مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

تخليل الاصابع إثناء الوضوءوأحكام مهمة للوضوء

شاطر

الطيبه

default تخليل الاصابع إثناء الوضوءوأحكام مهمة للوضوء

مُساهمة من طرف الطيبه في الثلاثاء 08 أبريل 2008, 9:48 am




تخليل الاصابع اثناء الوضوءو أحكام مهمة في الوضوء
--------------------------------------

حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏وهناد ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هاشم ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن لقيط بن صبرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏
قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا توضأت ‏ ‏ فخلل ‏ ‏ الأصابع ‏
قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏والمستورد وهو ابن شداد الفهري ‏ ‏وأبي أيوب الأنصاري ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏ ‏والعمل على هذا عند أهل العلم أنه ‏ ‏ يخلل ‏ ‏ أصابع رجليه في الوضوء ‏ ‏وبه يقول ‏ ‏أحمد ‏ ‏وإسحق ‏ ‏قال ‏ ‏إسحق ‏ ‏ يخلل ‏ ‏ أصابع يديه ورجليه في الوضوء ‏ ‏وأبو هاشم ‏ ‏اسمه ‏ ‏إسمعيل بن كثير المكي ‏
تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي


أحكام مهمة في الوضوء


تعريف الوضوء


لغة:

الوضوء من الوضاءة وهي النظافة


. وهو بالضم : الفعل أي فعل الوضوء , وبالفتح هو: الماء


اصطلاحا:

استعمال ماء طهور في الأعضاء الأربعة .
( غاية المرام 1/403)

الحكمة من غسل الأعضاء الأربعة:

هي : أنها أقرب الأعضاء إلى ملابسة الآثام , ( 1/ -)قاله ابن القيم في إغاثة اللهفان

متى فرض الله الوضوء :فرض الله الوضوء مع الصلاة , كما في المبدع (1/113).

فضل الوضوء :

1. تكفير الذنوب.لحديث ( من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه حتى تخرج من تحت أظفاره )
رواه مسلم (244) .
وهذا التكفير إنما هو لصغائر الذنوب كما هو مذهب جمهور العلماء وأما الكبائر فلا تكفر إلا بالتوبة.

2. والوضوء سبب لدخول الجنة لحديث
( من توضأ نحو وضوئي هذا ثم قام وصلى ركعتين مقبل عليهما بقلبه ووجهه وجبت له الجنة ) أخرجه مسلم ( 234)
ولما ورد من فعل بلال رضي الله تعالى عنه فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم له: إني سمعت صوت نعليك في الجنة فأخبرني بأرجى عمل , فقال بلال : ما عملت عملا أرجى عندي أني لم أتطهر طهورا ( تاما في ساعة من ليل ولا نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب الله لي أن أصلي ) . أخرجه البخاري ( 1149 ) ومسلم ( 2458) وما بين القوسين لفظ مسلم . وفي رواية لأحمد (وصليت ركعتين ).

3. وهو علامة لهذه الأمة يوم القيامة . لحديث ( إن أمتي يأتون يوم القيامة غرا محجلين من أثر الوضوء) أخرجه البخاري ( 136) ومسلم ( 246 ).

هل الوضوء من خصائص هذه الأمة؟

الجواب :
الصحيح أنه ليس من خصائص هذه الأمة , وإنما من خصائصها أنهم يأتون يوم القيامة غرا محجلين من أثر الوضوء.وهذا اختيار الحافظ ابن حجر كما في الفتح (1/284) لما ورد في رواية مسلم ( سيما ليست لأحد غيركم ).


صفة الوضوء:


(1) ينوي رفع الحدث بهذا الوضوء , والنية محلها القلب , والتلفظ بها بدعة.

(2) يسمي قائلا ( بسم الله )لحديث ( ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ) وهذا الحديث له طرق كثيرة يتقوى بها كما قرره جمع من أهل العلم ومنهم الحافظ , والألباني , وانظر تخريجه في الإرواء ( 81).

(3) يغسل كفيه ثلاثا , وغسل الكفين هنا سنة بالاتفاق.

(4) يتمضمض ويستنشق ويستنثر بكف واحدة
. لقول عبدالله بن زيد رضي الله تعالى عنه في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه مضمض واستنشق ثلاثا بثلاث غرفات. أخرجه البخاري ( 186) ومسلم (235) وأما حديث أنه كان يتوضأ ويفصل بينهما فلا يصح كما قرره الإمام أحمد وابن عيينة وابن القيم وأبي حاتم وابن الملقن وابن حجر والنووي والألباني , غاية المرام (1/383) وتنقيح الكلام ص (71 ) والاستنشاق هو : إدخال الماء إلى الأنف , والاستنثار هو إخراجه , والاستنثار السنة أن يكون باليد اليسرى لأنه من باب إزالة الأذى وقد ثبت من فعله صلى الله عليه وسلم أنه كان يستنثر باليد اليسرى , كما في صحيح النسائي ( 89 ).

(5) يغسل وجهه , والوجه :من منابت الشعر إلى أسفل اللحية ومن الأذن إلى الأذن عرضا , لقوله تعالى ( فاغسلوا وجوهكم ) وجاء فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مفسرا لذلك .

(6) يغسل يديه من رؤوس الأصابع إلى المرفقين لقوله تعالى ( وأيديكم إلى المرافق )

أي مع المرافق , وأما حديث ( كان إذا توضأ أدار الماء على مرفقيه ) فلا يصح كما قرره الحافظ ابن حجركما في الفتح (1/350) والنووي وابن الجوزي وابن الصلاح والمنذري 0تنقيح الكلام ص73.

(7) يمسح رأسه ومعه الأذنين ومسح الرأس يكون مرة واحدة لما ثبت عن علي رضي الله تعالى عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم مسح مرة واحدة .

* وأما الروايات التي فيها أنه مسح رأسه ثلاثا فلا تصح على الصحيح , قال الحافظ ابن حجر : ولأن المسح مبني على التخفيف ولأن العدد لو اعتبر في المسح لصار في صورة الغسل .الفتح (1/312)

* ويجب المسح مرة واحدة لجميع الرأس وأما من اقتصر على مسح بعضه فلا يجوز لأن الذين نقلوا صفة وضوء الرسول صلى الله عليه وسلم بينوا أنه مسح برأسه وظاهر النصوص هو تعميم الرأس بالمسح ولم ينقل أنه مسح بعضه وتمسح الأذنان مع الرأس لحديث ( الأذنان من الرأس ) صحيح ابن ماجه ( 443 ) الصحيحة ( 36) وقد ورد هذا الحديث من طرق يقوي بعضها بعضا.



الطيبه

default رد: تخليل الاصابع إثناء الوضوءوأحكام مهمة للوضوء

مُساهمة من طرف الطيبه في الثلاثاء 08 أبريل 2008, 9:55 am

وصفة مسح الأذنين :

أن يدخل السبابتين في خرق الأذنين ويمسح بإبهاميه ظاهرهما , كما ثبت من فعله صلى الله عليه وسلم كما في صحيح أبي داود (123).

والصحيح أنه لا يأخذ ماء جديد لأذنيه وإنما يمسحها بالماء المتبقي من ماء الرأس وهذا هو اختيار شيخ الإسلام وابن القيم وابن باز وابن عثيمين وأما حديث ( أنه أخذ لأذنيه ماء جديدا ) فهو حديث ضعيف 0 تنقيح الكلام 81.

( يغسل قدميه من رؤوس الأصابع إلى الكعبين
لقوله تعالى( وأرجلكم إلى الكعبين )
وبعض الناس يتساهل في غسل القدمين فأقول له : احذر من ذلك فالرسول صلى الله عليه وسلم قال في المتساهلين في ذلك ( ويل للأعقاب من النار ) أخرجه البخاري (164).

مسائل تتعلق بصفة الوضوء



مسألة1:



يقول الدعاء الوارد بعد الوضوء:

1ـ ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله) رواه مسلم ( 234)

2ـ وزاد الترمذي ( 55 ) : (اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين) .

3ـ وعند النسائي (9909) بسند صحيح :

( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

· أما رواية ( ينظر إلى السماء ) عندما يقول الدعاء فهي عند أحمد ( 4/151) ولا تصح .



مسألة2:

جميع الأذكار التي في الوضوء : هي التسمية قبله والدعاء بعده ,

وأما غير ذلك مما يقال في أثناء الوضوء من الدعاء ,

كقول بعضهم عند غسل اليد : اللهم يمن كتابي , وعند غسل الوجه : اللهم بيض وجهي , فلا يصح من ذلك شيء كما قرره النووي وابن القيم كما في الزاد (1/195) والوابل الصيب ( 189) وابن الصلاح.



مسألة3:
لابد من إسباغ الوضوء

أي : إيصال الماء لكل موضع عضو من أعضاء الوضوء.


مسألة4:

لابد من الترتيب في غسل أعضاء الوضوء

لأنها جاءت مرتبة في القرآن ولفعل الرسول صلى الله عليه وسلم الذي هو تفسير لما كان مجملا في القرآن.



مسألة5:
لابد من الموالاة في الوضوء


مسأله:6
وهي : أن لايفصل بين أعضاء الوضوء بحيث ينشف العضو الذي قبله ,

وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجل وفي ظهر قدمه لمعة الدرهم لم يصبها الماء فأمره أن يعيد الوضوء والصلاة , كما في صحيح أبي داود( 1 /36).

مسألة7:

التنشيف بعد الوضوء جائز

وهي ولا دليل يدل على منعه أو مشروعيته فيبقى الأمر على أنه مباح , أما حديث ( كان له خرقة يتنشف بها بعد الوضوء ) فقد أخرجه الترمذي ولا يصح في هذا الباب شيء كما قرره الترمذي وابن القيم كما في الزاد (1/50).م

سألة8:
مسح العنق - الرقبة –

لايشرع بل هو من البدع لعدم ورود مايدل عليه , وأما حديث ( مسح العنق أمان من الغل ) فلا يصح , قال ابن تيمية و ابن القيم : ولم يصح عنه في مسح العنق حديث . الفتاوى (21/ 127) و زاد المعاد (1/195).

مسألة9:
هل يستحب مجاوزة الحد المشروع في الوضوء


– أي هل يستحب غسل اليد إلى العضد – والقدم إلى أعلى الساق ؟ الصحيح أنه لايشرع لأن الله حدد الوضوء إلى المرفقين والكعبين , ولعدم وروده عن الرسول صلى الله عليه وسلم , وهذا اختيار ابن تيمية كما في الاختيارات (ص 14).


حبيبه
هيئة التدريس

default رد: تخليل الاصابع إثناء الوضوءوأحكام مهمة للوضوء

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 01 يناير 2011, 11:05 pm



جزاك الله خير الجزاء وبارك الله فيك أختي الطيبة
أينما كنت
رزقنا الله طاعته وحسن اتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:12 pm