مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

محبت الرسول صلى الله عليه وسلم

شاطر
avatar
انهار الامل
مشرفة متابعة الحلقات

default محبت الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف انهار الامل في الثلاثاء 23 مارس 2010, 1:27 pm

محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
خيم الظلام على العالم قروناً طويلة ،وغاب نور الحقيقة عن سطح



الأرض ،حتى أذِنَ الله أن يولد منقذ الإنسانية من هذه الظلمات



ليحمل السعادة والخير إلى البشرية ،وليبقى هذا الضياء إشعاع خير



وبركة ورحمة إلى آخر الزمان ...



هل عرفت من هو هذا الشخص ؟



إنه المصطفى محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم .



ماذا تعني لك ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم ؟



وكيف تحب أن تتعامل معها ؟مَحَبَةُ النبي صلى اللَّه عليه وسلم




في عالم الإسلام…والرسول عليه الصلاة والسلام… والصحابة الكرام…




في عالم يشع بجمال الأخلاق…. في عالم ساحر وبراق…




هناك عند رسول اللَّه ..محمد بن عبد اللَّه




الذي ملك القلوب …




.وأنار الدروب …




فملك قلبي وقربني من ربي….




فهل حبنا له بمثابة حب يكفي؟!

فهل تستقيم المحبة مع العصيان؟؟؟

أو هل يخلط الزيت بالماء؟؟؟

وهل يكفي الكلام للتعبير عن محبتنا للرسول عليه الصلاة والسلام؟؟

فانظروا للصحابة الكرام كيف أحبوا الرسول عليه الصلاة والسلام!

لقد صدق الصحابة الكرام في حبِّ النبي صلى اللَّه عليه وسلم، فأثمر ذلك الحب أتباعاً، وأعمالاً، وكان ذلك الحب النور الذي أنار لهم الظلمات، والصراط المستقيم الذي أوصلهم إلى النجاة، فهل تحب أن تسمع صفة هذا الحب من أحد أئمتهم؟!




سُئِلَ الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: كيف كان حبكم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟




فقال: كان والله أحبَّ إلينا من أموالنا، وأولادنا، وآبائنا، وأمهاتنا، ومن الماء البارد على الظمأ.




لقد حكَّم الصحابة رضوان الله عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في أنفسهم وأموالهم فقالوا له:هذه أموالنا بين يديك فاحكم فيها بما شئت، وهذه نفوسنا بين يديك لو استعرضت بنا البحر لخضناه نقاتل بين يديك ومن خلفك، وعن يمينك وعن شمالك!!




لقد صدقوا فيما قالوا: فأعزَّ الله بهم أمر هذا الدين وبذلوا الغالي والرخيص في سبيله، وحملوا لواءه في المشارق والمغارب، فأنقذوا الناس من ظلمات الشرك والجهل والوثنية، وكانوا بهذا الدين أسعد الناس.


والآن كيف تقيَّم واقع محبة النبي في مجتمعاتنا ؟




هل صدقنا نحن في محبتنا... وهل سعدنا بها؟!




لاشك أن هذا السؤال من الأسئلة الهامة التي تحتاج إلى صدق مع النفس لاكتشاف حقيقة قد تغير واقعنا وواقع أمتنا.








والله تعالى يقول: ((قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين)).
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: محبت الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأربعاء 24 مارس 2010, 2:01 am

اللهم اجعلنا ممن احبك واحب رسولك محمد صلى الله عليه وسلم حبا صادقا
وممن يعمل بسنته الى يوم الدين
والله تعالى يقول: ((قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين)).
جزيت الجنة حبيبتي النفس المطمئنة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 11:42 am