الله عليه وسلم: " ولينته "، وهذه وسيلة مهمة ؛ فإن الاستطراد مع الشيطان في هذه الوساوس يزيد نارها اشتعالاً وضراماً، والواجب أن يقطع المسلم هذه الخواطر بقدر المستطاع، وأن يشغل ذهنه بالمفيد النافع.
5-
أن يقرأ سورة الإخلاص (قل هو الله أحد) فإن فيها ذكر صفات الرحمن، ولذلك كانت تعدل ثلث القرآن، وقراءة هذه السورة العظيمة وتدبرها كفيل بقطع هذه الوساوس.
6-
أن يتفكر الإنسان في خلق الله، وفي نعم الله، ولا يتفكر في ذات الله، لأنه لن يصل بعقله القاصر إلى تصور ذات الله، قال تعالى: (ولا يحيطون به علماً)

إذن أخية نحن منهيون عن التفكر فى ذات الله تصورا تشبيها وتمثيلا وإن فعلتِ ذلك عمدا تأثمين أما إن كان الأمر مجرد وساوس فاستعيذى بالله وانتهى عنها واشغلى نفسك بما كُلفتِ به
والله أعلم

avatar
منى مسلم

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف منى مسلم في الأحد 20 يونيو 2010, 2:48 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير اختنا الحبيبه
وفقك الله لصالح الاعمال وزادك الله من علمه وفقهنا واياك في امور ديننا
لقد اثلجت صدري شرح الله صدرك ويسرامرك وجعل لك من كل ضيق مخرجا
لا تنسيني من صالح دعائك
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 18 سبتمبر 2010, 9:35 pm



وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاكِ الله خيرا لدعائك الطيب أختنا منى
أسأل الله أن يجعل لكِ من كل هم فرجا ومن كل كرب مخرجا
ولم أنسى أخية الموضوع الذى وعدتكِ به ...دعائك لى بأن ييسر الله لى الوقت لتحضيره والإخلاص فى طرحه ...بوركتِ

انتصار
الادارة العامة

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 19 سبتمبر 2010, 8:42 pm

جزاك الله خيرا اختي الفاضلة زادي النوحيد
موضوع غاية في الروعة والمتعة والفائدة والاهمية
ويشرح الصدر والقلب
بارك الله فيك ونفع بك وبكتابك القيم نسال الله العلم النافع
avatar
اذكرِ الله

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف اذكرِ الله في الأحد 19 سبتمبر 2010, 11:45 pm

جزاك الله خير

سبحان ربي الاعلى

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: هلمى أخية لتتعلمى هذا الأمر العظيم

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 20 سبتمبر 2010, 9:53 pm


شرح الله صدركِ أستاذة انتصار ... وأثابكِ وثبتكِ
وبارك الله فيكِ أختنا اذكر الله ونفع بكِ

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 22 سبتمبر 2018, 6:36 am