مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

أدب الحوار والمناقشة والجدل

شاطر
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default أدب الحوار والمناقشة والجدل

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الجمعة 11 أبريل 2008, 6:58 am



أدب الحوار والمناقشة والجدل


1- عدم إلجاء المناقش والمحاور إلى الاعتراف الفوري بخطئه.

2- عليك أن تعطيه الفرصة للتراجع عن الرأي الخاطئ.

3- عليك أن تؤسس نقاشك على ما تتفقان عليه. ووافقه على بعض آرائه - جدلا- إن جاز لك ذلك.

4- عليك أن تختار ألفاظك التي توجهها إليه وكن مهذّب ومنضبط في ذلك.

5- أعطه فرصة للتفكير-إن كان غير مكابر-لأن جوَّا الجدل مشحونٌٌ بالتوتر ويصعب على كل

منَّا أن يُخذَل أمام المجموع.

6- عليك بالهدوء المفتَعَل.وضبط الأعصاب أثناء الحِوار-ولو استثارك الآخر-عمد-لاختبار أعصابك.

ولا تتعالى على من تناقشه ولو كان الحق معك وكانت الحجة بجانبك فالتواضع له دوره في شدِّ وجذب

الجمهور من الحاضرين إليك وأخذهم بآرائك.

7- تجنب الأحكام الجاهزة التي لا تقدر على التصرف بألفاظها ومعانيها وقت إجراء الحوار

فأنت لست بحاكم جائر ولا قاضٍ تفرض أحكامك بالقوة والعنف-وقصص الأنبياء مليئة بالحوار

الهادئ والجدل المثمر البنَّاء.

8- يمكنك أن تستبدل بالأمر الاقتراح كقولك –مثلا- :إذا لم تقتنع بكلامي فارجع إلى مصدر كذا وكذا.

أو شاور من يعجبك رأيهم وتثق بعلمهم وخِبرتهم.

-ولا تتعصَّب إلا للحق-.

9- الاستماع والإنصات للآخرين حتى يُكْملوا الإفصاح عن فكرتهم ثم الكَر ُّعليها بالنقد والتفنيد

-وإن كان الآخَر مكابرا أو صاحب هوى-إذْ لا بدَّمن إجراء حوار مع كل ذي فكرة تحاول مجادلته

وردَّه إلى الصواب حتى يزول الغبش وتنجلي الفكرة وتتضح الحجة ويبدو الموقف جليا واستمسك دائما

بقول الله تعالى في محكم كتابه : ((قل:هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين))البقرة 111:

((قل:هل عندكم من علم فتخرجوه لنا؟إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون))

الآية148 من سورة الأنعام سواء كان هذا الدليل عقليا أم كان نقلي وسمعي.

10- إياك ثم إياك أن تجادل للغلَب والانتصار والفوز والظفر فإن ذلك محبط للعمل مدمر

للأجر والثواب جالب للمقت وليكنْ علمك والدعوة إليه والجهاد في سبيل توضيحه لله ومن أجل

الله ثم لإظهار الحق وردِّ الباطل ودمغه فإذا هو زاهق والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.



انتصار
الادارة العامة

default رد: أدب الحوار والمناقشة والجدل

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 11 أبريل 2008, 8:55 am

جزاك الله خيرا حبيبتي جنان مشاركة قيمة وموضوعها مهم جدا

وكلنا يدخل في مناقشات ترتفع فيها الاصوات

اخر نقاش كنت فيه كنت هادئة لابعد الحدود تقريبا على غير عادتي

وهدوء غي مفتعل سبحان الله

والطرف الاخر كان عكسي تماما

فلما سالته لماذا انت غاضب هكذا مع اننا نتاقش بهدوء

قال هيك لانه ...وذكر سبب غير مقنع

لكن نصائحك فعلا قيمة ان شاء الله نستفيد منها
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: أدب الحوار والمناقشة والجدل

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الجمعة 11 أبريل 2008, 2:55 pm



ماشاء الله عليك احسنت صنعا

احسن الله اليك و فتح عليك

صحيح يصعب احيانا ان نبقى هادئين لكن علينا ان نمرن انفسنا على ذلك ان شاء الله

المهم ان نطبق ما نعلم و ما نتعلم و الله الموفق لما فيه الخير

اسال الله ان يعلمنا ما جهلنا و ان ينفعنا ما علمنا

و نساله الاخلاص في القول و العمل.

جزاك الله خير الجزاء على المتابعة.
avatar
الطيبه

default رد: أدب الحوار والمناقشة والجدل

مُساهمة من طرف الطيبه في الجمعة 11 أبريل 2008, 3:51 pm



ما شاء الله عليك يا جنان موضوع رائع جدا
وانا في النقاش ممتازة ولكن اذا ارتفعت الاصوات اكون هادئة جدا لدرجه ان الذي امامي يغيظه هدوء الاعصاب اللي عندي ومن الداخل بغلي ولكن لا اعرف ابدا ان ارفع صوتي واحيانا ابكي Sad شو رأيك؟
ههههههه حالتي صعبه
بارك الله فيك
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: أدب الحوار والمناقشة والجدل

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 24 أبريل 2012, 5:28 am


سبحان الله ما وقعت في مناقشات طوال عمري .. أعتبرها الآن كانت أحاديث فقط
غير أن السنوات الأخيرة من عمري واجهت مناقشات عديدة من حيث لا أحتسب. . ولكني فوجئت من خلال ذلك أن أناس كثيرة تبني حياتها على الكذب والمجادلة بغير حق .. ولا أدري
هل تغيرت الناس ، أم نفسي هي التي تغيرت ، أم كنت في دنيا أخرى غير هذه الدنيا؟
قد يحتاج الأمر إلى الأدب العام قبل أدب الحوار
رُبَ مؤدب لا يفقه أدب الحوار .. فمهما أخطأ وجادل فهو لا يتعدى حيز الأدب
فهذا الموضوع أعتبره للمؤدبين فقط .. وعليهم أن يتعلموا أدب الحوار.
جزاك الله خير الجزاء أستاذة جنان على موضوعك الطيب .

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 3:41 am