مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

جرح الاخوة

شاطر

سمو مسلمة

default جرح الاخوة

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الجمعة 12 مارس 2010, 2:02 pm

كنت مثقلة بالهموم.. أقولها كلمات عابرة وعبارات ملتوية.. ولكنها في قلبي منقوشة بدمائي غارقة..آه يا له من ألم جرح الأخوة وأصعب ما في هذا الألم هو شعور بالحزن مع بزوغ كل فجر جديد مع غروب شمس كل يوم...آه.آه. كم أتمنى الخلاص منه ولكن أنى يكون لي ذلك وقد استطاع أن يطرد بهائي..حيويتي.. ابتسامتي ثم أغرقني بدموع محرقة أحرقت جمال صفحة وجهي..
قل لهــــــــــــــــــم..يا قلبي
انـي نسيتهـم .. وسأدير لهـم ظهـري , وأمـض ِفـي الطـريق المعاكـس
لهـم فربما كان هناك.. فـي الجهة الأخرى.. أناس يستحقوني أكثـر منهـم

قل لهــــــــــــــــــم ..يا قلبي
إن الأيـام لا تتكـرر.. وإن المـراحـل لا تعـاد .. وإنـي ذات يـوم .. خلفتهـم
تمـامـاً كمـا خلفــوني فــي الـوراء وإن العـمـر لا يعـود إلــى الــوراء أبــداً
قل لهـــــــــــــــــــم ..يا قلبي
إني لفظت آخر أحلامي بهـم.. حين لفظت قلوبهـم.. وإني بكيت خلفهـم
كثيـراً حتـى اقتنعت بمـوتهـم وإنـي لا أملـك قـدرة إعادتهم إلـى الحياة
فــي قلبــي مــرة أخــرى بعــد أن اختاروا الـمــوت فيّ .
قل لهـــــــــــــــــــم ..يا قلبي
إن رحـيلهــم جعلـني أعيد اكتشاف نفسـي.. واكتشاف الأشيـاء حولـي
وإنـي اكتشفت أنهـم ليـسـوا آخـر المشـوار..وأن هنـاك أشيـاء أخــرى جـمـيلـة.. ومـثيـرة.. ورائعــة
تـستـحــق حب الـحـيــاة وإسـتـمــراريـتــهــا .

قل لهــــــــــــــــــــــم ..يا قلبي
ان صـلاحيتهـم انتهت.. وأن النبض في قلبي ليس بنبضهم.. وأن المكان
فـي ذاكرتي ليس بمكانهم.. ولم يتبق لهم بي سوى الأمـس.. بكل ألم
وأســى وذكـــرى الأمـــس .

لا تقل لهم شيئا.. سأستقبلهم بصمت فالصمت أحيـاناً قـدرة فائقـة علـى
التعبيـر عمـا تعجـز الحـروف والكلمـات عـن تـوضيحــه.......
بعد كل هذا لم أكد أصدق أن هذا الحزن سوف يتلاشى بكلمات بسيطة حينما حضرت محاضرة لأحدى الأخوات قالت فيها كلمات ثمينة أهديها لكل المهاجرات قالت : إن البلوى كضيف لا تستقر عند أحد فكل دمعة خلفها بسمة وكل حزن يتلوه فرح كذلك هو ظلال الليل ليس بعده إلا أنوار الفجر.. حقاً.. لقد علمت أن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها..فجلست على أمل ذهاب ذلك الضيف ..


طموح داعية

default رد: جرح الاخوة

مُساهمة من طرف طموح داعية في الأحد 14 مارس 2010, 10:57 am

غاليتي
لابد لكِ من الصبر فالأيام كفيلة بمداوة جرحك بإذن الله

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 فبراير 2017, 8:49 am