مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


حكم هاء الكناية مع العناية بتوجيهها على رواية حفص

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default حكم هاء الكناية مع العناية بتوجيهها على رواية حفص

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 08 يونيو 2010, 4:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم هاء الكناية مع العناية بتوجيهها على رواية حفص

جمع وترتيب سامح سالم عبد الحميد

هاء الكناية : هي الهاء الزائدة الدالة على الواحد المذكر الغائب،وتسمى هاء الضمير ، وهاء الصلة ، فخرج بالزائدة الهاء الأصلية نحو : ( نفقه , ينته , فواكه ) .وبالدالة على الواحد المذكر الهاء في نحو : ( عليهما ,عليهم ، عليهن ، عليها ) . فكل هذه وإن كانت هاءات ضمير لا تسمى هاءات كناية اصطلاحا .
وتتصل هاءات الكناية بالاسم نحو : أهله وبالفعل نحو : اجتباه , وبالحرف نحو : عليه .
والأصل فيها البناء على الضم مثل ( لهُ ، منهُ ) إلا أن يقع قبلها كسر مثل ( بهِ ) أو ياء ساكنة مثل ( علْيه ) فحينئذ تكسر وقد قرأ حفص بالضم مراعاة للأصل وذلك تبعا للرواية في : ( وما أنسانيهُ) بالكهف , ( عليهُ الله ) بالفتح .

وجه الصلة

والمقصود بالصلة : أن تشبع حركة الهاء فتوصل الهاء بواو ممدودة مقدار حركتين إن كانت مضمومة ، وبياء ممدودة مقدار حركتين إن كانت مكسورة وهذا إذا لم يقع بعدها همز فتكون حينئذ من أحكام المد المنفصل.

يقول الإمام أبو شامة – رحمه الله - : ( ووجه الصلة : أن الهاء حرف خفي فقوى بالصلة بحرف من جنس حركته ـــ يقصد بالحرف : الواو أو الياء ــ ولأن هاء الضمير اسم على حرف واحد فناسب أن تقوى ). أ . ه بتصرف من شرحه على الشاطبية .


وجه اختيار الواو والياء للصلة

يقول النويرى ــ رحمه الله ــ : ( وكانت المدة واوا اتباعا ، وكسرت الهاء مع الكسرة والياء مجانسة فصارت الصلة ياء لذلك وفتحت للمؤنث فرقا فصارت ألفا )أ . ه كلامه ــ رحمه الله ــ من شرحه على الطيبة
قلت : قوله : ( الواو اتباعا ) يعنى : اتباعا لضم الهاء ويعنى بمجانسة : بسبب مجاورة الهاء للياء أو للكسرة ،فالياء تناسب الكسرة والياء وقوله : ( فرقا ) يعنى ليحصل الفرق بين الهاء التي هي ضمير للمفرد المؤنث والهاء التي هي ضمير للمذكر موضوع البحث .

سبب امتناع الصلة في الهاء التى من بنية الكلمة

وعن سبب امتناع الصلة في الهاء التي من بنية الكلمة يقول أبو شامة ــ رحمه الله ــ : ( وتمتنع الصلة في الهاء التي تكون من نفس الكلمة نحو : ( ما نفقه كثيرا ، فواكه كثيرة , ولما أن توجه ) لأن صلة مثل ذلك قد توهم تثنية وجمعا بخلاف هاء الضمير ) أ . ه بتصرف
قلت : إذا أردت أن تعرف أن الهاء أصلية قم بحذفها فإذا لم تعط الكلمة معنى فهذه الهاء من بنية الكلمة وإن أعطت الكلمة المحذوف منها الهاء معنى فإن هذه الهاء زائدة فمثلا الهاء الأصلية مثل
( نفقه كثيرا) ستصير( نفق ) فالهاء إذن أصلية والهاء الزائدة مثل ( كلمه ربه ) تصير ( كلم ) فالهاء إذن زائدة

سبب حذف الصلة في الوقف

وعن سبب حذف الصلة في الوقف يقول أبو شامة ــ رحمه الله ــ : ( وتسقط الصلة في الوقف إلا الألف في ضمير المؤنث وذلك لأن الصلة زيادة في الآخر لتتميم وتكميل فشابهت التنوين فحذفت كما تحذف مع الضم والكسر وتثبت مع الفتح كما تبدل في التنوين ألفا في الوصل ) أ.ه من شرحه على الشاطبية

قلت: ويقصد ــ رحمه الله ــ بقوله : ( إلا الألف في ضمير المؤنث ) يقصد (ها ) مثل : ( نوحيها ) فإن الألف صلة هنا في الهاء كالواو والياء الناتجين عن إشباع الهاء نحو : ( له أمره ، به بصيرا ) لكن الفرق أن ( نوحيها ) الهاء ضمير للمؤنث ( وله ، وبه ) ضمير الهاء ضمير للمذكر .

ويقول النويرى ــ رحمه الله ــ وحذفت الصلة وقفا تخفيفا وبقيت الألف في المؤنث للدلالة على الفرعية ) أ . ه كلامه ــ رحمه الله ــ من شرحه على الطيبة

أحوال هاء الكناية


لها أربعة أحوال :


الحالة الأولى :

أن تقع بين متحركين مثل ( إنَّه كَان توابا ) والحكم : أن توصل بواو ممدودة مقدار حركتين إن كانت مضمومة ، وبياء ممدودة مقدار حركتين إن كانت مكسورة ......وهذا إذا لم يقع بعدها همز فتكون حينئذ من أحكام المد المنفصل.

الاستثناءات

ويستثنى من هذه القاعدة ثلاث كلمات :

1ـ ( أرجِهْ وَأخاه ) في سورة الأعراف والشعراء قرأ حفص بسكون الهاء في كلمة ( أرجه ) في الموضعين .
2ـ ( فألقِِه إِليهم ) سورة النمل قرأها – أيضا – بسكون الهاء .
3ـ ( يرضَه لَكم ) سورة الزمر قرأها بضم الهاء من غير صلة .ويسمى اختلاسا ، والمراد من غير صلة يعنى لا توصل بواو مدية هكذا ( يرضهو ) ، فهذه ليست قراءة حفص فهو يضم الهاء فقط ولا يضع بعدها واوا مدية .
توجيه هذه الكلمات

( أرجه ) بدون همز لغة أسد وقيس والإسكان علته أن من العرب من يسكن هاء الضمير إذا تحرك ما قبلها حملا على ميم الجمع وقال الفارسي : ( حملا على ياء الضمير ) وقيل : حملت على الوقف , وقيل : نبه على المحذوف.
( ألقه ) علة الإسكان نفس علة أرجه .
( يرضه ) وجه القصر : حذف المد تخفيفا ولم يسكن للخفاء. أ .ه من شرح الطيبة للنويرى ـــ رحمه الله .
وقيل في وجه القصر أن الكلمة أصلها ( يرضاه ) وحفص الأصل عنده ألا يصل الهاء إذا وقعت بين ساكن ومتحرك إلا ( فيه مهانا ) يقول الشيخ السمنودى ــ حفظه الله ـــ :
فيه مهانا معه حفص وحذف = يرضه لكم من أجل ساكن حذف
قلت: كلمة ( أرجه ، فألقه ) أولا : كلمة ( فألقه ) فعل أمر مبنى على حذف حرف العلة ، أما كلمة ( أرجه) فالبعض يرى أنها من ( أرجأته ) فلذلك بنيت على السكون والبعض يرى أنها من ( أرجيته ) فلذلك هي عنده فعل أمر مبنى على حذف حرف العلة ( الياء ) وكلمة ( يتقه ، يرضه )
أما كلمة ( أرجه) فالبعض يرى أنها من ( أرجأته ) فلذلك بنيت على السكون والبعض يرى أنها من ( أرجيته ) فلذلك هي عنده فعل أمر مبنى على حذف حرف العلة ( الياء ) وكلمة ( يتقه ، يرضه ) أولا : الفعل يتقه: فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة لأنه معطوف على المجزوم , ثانيا : الفعل يرضه : فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة لأنه وقع في جواب الشرط . فثمة فرق بين المعرب والمبنى فتنبه قلت: أصل هذه الكلمات ( يتقيه ، يرضاه ) فحذفت حروف العلة للجزم .

وجه القصر في المجزوم:
قيل : ( في حذف الصلة من الكلمات المجزومة ( يتقه ، يرضه ) وجه القصر هنا النظر إلى الحرف المحذوف قبل الهاء للجزم لأن حذفه عارض , ولو كان موجودا لم توصل الهاء لوجود الساكن قبلها على ما تقرر وهذا توجيه حسن ) أ . ه كلام أبى شامة ـــ رحمه الله ـــ من إبراز المعاني .

الحالة الثانية :

أن تقع بين ساكنين مثل : ( فيْه الْقرآن) وحكمها عدم الصلة لكل القراء لئلا يجتمع ساكنان .

الحالة الثالثة :

أن تقع بين متحرك وساكن مثل : ( بيدهِ الْملك ) وحكمها عدم الصلة لئلا يجتمع ساكنان .

الحالة الرابعة :

أن تقع بين ساكن ومتحرك مثل : ( فيْه هُدًى ) وحكمها عدم الصلة لحفص إلا في موضع واحد في سورة الفرقان ( فيْه مُهانا ) فتقرأ بالصلة .

التوجيه : ووجه حذف الصلة في ( فيه هدى ) وأمثالها أنهم كرهوا اجتماع حرفين ساكنين بينهما حرف خفي وهو ليس بحاجز حصين وقيل حذفت تخفيفا وبقيت حركة الهاء تدل عليها .
توجيه ( فيه مهانا ) :

يقول أبو شامة – رحمه الله - : ( قصد بالصلة تطويل اللفظ إسماعا للخلق ما أوعد به العاصي ) أ . ه كلامه رحمه الله

ملحوظات :

1ـ يلحق بهاء الضمير في الحكم الهاء في اسم الإشارة للمفردة المؤنثة في لفظ ( هذه ) حيث وقع فتوصل بياء لفظية في الوصل إذا وقعت بين متحركين مثل : ( هذه ناقة الله ) وتحذف صلتها وصلا لالتقاء الساكنين إذا وقعت قبل الساكن مثل : ( هذه الشجرة ) يقول أبو شامة – رحمه الله - : ( وما أجروه مجرى هاء الضمير الهاء في اسم الإشارة إلى المؤنث نحو : ( هذه ناقة الله ) وتسقط الصلة في الوقف كما ذكرنا في صلة ميم الجمع إلا الألف في ضمير المؤنث ( ها ) وذلك لأن الصلة زيادة في الآخر لتتميم وتكميل فشابهت التنوين فحذفت كما تحذف مع الضم والكسر ( يقصد هاء الضمير في نحو ( له , به ) وتثبت مع الفتح فى ( ها ) كما تبدل في التنوين ألفا في الوصل ) أ.ه من شرحه على الشاطبية
فائدة : اعلم ــ رحمنى الله وإياك ــ أن كلمة ( هذه ) مكونة من ( ها ) وهى للتنبيه و ( ذه ) وهى اسم للإشارة للمؤنث .
2 ـ والمراد من القصر هنا حذف الصلة .

3 ـ في حالة الوقف لا مد في هاء الكناية وهذا لكل القراء.

4ـ-في حالة الوقف على كلمة ( هذه ) ليس لنا إلا السكون المحض لأنها ملحقة بهاء الكناية والمذهب الراجح أن هاء الكناية لا يوقف عليها بروم إذا كان قبلها كسر فتنبه .

5 ـ كلمة ( يتقْهِ َفأولئك ) سورة النور قرأها حفص بقصر الهاء لأنه يسكن القاف قبلها فخرجت بذلك عن قاعدته وسمى القصر هنا بالاختلاس .

6ـ هاء الكناية ـــ القول الراجح ـــ يجوز الوقف عليها بالروم والإشمام بشرط ألا يكون قبلها كسر أو ضم أو ياء أو واو .
7 ـ الكلمات الآتية 0 يتسنه ـ اقتده ـ حسابيه ـ سلطانيه ـ ماليه ـ كتابيه ـ ماهيه هاءات سكت وليست هاءات كناية ، وتسمي بهاء السكت أو هاء البيان " لبيان حركة ما قبل الهاء " أو الوقف أو هاء الحركة أو هاء الاستراحة



التوجيه :


( أنسانيه , عليه الله ) الضم على الأصل .

(يتقه ) لقد وجه الإمام أبو شامة ــ رحمه الله ــ ( يتقه ) قائلا : ( أسكن القاف ويحرك الهاء بالكسر من غير صلة وهذا معنى القصر وهو ترك الصلة لأنها صارت آخر الفعل بعد حذف الياء للجزم وقيل : أسكن الوسط فلما سكنت القاف ذهبت صلة الهاء لأن أصل حفص ألا يصل الهاء التي قبلها ساكن إلا في قوله ( فيه مهانا ) وبقيت كسرة الهاء أمارة على عروض الإسكان في القاف والأصل كسرها ولولا هذا المعنى لوجب ضم الهاء لأن الساكن قبلها غير ياء فهو مثل ( منه ,عنه ) وقيل : كانـت الهاء ساكنة في قراءة حفص كما أسكنها في ( فألقه ) فلما أسكن القاف كسر الهاء لالتقاء الساكنين وهذا الرأى ضعيف إذ لا مقتضى لإسكان القاف على تقدير سكون الهاء ولأن كسر القاف وسكون الهاء أخف من العكس فلا معنى للعدول عنه . أ.ه كلامه ـــ رحمه الله ـــ من شرحه على الشاطبية .

انتصار
الادارة العامة

default رد: حكم هاء الكناية مع العناية بتوجيهها على رواية حفص

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 08 يونيو 2010, 6:01 am

جزاك الله خيرا استاذتنا الحبيبة مودة
على الموضوع القيم
ممكن تراجعي هذه الفقرة وتتاكدى انها تمام وخاصة ما لونته بالاحمر فضلا


هاء الكناية : هي الهاء الزائدة الدالة على الواحد المذكر الغائب،وتسمى هاء الضمير ، وهاء الصلة ، فخرج بالزائدة الهاء الأصلية نحو : ( نفقه , ينته , فواكه ) .وبالدالة على الواحد المذكر الهاء في نحو : ( عليهما ,عليهم ، عليهن ، عليها ) . فكل هذه وإن كانت هاءات ضمير لا تسمى هاءات كناية اصطلاحا .

avatar
مودة
الإدارة

default رد: حكم هاء الكناية مع العناية بتوجيهها على رواية حفص

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 08 يونيو 2010, 7:24 am

انتصار كتب:جزاك الله خيرا استاذتنا الحبيبة مودة
على الموضوع القيم
ممكن تراجعي هذه الفقرة وتتاكدى انها تمام وخاصة ما لونته بالاحمر فضلا


هاء الكناية : هي الهاء الزائدة الدالة على الواحد المذكر الغائب،وتسمى هاء الضمير ، وهاء الصلة ، فخرج بالزائدة الهاء الأصلية نحو : ( نفقه , ينته , فواكه ) .وبالدالة على الواحد المذكر الهاء في نحو : ( عليهما ,عليهم ، عليهن ، عليها ) . فكل هذه وإن كانت هاءات ضمير لا تسمى هاءات كناية اصطلاحا .


نعم الكلام هنا صحيح قصد الباحث هنا
ان الهاء في ( عليهما , عليهم , عليهن , عليهما ) وان كانت هاء ضمير
لكنها ليست هاء كناية
يعني انها خرجت من تعريف هاء الكناية

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017, 11:13 am