مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

شاطر

ليلاس

default اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الثلاثاء 30 مارس 2010, 7:53 pm

اكتب تأريخك بنفسك
د . عائض القرني



كنت جالساً في الحرم في شدة الحر , قبل صلاة الظهر بساعة, فقام
رجل شيخ كبير يباشر على الناس بالماء البارد , فيأخذ بيده اليمنى كوباً
وفي اليسرى كوباً , ويسقيهم من ماء زمزم , فكلما شرب شارب
عاد فأسقى جاره , حتى أسقى فئاماً من الناس , وعرقه يتصبب , والناس
جلوس كل ينتظر دوره ليشرب من يد هذا الشيخ الكبير , فعجبت من جلده
ومن صبره ومن حبه الخير , ومن إعطائه هذا الماء للناس وهو يبتسم , وعلمت
أن الخير يسير على من يسره الله عليه , وأن فعل الجميل سهل على
من سهله الله عليه , وأن لله ادخارات من الإحسان , يمنحها
من يشاء من عباده , وأن يجري الفضائل ولو كانت قليلة على يد أناس
خيرين , يحبون الخير لعباده , ويكرهون الشر لهم .


أبو بكر يعرض نفسه للخطر في الهجرة , حماية للرسول صل الله
عليه وسلم .


وحاتم ينام جائعاً , ليشبع ضيوفه .


وأبو عبيدة يسهر على راحة جيش المسلمين .


وعمر يطوف المدينة والناس نيام
ويتلوى من الجوع عام الرماد , ليطعم الناس .


وأبو طلحة يتلقى السهام في أحد , ليقي رسول الله صل الله عليه وسلم .


وابن المبارك يباشر على الناس بالطعام وهو صائم .


مثل :النجوم بل هي أعلى <><><> ومعان كالفجر في إشراقه

{ ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً }

ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الأحد 04 أبريل 2010, 8:57 am



بسم الله الرحمن الرحيم












تعرف إلى الله في الرخاء , يعرفك في الشدة
د . عائض القرني



نعرف بتشديد الراء ( إلى الله ) أي : تحبب وتقرب إليه بطاعته
والشكر له على سابغ نعمته , والصبر تحت مر أقضيته , وصدق الاتجاء
الخالص قبل نزول بليته . ( في الرخاء ) أي : في الدعة والأمن والنعمة
وسعة العمر وصحة البدن , فالزم الطاعات والإنفاق في القربات , حتى
تكون متصفاً عنده بذلك , معروفاً به . ( يعرفك في الشدة )
بتفريجها عنك , وجعله لك من كل ضيق مخرجاً , ومن كل هم فرجاً
بما سلف من ذلك التعرف .


ينبغي أن يكون بين العبد وبين ربه معرفة خالصة بقلبه , بحيث
يجده قريباً للاستغناء له منه , فيأنس به في خلوته ويجد حلاوة ذكره
ودعائه ومناجاته وطاعته , ولا يزال العبد يقع في الشدائد وكرب الدنيا
والبرزخ والموقف , فإذا كان بينه وبين ربه معرفة خالصة كفاه
ذلك كله .




ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الثلاثاء 06 أبريل 2010, 5:37 pm










فصبر جميل
د. عائض القرني

التحلي بالصبر من شيم الأفذاذ الذين يتلقون المكاره برحابة صدر وبقوة
إرادة , ومناعة أبيه وإن لم أصبر أنا وأنت فماذا نصنع ؟!

هل عندك حل لنا غير الصبر ؟ هل تعلم لنا زاداً غيره ؟

كان أحد العظماء مسرحاً تركض فيه المصائب , وميداناً تتسابق فيه النكبات
كلما خرج من كربة زارته كربة أخرى , وهو متترس بالصبر , متدرع
بالثقة بالله .

هكذا يقعل النبلاء , يصارعون الملمات ويطرحون النكبات أرضاً .

دخلوا على أبي بكر - رضي الله عنه - وهو مريض , قالوا ألا ندعو
لك طبيباً ؟ . قال : الطبيب قد رأني . قالوا : فماذا قال ؟ قال :
يقول : إني فعال لما أريد .

واصبر وما صبرك إلا بالله , اصبر صبر واثق بالفرج , عالم بحسن
المصير , طالب للأجر , راغب في تكفير السيئات , اصبر , مهما
ادلهمت الخطوب , وأظلمت أمامك الدروب ,فإن النصر مع الصبر
وإن الفرج مع الكرب , وإن مع العسر يسراً .

قرأت سير عظماء مروا في هذه الدنيا , وذهلت لعظيم صبرهم وقوة
احتمالهم , كانت المصائب تقع على رؤوسهم كأنها قطرات ماء بارد
وهم في ثيات الجبال , وفي رسوخ الحق , فما هو إلا وقت قصير
فتشرق وجوههم على طلائع فجر الفرج , وفرحة الفتح , وعصير
النصر . وأحدهم ما اكتفى بالصبر وحده , بل نازل الكوارث وصاح
في وجه المصائب متحدياً .

ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الخميس 08 أبريل 2010, 5:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم









لا تحزن ما دمت مؤمناً بالله
د . عائض القرني




إن هذا الإيمان هو سر الرضا والهدوء والأمن , وإن الحيرة والشقاء
مع الإلحاد والشك . ولقد رأيت أذكياء . بل عباقرةً . خلت أفئدتهم من
نور الرسالة , فطفحت ألسنتهم عن الشريعة .
يقول أبو العلاء المعري عن الشريعة : تناقض ما لنا إلا السكوت له !!
ويقول الرازي : نهاية إقدام العقول عقال .
ويقول الجويني , وهو لا يدري أين الله : حيرني الهمداني , حيرني
الهمداني .
ويقول ابن سينا : إن العقل الفعال هو المؤثر في الكون .



ويقول إليا أبو ماضي :
جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت [] ولقد أبصرت قدامي طريقاً فمشيت
إلى غير ذلك من الأقوال التي تتفاوت قرباً وبعداً عن الحق .
فعلمت أنه بحسب إيمان العبد يسعد , وبحسب حيرته وشكه يشقى , وهذه
الأطروحات المتأخرة بنات لتلك الكلمات العاتية منذ القدم , والمنحرف
الأثيم فرعون قال:
{ مَا عَلِمْت لَكُم مِن إِلَه غَيْرِي }
وقال :{ أَنَا رَبُّكُم الْأَعْلَى }.




ويا لها من كفريات دمرت العالم .
يقول جايمس ألين , مؤلف كتاب " مثلما يفكر الإنسان " : " سيكتشف الإنسان
أنه كلما غير أفكاره إزاء الأشياء والأشخاص الآخرين , ستتغير الأشياء
والأشخاص الآخرون بدورهم .. دع شخصاً ما يغير أفكاره , وستندهش
للسرعة التي ستتغير بها ظروف حياته المادية , فالشيء المقدس الذي يشكل
أهدافنا هو نفسنا.."
وعن الأفكار الخاطئة وتأثيرها , يقول سبحانه :


{ بَل ظَنَنْتُم أَن لَّن يَنْقَلِب الْرَّسُوْل وَالْمُؤْمِنُوْن إِلَى أَهْلِيْهِم أَبَدا وَزُيِّن ذَلِك فِي
قُلُوْبِهِم وَظَنَنْتُم ظَن الْسَّوْء وَكُنْتُم قَوْمِا بُوَرَا }.
{ يَظُنُّوْن بِاللَّه غَيْر الْحَق ظَن الْجَاهِلِيَّة يَقُوْلُوْن هَل لَّنَا مِن الْأَمْر مِن شَيْء
قُل إِن الْأَمْر كُلَّه لِلَّه } .




ويقول جيمس ألين أيضاً : " وكل ما يحققه الإنسان هونتيجة مباشرة لأفكاره
الخاصة .. والإنسان يستطيع النهوض فقط والانتصار وتحقيق أهدافه
من خلال أفكاره ,وسيبقى ضعيفاً وتعيساً إذا ما رفض ذلك ".
قال سبحانه عن العزيمة الصادقة والفكر الصائب :


{ وَلَو أَرَادُوا الْخُرُوْج لَأَعَدُّوا لَه عُدَّة وَلَكِن كَرِه الْلَّه انْبِعَاثَهُم } .


وقال تعالى : { وَلَو عَلِم الْلَّه فِيْهِم خَيْرَا لَأَسْمَعَهُم } .


وقال : { عِلْم مَا فِي قُلُوْبِهِم فَأَنْزَلْنَا الْسَّكِينَة عَلَيْهِم } .









ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 10 أبريل 2010, 6:41 pm

القرآن .. الكتاب المبارك
د. عائض القرني





ومن أسباب السعادة وانشراح الصدر قراءة كتاب الله
بتدبر وتمعن وتأمل , فإن الله وصف كتابه بأنه هدى
ونور وشفاء لما في الصدور , ووصفه بأنه رحمة
{ قد جاءكم موعظة من ربكم وشفاء من ربكم لما في الصدور } .
{ أفلا يتدبرون القرأن أم على قلوب أقفالها }
{ أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند
غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً }
{ كتاب أنزلنه إليك مبارك ليدبروا آياته } .






قال بعض أهل العلم : مبارك في تلاوته , والعمل به
وتحكيمه والاستنباط منه .

وقال أحد الصالحين : أحسست بغم لا بعلمه إلا الله وبهم
مقيم , فأخذت المصحف وبقيت أتلو
فزال عني - والله - فجأه
هذا الغم , وأبدلني الله سروراً وحبوراً مكان ذلك الكدر .
{ إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم }
{ يهدي به الله من اتبع رضوان سبل السلام }
{ وكذلك أوحينا إليك روحاً من أمرنا } .

ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الإثنين 12 أبريل 2010, 8:59 am

{ ان مع العسر يسرا }
د . عائض القرني

يا إنسان بعد الجوع شبع ، وبعد الظمأ ري ، وبعد السهر نوم ، وبعد المرض عافية ، سوف يصل الغائب ، ويهتدي الضال ، ويفك العاني ، وينقشع الظلام { فعسى الله ان ياتي بالفتح او امر من عنده } بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال ، ومسارب الأودية ، بشر المهموم بفرج مفاجىء يصل في سرعة الضوء ، ولمح البصر ، بشر المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة.

إذا رأيت الصحراء تمتد وتمتد ، فاعلم أن وراءها رياضا خضراء وارفة الظلال.

إذا رأيت الحبل يشتد ويشتد ، فاعلم أنه سوف ينقطع.

مع الدمعة بسمة ، ومع الخوف أمن ، ومع الفزع سكينة .

النار لا تحرق إبراهيم الخليل ، لأن الرعاية الربانية فتحت نافذة
{ بردا وسلما }
البحر لا يغرق كليم الرحمن ، لأن الصوت القوي الصادق نطق
بـ { كلا ان معي ربي سيهدين }
المعصوم في الغار بشر صاحبه بأنه وحده معنا فنزل الأمن والفتح والسكينة.


إن عبيد ساعاتهم الراهنة وأرقاء ظروفهم القاتمة لا يرون إلأ النكد والضيق والتعاسة ، لأنهم لا ينظرون إلأ إلى جدار الغرفة وباب الدار فحسب. ألا فليمدوا أبصارهم وراء الحجب وليطلقوا أعنة أفكارهم إلى ما وراء الأسوار.

اذا فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العبادة انتظار الفرج ، الأيام دول ، والدهر قلب ، والليالي حبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يوم هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرأ ، وإن مع العسر يسراً
إن مع العسر يسراً .
avatar
أنـ ملكه بحجابى ـا

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف أنـ ملكه بحجابى ـا في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 5:21 am

ما شاء الله لا قوة إلا بالله
بارك الله فيكى حبيبتى ليلاس
وجزاكى الله خيرا
avatar
المستجيرة بالله

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف المستجيرة بالله في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 8:58 am

جزاك الله خيرا
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 9:31 am


ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 17 أبريل 2010, 5:10 pm
















الوسطية نجاة من الهلاك
د . عائض القرني


تمام السعادة مبني على ثلاثة أشياء :

1- اعتدال الغضب .

2- اعتدال الشهوة .

3- اعتدال العلم .

فيحتاج أن يكون أمرها متوسطاً , لئلا تزيد قوة الشهوة , فتخرجه
إلى الرخص فيهلك , أو تزيد قوة الغضب , فيخرج إلى الجموح
فيهلك .
[ وخير الأمور أوسطها ] .

فإذا توسطت القوتان بإشارة قوة العلم , دل على طريق الهداية .
وكذلك الغضب : إذا زاد , سهل عليه الضرب والقتل , وإذا
نقص ذهبت الغيرة والحمية في الدين والدنيا , وإذا توسط
كان الصبر والشجاعة والحكمة . وكذا الشهوة : إذا زادت
كان الفسق والفجور , وإذا نقصت , كان العجز والفتور , وإذا

توسطت , كانت العفة والقناعة وأمثال ذلك وفي الحديث
[ عليكم هدياً قصداً ] .
{ وَكَذَلِك جَعَلْنَاكُم أُمَّة وَسَطَا } .




ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الأربعاء 21 أبريل 2010, 6:08 pm




أنصت لكلام الله
د . عائض القرني




هدئ اعصابك بالإنصات إلى كتاب الله , تلاوة ممتعة حسنة
مؤترة من كتاب الله , تسمعها من قارئ مجود حسن الصوت
تصلك إلى رضوان الله عز وجل , وتضفي على نفسك السكينة
وعلى قلبك يقيناً وبرداً وسلاماً .




كان صلى الله عليه وسلم يسمع القرآن من غيره , وكان صلى
الله عليه وسلم يتأثر إذا سمع القرآن من سواه , وكان يطلب من
أصحابه أن يقرؤوا عليه , وقد أنزل عليه القرآن هو , فيستأنس
صلى الله عليه وسلم ويخشع ويرتاح .

إن لك فيه أسوة أن يكون لك دقائق , أو وقت من اليوم أو الليل
تفتح فيه المذياع أو المسجل , لتستمع إلى القارئ الذي يعجبك
وهو يتلو كلام الله عز وجل .



إن ضجة الحياة وبلبلة الناس , وتشويش الآخرين , كفيل بإزعاجك
وهد قواك , وبتشتيت خاطرك . وليس لك سكينة ولا طمأنينة , إلا
في كتاب ربك وفي ذكر مولاك :

{ الَّذِيْن آَمَنُوْا وَتَطْمَئِن قُلُوْبُهُم بِذِكْر الْلَّه أَلَا بِذِكْر الْلَّه تَطْمَئِن الْقُلُوْب } .


يأمر صلى الله عليه وسلم ابن مسعود , فيقرأ عليه من سورة النساء فيبكي صلى الله عليه وسلم حتى تنهمر دموعه على خده , ويقول :
[ حسبك الآن ] .






ويمر يأبي موسى الأشعري , وهو يقرأ في المسجد
فينصت له , فيقول له في الصباح : " لو رأيتني البارحة
وأنا أستمع لقراءتك " , قال أبو موسى : لو أعلم يا رسول
الله أنك تستمع لي , لحبرته لك تحبيراً .

عند ابن أبي حاتم يمر صلى الله عليه وسلم بعجوز , فينصت
إليها من وراء بابها , وهي تقرأ





{ هَل أَتَاك حَدِيْث الْغَاشِيَة }
تعيدها وتكررها , فيقول : [ نعم أتاني , نعم أتاني ] .

إن للاستماع حلاوة , وللإنصات طلاوة .
إن للقرآن سلطاناً على القلوب وهيبة على الأرواح , وقوة
مؤثرة فاعلة على النفوس .



عجبت لأناس من السلف الأخيار , ومن المتقدمين الأبرار
انهدوا أمام تأثير القرآن , وأمام إيقاعاته الهائلة الصادقة





النافذة :{ لَو أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْأَن عَلَى جَبَل لَّرَأَيْتَه خَاشِعَا مُّتَصَدِّعا
مِن خَشْيَة الْلَّه } .





إن التشويش الذي يعيشه الإنسان في الأربع والعشرين ساعة
كفيل أن يفقده وعيه , وأن يقلقه , وأن يصيبه بالإحباط , فإذا
رجع وأنصت وسمع وتدبر كلام المولى , بصوت حسن من
قارئ خاشع , ثاب إليه رشده , وعادت إليه نفسه , وقرت
بلابله , وسكنت لواعجه . إنني أحذرك بهذا الكلام عن قوم جعلوا الموسيقى أسباب أنسهم وسعادتهم وارتياحهم , وكتبوا في ذلك
كتباً , وتبجح كثير منهم بأن أجمل الأوقات وأفضل الساعات يوم
ينصت إلى الموسيقى , بل إن الكتاب الغربيين الذين كتبوا عن
السعادة وطرد القلق , يجعلون من عوامل السعادة الموسيقى .
{ وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية } .
{ سامراً تهجرون } .


إن هذا بديل آثم واستماع محرم , عندنا الخير الذي نزل على
محمد صلى الله عليه وسلم , والصدق والتوجيه الراشد الحكيم
الذي تضمنه كتاب الله عز وجل :


{ لَا يَأْتِيَه الْبَاطِل مِن بَيْن يَدَيْه وَلَا مِن خَلْفِه تَنْزِيْل مِن حَكِيْم حَمِيْد } .












فسماعنا للقرآن سماع إيماني شرعي محمدي سني




{ تَرَى أَعْيُنَهُم تَفِيْض مِن الْدَّمْع مِمَّا عَرَفُوْا مِن الْحَق }




وسماعهم للموسيقى سماع لاه عابث , لا يقوم به إلا الجهلة
والحمقى والسفهاء من الناس
{ وَمِن الْنَّاس مَن يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيْث لِيُضِل عَن سَبِيِل الْلَّه } .





ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الجمعة 23 أبريل 2010, 5:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


ثمنك الجنة
د . عائض القرني






يقول الشاعر :
نفسي التي تملك الأشياء ذاهبة فكيف أبكي على شيء إذا ذهبا

إن الدنيا بذهبها وفضتها ومناصبها ودورها وقصورها لا تستأهل
قطرة دمع , فعند الترمذي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :
[ الدنيا ملعونة , ملعون ما فيها , إلا ذكر الله , وما
والاه , وعالماً ومتعلماً ] .

إنها ودائع فحسب كما يقول لبيد :

وما المال والأهلون إلا وديعة * ولا بد يوما أن ترد الودائع

إن المليارات والعقارات والسيارات لا تؤخر لحظة واحدة
من أجل العبد, قال حاتم الطائي :

لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى * إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر
ولذلك قال الحكماء : اجعل للشيء ثمناً معقولاً , فإن الدنيا
وما فيها لا تساوي نفس المؤمن :

{ وْمَا هَذِه الحياة الْدُّنْيَا إِلَّا لَهْو وَلَعِب } .

ويقول الحسن البصري : لا تجعل لنفسك ثمناً غير الجنة
فإن نفس المؤمن غالية , وبعضهم يبيعها بالرخيص .

إن الذين ينوحون على ذهاب أموالهم وتهدم بيوتهم
واحتراق سياراتهم , ولا يأسفون ويحزنون على
نقص إيمانهم وعلى أخطائهم وذنوبهم , وتقصيرهم
في طاعة ربهم سوف يعلمون أنهم كانوا تافهين
بقدر ما ناحوا على تلك , ولم يأسفوا على هذه , لأن
المسألة مسألة قيم ومثل ومواقف ورسالة :

{ إِن هَؤُلَاء يُحِبُّوْن الْعَاجِلَة وَيَذَرُوْن وَرَاءَهُم يَوْمَا ثَقِيْلا } .





ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الجمعة 23 أبريل 2010, 6:04 pm


عواقب المعاصي
د . عائض القرني




1- حجاب بين العبد وربه :


{ كَلَّا إِنَّهُم عَن رَّبِّهِم يَوْمِئِد لَّمَحْجُوْبُوْن } .





2- يوحش المخلوق من الخالق :



إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه .








3- كآبة دائمة :


{ لَا يَزَال بُنْيَانُهُم الَّذِي بَنَوْا رِيَبَة فِي قُلُوْبِهِم } .






4- خوف فب القلب واضطراب :



{ سَنُلْقِي فِي قُلُوْب الَّذِيْن كَفَرُوَا الْرُّعْب بِمَا أَشْرَكُوَا بِاللَّه } .






5- نكد في المعيشة :


{ فَإِن لَه مَعِيْشَة ضَنْكا } .







6- سواد في الوجه وعبوس :


{ فَأَمَّا الَّذِيْن اسْوَدَّت وُجُوْهُهُم أَكْفَرْتُم } .






7- قسوة في القلب وظلمة :


{ وَجَعَلْنَا قُلُوْبَهُم قَاسِيَة } .






8- بغض في قلوب الخلق :


[ أنتم شهداء الله في أرضه ] .







9- ضيق في الرزق :
{ وَلَو أَنَّهُم أَقَامُوْا الْتَّوْرَاة وَالْإِنْجِيْل وَمَا أُنْزِل إِلَيْهِم مِن
رَبِّهِم لَأَكَلُوْا مِن فَوْقِهِم وَمِن تَحْتِهِم أَرْجُلِهِم } .


10 - غضب الرحمن , ونقص الإيمان , وحلول المصائب والأحزان :

{ فَبَاءُو بِغَضَب عَلَى غَضَب } .
{ بَل رَان عَلَى قُلُوْبِهِم مَّا كَانُوْا يَكْسِبُوْن }
. { وَقَالُوْا قُلُوْبُنَا غُلْف } .


ليلاس

default رد: اكتب تاريخك بنفسك 0د عائض القرني

مُساهمة من طرف ليلاس في الثلاثاء 27 أبريل 2010, 8:33 am

من فوائد المصائب
د. عائض القرني




استخراج مكنون عبودية الدعاء , قال أحدهم :سبحان من
استخرج الدعاء بالبلاء . وذكروا في الأثر : أن الله ابتلى
عبداً صالحاً من عباده , وقال لملائكته : لأسمع صوته .
يعني : بالدعاء والإلحاح .

ومنها : كسر جماح النفس وغيها , لأن الله يقول :
{ كلا إن ، الإنسان ليطغى * أن رآه استغنى }.
ومنها : عطف الناس وحبهم ودعاؤهم للمصائب
فإن الناس يتضامنون ويتعاطفون مع من أصيب
ومن ابتلي .
ومنها صرف ما هو أعظم من تلك المصيبة , فإنها
صغيرة بالنسبة لأكبر منها, ثم هي كفارة للذنوب
والخطايا , وأجر عند الله ومثوبة . فإذا علم العبد أن
هذه ثمار المصيبة أنس بها وارتاح , ولم ينزعج
ويقنط .
{ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب }.



    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 27 أبريل 2017, 6:25 pm