مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حقيقة الفيس بوك

شاطر

أمة التواب

هام حقيقة الفيس بوك ... إحذروا Facebook

مُساهمة من طرف أمة التواب في الجمعة 30 أكتوبر 2009, 3:13 pm

الفيس بوك: وكر الجواسيس المتحرك

في نهاية السنة الماضية، كشف موقع "سيغل" الألماني أن البيانات المعلوماتية التي يتكدس بها موقع " الفيس بوك" للمشتركين فيه لم تعد سرية بالنسبة لمكاتب الاستعلامات الأمريكية و نظيراتها "الإسرائيلية"، و أن الموساد استحدث الكثير من الخيارات في الفيس بوك، لأجل الإيقاع بأكبر عدد من الشباب من القارات الخمس، من دول تعتبرها "إسرائيل" عدو دائم، منها دول أمريكا اللاتينية، وآسيا وإفريقيا، بيد أن الهدف الأول يبقى الدول العربية والإسلامية بلا منازع حيث تمثل تلك الدول نسبة مشاركة وصلت إلى 39% سنة
2007، و زادت منتصف عام 2008 إلى 41%.. تلك هي الحرب المعلوماتية القائمة تحت "سقف" حق الدفاع عن النفس عبر الهجوم المضاد، حسب تعبير مجلة
"لوماجازين ديسرائيل" الصادرة في فرنسا، حيث نشرت قبل أسبوع أخطر ملف عن موقع الفيس بوك و الدور الذي يقدمه هذا الموقع لإحقاق " السلام" على الطريقة الإسرائيلية! أي صناعة عملاء جالسين في بيوتهم، يفضفضون عما يجيش في أنفسهم بعفوية تصل أحيانا إلى البوح بأمور غاية الأهمية توضع في إطار "أمن الدولة" لمجرد الحديث عن " غضب الشارع" وعن "ارتفاع سعر الخبز" و عن حالات الانتحار التي تقع في صفوف الجيش أو المواطنين مثلا، أو عن مصادمات بين تيارين في منطقة ما! تلك هي المعلومات التي تبدو بالنسبة للمتحدث شيء عادي طالما هو مسجل باسم مستعار، لكنها تتحول إلى شيء استثنائي بالنسبة لإسرائيل التي تضعها دائما في ملف أمني عنوانه " الدول التي يعاني شعبها من الخوف و الجوع و تتصادم تياراته الداخلية، لن تقدر على شن الحرب ضد إسرائيل!"
و ذلك هو مربط الفرس!

في الفيس بوك: البيت بيتك !!!

لا يخلو موقع أو منتدى عربي من الحديث بانبهار عن الفيس بوك والدعوة إلى التسجيل فيه، و الحال أن أغلب الذين يقومون بالحديث عن "خصاله" لا يعرفون جيدا ماذا ينتظرهم فيه، و هم بهذا يجهلون أن دعواتهم إلى أصدقائهم للمشاركة فيه بمثابة الدعوة الصريحة إلى التجسس على دولتهم و على أصدقائهم و على أشخاص يحبونهم مقابل لحظات من المتعة الفارغة التي يمنحها هذا الموقع المتصهين لزواره، و الأدهى أنه أعطى لنفسه منذ عامين تقريبا صبغة المعارضة السياسية المتفتحة و الديمقراطية (!) حيث تجد أغلب بيانات التنديد السياسية العربية تمر عبره، و أغلب أصدقاء المعتقلين يلجؤون إلى الفيس بوك للحديث عن صديقهم المعتقل و الحديث عن بلده التي يصفونها بأكثر من وصف في حالة غضب لا شك، لكن الذين يستقبلون تلك التفاصيل لا يهمهم سوى أن الغضب الكبير الذي يتناول عبره الشباب المواضيع السياسية عبر الفيس بوك هو الذي يحوّلهم من مجرد أشخاص غاضبين إلى عملاء جاهزين، و لمن؟ للصهاينة..!و الحال أن ما كشفته مجلة "لوماجازين ديسرائيل" لا يمكن وضعه في خانة المبالغ فيه لسبب بسيط أنها مجلة إسرائيلية اختارت أن تأخذ السبق في كشف الفيس بوك انطلاقا من تقارير قالت أنها حصلت عليها من مصادر عسكرية إسرائيلية موثوقة لتوعية الشباب اليهودي كي لا يقترب من الفيس بوك لأنه معد لشباب آخرين
، حيث كشفت المجلة الإسرائيلية أن البيانات التي يستخدمها الشباب العربي للدخول إلى الفيس بوك مهما كانت غير حقيقية تذهب نسخة منها إلى مكاتب مختصة في جهاز الموساد الإسرائيلي الذي يأخذ " على عاتقه" قراءة تلك البيانات و المشاركات ، حيث يتم وفقها التعاطي مع الشباب المشترك وفق ما يشاركون فيه من مواضيع، و وفق الغرف التي يدخلونها، و وفق عدد الأصدقاء الذين يحصلون عليهم عبر دعوتهم المستمرة إلى الفيس بوك للمشاركة فيه عبر المحادثات الفورية (الشات) و الحوارات السياسية الساخنة التي تتحول بسرعة إلى سرد لتفاصيل خطيرة عن كل بلد، وفق مصادر متفاوتة، بالخصوص و أن بعض المشتركين في الفيس بوك من ضباط الأمن، و الجيش في الدول العربية، و إن اشترك باسم مستعار فهذا لا يهم، المهم أنه سيقول معلومات حقيقية ليثير انتباه الآخرين و إعجابهم، بالخصوص إعجاب الفتيات اللواتي خصصت لهن غرف للحوارات المفتوحة و التي يشكل فيها الجنس المحور الأساسي، وهي الغرف التي تستقطب أكبر عدد من الشباب حيث تقول المجلة الإسرائيلية أن الشباب الخليجي هو الأكبر عدد في المناقشات الجنسية عبر الفيس بوك، حتى في الدول التي حجبت هذا الموقع لأسباب أمنية، تجد الشباب يستعمل البروكسي للدخول إلى ذلك الموقع، و الحال أن المواقع التي تعطي البروكسي مجانا هي نفسها المواقع الإسرائيلية النشطة في و أمريكا و الشرق الأوسط، بحيث أنها تخصص البروكسي لكل دولة كي تسمح للشباب بالدخول إلى المواقع المحجوبة، بالخصوص المواقع الإباحية، فالمسألة تدخل هنا في إطار " التشويش لأجل التهميش" و هي عبارة تعني أن التشويش على عقول الشباب سوف يؤدي آليا إلى إجبارهم على إدمان تلك المواقع التي تساهم مساهمة مباشرة في خلخلة شخصيته و سلوكه و قتل القيم في نفسه بحيث يصبح كل ما هو إباحي و فاسد أمرا عاديا بالنسبة إليه، لتتطور الأمور إلى جعل الحوارات الجنسية بوابة لحوارات سياسية مغلفة، تديرها نساء موظفات يرسلن كل التقارير إلى مكتبين واحد في واشنطن و الثاني في إسرائيل ليتم دراستها.
و تضيف المجلة الإسرائيلية في ملفها أن " أغلب الدراسات التي تنشرها الصحف الإسرائيلية عن الشباب العربي لا تأتي من فراغات، بل تعتمد على البيانات التي يتم الحصول عليها من الفيس بوك بشكل خاص ومواقع أخرى بشكل عام، بحيث أن غالبية الشباب يكرهون السياسة حتى في الحديث عنها، و أمام موضوع سياسي و موضوع جنسي يفضلون الجنس على السياسة، و من هنا يتم استدراجهم بسهولة إلى المواضيع الجنسية التي تتحول بنفس السهولة إلى مواضيع سياسية، حيث قالت المجلة أن أغلب الذين تم الحديث معهم أبدوا حقدهم على نظامهم و على سياساتهم و اعترفوا أنهم يحلمون بالتغيير و لو بالعنف!

التسجيل بداية كل شيء .... !!!

يتطلب موقع الفيس بوك التسجيل قبل أي شيء، و غالبا ما يختار الراغبين في الإستفادة من خدماته الإشتراك بأسماء مستعارة، و بيانات وهمية عن تاريخ الميلاد و مكان التواجد ( مع أن هيكلة الموقع تحتوي على آليات دقيقة تحدد مكان كل متصل حتى لو كتب أنه متواجد في كوكب المريخ سوف يحدد الموقع آليا مكانه وفق الآي بي الخاص بالانترنت الذي يتصل منه و من حاسوبه، حتى لو استعمل برامج حماية لإخفاء الآي بي الخاص به إلا أن كل البرامج التي يستعملها المتصل أخذها آليا من مواقع تتعاطى مع البروكسي الذي أساسا صاغته إسرائيل لهذا الغرض، ناهيك على أن برامج البروكسي المتداولة تحوي على برنامج داخلي لتحديد مكان المتصل لأجهزة معينة، و هي نفسها الأجهزة الاستعلامية التي تأخذ البيانات التي تريدها دون أن يشعر المتصل بذلك، فقد ذكرت الواشنطن بوست أن برامج البروكسي لا تحمي المتصل و لا بياناته لأنها مزودة بآلية دقيقة تظهر لجهات معينة مكان المتصل و رقم جهازه و رقم الإي بي الحقيقي له، و رقم الإي بي يعني ببساطة عنوانه الحقيقي (الجهة التي تزوده بالانترنت و رقم حسابه فيها و اسمه طبعا
لدى تلك الجهة )
!و بعد التسجيل، يستطيع المتصل الدخول إلى حسابه الذي يعرض أمامه خيارات كبيرة منها أنه قادر على توزيع أفكاره على ملايين الناس، و منها قدرته على استدعاء أصدقائه للحديث معهم و عرض أفكاره عبر هذا الموقع الذي يعد من أخطر المواقع الحالية على الإطلاق، لا لشيء سوى لعامل " الشبابية" الذي يوحي به، إذ أغلب زواره من الشباب، و الحديث عن الشباب يعني الحديث عن تلك الفورة الهائلة و الأفكار الكثيرة التي يعبر عبرها الشاب عن نفسه و عن واقعه بأكثر من لغة، و يتكلم بحرية مطلقة عن السياسة و الحياة العامة، ببساطة يمارس المعارضة الحرة عبر موقع ليس ملكه، بل ملك أجهزة الاستخبارات الأخطر في العالم (الأمريكية و الإسرائيلية)، و هي حقائق صارت الصحف الإسرائيلية نفسها تتسابق إلى نشرها لتحذير اليهود من هذه المواقع و ترك العرب " الأغبياء" يرتادونها لأن الحرب الدائر رحاها في العالم هي التي تتأسس عليها إشكالية البقاء أو الموت لإسرائيل!بيد أن موقع "جويف أنفو" الإسرائيلي كان نشر في شهر يناير تقريرا مماثلا عن الفيس بوك، جاء فيه أن 3 ملايين عربي يرتادون المواقع التي تفتح مساحة للدردشة " الحرة" مع الجنس الآخر، من بينها غرف أصبح يرتادها 22% من العرب و هي غرف تخص المثليين الجنسيين، للحديث الحر عن المثلية الجنسية (الشذوذ) و تبادل الخبرات (!) و العناوين و أرقام الهاتف!بيد أنها تلك الأماكن ( غرف الشات) التي يخرج فيها الشاب العربي عن تحفظه و ينسى حذره عندما يجد فتاة يتبادل معها حوارا متحررا عن الجنس، و تتجاوب معه، حيث يقوم بسرعة بتزويدها برقم هاتفه، بإيميله (حتى لو كان ايميلا خاصا بهذه العلاقات فقط) إلا أنه من بيانات حاسبوه لا يحتاج الأمر لأكثر من ربع ساعة من الحديث لتعمل آلية سحب البيانات التي يتم مراجعتها فيما بعد.. يضيف موقع "جويف أنفو" بأن " أغلب ما يتم العثور لا يبدو مهما، لكن المهم هو اصطياد الشاب إلى الإدمان على غرف الدردشة، حيث تعمل الفتاة التي يتعرف عليها (و أحيانا أكثر من واحدة وكُلّهُم تابعين للمخابرات الإسرائيلية ) على إغرائه للحديث معها بمزيد من التحرر في الحوار، إلى أن
يصبح غير قادر على الإبتعاد عن تلك المواقع، التي بعد شهرين يتحول الحديث إلى الحياة العامة حيث تسأله الفتاة بشكل تريده عفويا " على فكرة سمعت أنه وقعت مصادمة في مدينتك أرجو أن يكون الخبر غير حقيقي .. !" و لأن الفتاة مُدربة على كيفية الحديث، فهي تعرف أن الرد سيكون شافيا حيث غالبا ما يرد عليها الشاب بذكر المدينة و المكان الذي وقعت فيه المصادمات ليؤكد لها أنها "جاهلة" و يبدأ في عرض عضلاته المعرفية عليها بتحديد لها مكان وقوع المصادمات و بين من و من؟ و لماذا وقعت؟!و يستمر في سرد تفاصيل أخرى فتضطر الفتاة إلى إيقافه بسرعة قائلة "يكفي حديث عن الحروب و خلينا في المهم" و هي رسالة اطمئنان مفتوحة تجعل الشباب قبل العودة إلى الحديث المتحرر الذي يبحث عنه يضطر إلى الحديث العام عن بلدته و ما يجري فيها! و الحال أن كل هذا يحدث في الفيس بوك الأكثر شهرة في العالم و الذي استقطب مئات الآلاف من العرب منذ نشأته و تطويره تحول في ظروف غريبة و سريعة إلى جوسسة صريحة يستفيد منها بشكل كامل الكيان الصهيونية!!


الفيس بوك: لتجنيد العملاء بامتياز!


يحتل موقع الفيس بوك المرتبة الرابعة في المواقع الأكثر شهرة و تصفحا في العالم، مع أن فكرته الأولى تأسست على يد الطالب الجامعي "مارك زوكربيرج" و كان الأمر مجرد فكرة لتبادل الملفات الموسيقية و المشاركة في الاستماع إليها، إلا أنه منذ أواخر سنة 2006 فتح الموقع الباب على مصراعيه للتسجيل و تبادل المعلومات، حيث باع "مارك زوكربيرج " الفيس بوك إلى جهات استخباراتية ب20 مليون دولار، و كانت صفقة العمر لشاب في الثانية والعشرين من العمر، و هو ما يفسر استطاعة الموقع على شراء سعة أكبر من قدرات طالب بسيط، و على التحديث الذي يكلف الملايين من الدولارات، ليس هذا فقط، بل في ظرف قياسي تحول الفيس بوك إلى "جبهة" للمعارضة السياسية العربية حيث تسجل أغلب البيانات المعارضة الشبابية ظهورها من ذلك الموقع الذي يحتاج إلى توقيع التأييد للمعارضة عبر التسجيل ( أي استدراج مزيد من المشاركين) ، و هي اللعبة/ الفخ الذي نجح الموقع في إيقاع كل هذا العدد من الشباب فيه، حيث كشف موقع "جويف أنفو" أن شخصيات عربية معروفة تشارك في الفيس بوك، منهم أمراء، و منهم إعلاميين، و كتاب، و
معارضين سياسيين، و هي الواجهة التي استطاع الموقع أن يحتفي بتحقيقها في شهر فبراير الماضي عندما وصفت صحف عالمية موقع الفيس بوك بالدولة الجديدة!
كيف لا و قد تحول إلى وكر للجواسيس وفق التعبير الذي استعمله موقع "جويف أنفو" للحديث عما يقدمه الفيس بوك لجهاز المخابرات الإسرائيلية من معلومات، حيث قال الموقع: " " لا أحد يمكنه الاستغراب أمام حجم المعلومات التي تنشرها الصحف الإسرائيلية عن العرب و عن مشاكل العرب و أدق تفاصيلهم و تفاصيل القرى التي لم تكن تعرفها إسرائيل من قبل و لم تدخلها أبدا، هذا لأن المعلومات تنتقيها بدقة شديدة و واقعية كبيرة من مواقع الدردشة التي يدخلها العرب بالآلاف يوميا و "يفضفضون" عبرها عن مشاكلهم التي تنتقل آليا إلى جهات مهمة في الدولة العبرية، فالحرب تحتمل كل الوسائل!" هذا هو رأي "جويف أنفو" في كل الحكاية، بأن الحرب تحتمل كل الوسائل، و كأن على الأمة أن تدفع فاتورة الخزي إلى الأبد !!!

إنها رسالة تحذير صادقة إلى كل الشباب المسلم بتجنب هذا الموقع المشبوه و كل المواقع الهابطة، فالوقت سيحاسبناالله عليه يوم القيامة، و على كل مسلم أن يعمل عملا صادقا لبلده و لأمته يقابل الله به، بدل المسخرة التي يحاول البعض وصفها بالتفتح. ألا لعنة الله على التفتح الذي يبيع قيمنا و يجعلنا فئران تجارب في مخابر الصهاينة.

منقول للفائدة

... اللهم قد بلغت... اللهم فاشهد ...



(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ ) ...... سورة المائدة




عدل سابقا من قبل أمة التواب في الأحد 01 نوفمبر 2009, 3:31 pm عدل 1 مرات

عنايات عبدالعزيز

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف عنايات عبدالعزيز في الجمعة 30 أكتوبر 2009, 9:40 pm

عزيزتى انا مشتركة فى الفيس بوك , واشتراك بسبب اسمة فهو كتاب الوجوه حيث ارى وجوه اطفال العائلة وهم يكبروا ونحن فى الغربة بعيد عنهم . او ارسل رسالة اقول فيها حمدلله على السلامة ,عفاك الله , عمرة مقبولة , مبروك النجاح ,....الخ ,المرة الوحيدة التى اشتركت فيها فى نشاط جماعى هى ارسال احتجاج على موقع فى الفيس بوك يسب سيد العالمين رسولنا صلى الله علية وسلم حتى يتم ايقافه, اما النشاطات الاخرى التى ذكرتيها ليس لى بها علاقة .جزاك الله خيرا على هذة النصيحة وياريت كل بناتنا وأولادنا يعملوا بها[center]

حبيبه
هيئة التدريس

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 30 أكتوبر 2009, 11:50 pm

حبيبتي امة التواب
جزاك الله خيرا على نشر هذه المعلومة الخطيرة
حقا إن أعداءنا يأخذون اتفه المعلومات لانلقي لها بالا لصالحهم
ولكن كل ما أسمع مثل مكرهم هذا
لايثلج صدري إلا هذه الأيه
(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
بارك الله فيك حبيبتي




راجية رحمته

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 31 أكتوبر 2009, 1:02 am

جزاك الله خيرا حبيبتي
ولكني أري أن الفيس بوك مثل أي موقع او برنامج محادثه علي الانترنت
ففي أي مكان ممكن يقع الشباب او الفتاه في أي مما قلتي
أما من عنده دين ويحمل همه فيسعى بفضل الله عبر الشبكه لا يضله شيء
فهذا اختيارنا نحن
أما بالنسبه لمن يتكلم في حق بلده او حكومته فمما يراه
فلا يعلم أن هناك دعاء يستبدل به مايقول ويقول اللهم اهد ولاة أمورنا
عموما الفضائيات قائمه بدورهم أيضا فلا تجدي صغيره او كبيره الا والفضائيات تخرجها للعالم متباهيه بأمراض بلدها دون حياء او خجل
القضيه كبيره وليست مجرد فيس بوك
اللهم ارحمنا وولي أمورنا من يخشاك

أمة التواب

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف أمة التواب في السبت 31 أكتوبر 2009, 2:27 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
حياكن الله اخواتي و اشكركن على مروركن الطيب.
و الله يا اخواتي صحيح ان الفيس بوك عنده فوائد لكن مضاره اكثر. ألم يكن للخمر فوائد وحرمه الله سبحانه لان مضاره اكبر !
المشكل انه اصبح الشباب مدمنا عليه بصفة لا تصدق. انا ايضا كنت ارتاده منذ سنة تقريبا و امضي في الساعات. ثم اخبرتني احدى الاخوات انه موقع يهودي و ان كل ما ادخل اليه فان مالكيه يحصلون على مبالغ مالية صخمة ... إضافة إلى اني كنت دائما بعد ان امضي الساعات في تصفح الفيديوهات الدعوية و التعليقات عليها والمقالات (ومنها المسمومة التي تعبر عن آراء اصحابها) و كلها دينية...و لكني بعدها احس اني اضعت وقتي (الذي نحن محاسبون عليه) فيما لا يعني.
احسب الوقت الذي انقضى مع القدر الذي حصلته او نشرته من العلم فاعلم اني خاسرة 100%.
و اتمنى ان اكون قد حفظت وردا من القرآن او قرات فصلا من كتاب او استمعت الى محاضرة و لخصتها ثم نشرت فوائد منها....
(و لا اريد ان امر مرور الكرام عن الشباب الذين يضيعون اوقات الدراسة و الموظفين الذين ينشغلون بالفيس بوك عن اعمالهم)
ربما يظن البعض انه يتعلم و انه يدعو إلى الله من خلال الاشتراك به و لكن مقارنة بالوقت الضائع فانا حقا أفضّل المنتديات الاسلامية ففيها ما يغنينا ان شاء الله
اما بالنسبة لسؤال الاحباب و الاقارب و الصديقات، فهناك برامج دردشة كالسكايب و المسنجر و هي مأمونة فتكون متأكدا من الحفاظ على خصوصية حياتك و اسرارك العائلية
ام
ا ان يكون كل شيء على المكشوف كما على الفيس بوك فهو امر ....
لعل معظمكم يسمع عن الجروبات لجمع مليون صوت يقول "لا إلاه إلا الله" أو جمع مليار صوت" لنصرة الرسول صلى الله عليه و سلم"
فقولوا لي بالله عليكم هل شهادة ان لا إلاه إلآلله هي مجرد قولها ؟؟ ألم يكن من الأجدى تعلمها و
تعلم شروطها و نواقضها !!!
و هل نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم هي مجرد كلام !!! ألم يكن من الأجدى ان نعلم الشباب السنة ليتأدب بها.
ألا تظنون ان هذه الجروبات انما هدفها ابعد من ذلك... احصائيات يقوم بها العدو !!

أما سمعتم كيف نحن غزينا ياعرب ؟؟ اما عرفتم بعد؟؟؟
دعوني احكي لكم من تاريخ سقوط الاندلس.. التي علقت بذهني ولن انساها ماحييت..هي قصة الأندلس حين غزاها الأعداء ...
حيث كانوا يرصدون لها ويتتبعون أخبارها، فأرسلوا جواسيسهم ليعرفوا حال المسلمين ، فرجع الجواسيس لقومهم وقالوا لهم: اني لأرى الطفل الصغير منهم يتعلق بثوب ابيه ليركب معه الخيل ليحارب .. فأمهلوهم ولا تغزوهم الأن لأنهم بقوتهم...وبمضي السنين بعث الأعداء مرة أخرى الجواسيس : ورأوا أطفال المسلمين يتبارزون ويتدربون على السيوف.. فرجعوا لقومهم وأعطوهم نفس الأجابة.... وتكررت البعثات مع مرور الزمن الى ان أتى ذلك اليوم...وياله من يوم حين رحع ذاك الجاسوس لقومه وقال الأن أغزوهم ان العرب الأن بأشد ضعفهم ... فقد رأيت شابا يبكي فراق حبيبته على ضفة نهر. ،، ،، وهكذا سقطت الأندلس وسقطنا نحن بعدها...


و الله يا اخواتي الأمر حقا مؤلم لدرجة لا تصدّق و لا استطيع ان اصف هذا الموقع إلا بانه "مأساة" تفضح حقيقة التشتت الذي وصل اليه المسلمون...و حسبنا الله و نعم الوكيل.
الحمد لله اعرف اني اتحدث إلى اخوات لهن وعي ديني يحافظن على اوقاتهن ولكن ارجو ان نكون اكثر انتباها بالنسبة لأطفالنا و احبابنا و لو اظطررنا ان نغلق الموقع حتى لا يدخلوه فلا نعلم السموم التي يتلوقونها من خلاله...و حسبنا الله و نعم الوكيل.

سامحوني اذا كنت شديت عليكم قليلا لكن والله هي كلمات خرجت من القلب اريد ان انصح بها اخواتي السائرات إلى الله

ختاما استغفر الله لي و لكم و نساله الهداية و الرشاد




رحيق الجنان
محفظة في الدار

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف رحيق الجنان في السبت 31 أكتوبر 2009, 3:49 am

بوركت يمناكى وجزاكى الله كل الخير يا أمة التواب على هذا المقال الرائع ،ولكل من تحدثه نفسه بأن هذا كله ليس صحيحا او من باب التهويل والمبالغة اسوق تلك الكلمات علها تجد اذن صاغية وقلوب صافية لم يعكر صفائها شؤم المعصية
يظل الإنسان بخير مادام بعيدا عن الفتن، إذا بدت إليه هرب منها، وفر عنها، وإذا رآها مقبلة عليه من بعيد أغلق على نفسه أبوابها، وأحكم سداد منافذها حتى لا تجد إليه سبيلا، فمثل هذا في عافية، قد أراح نفسه وطلب لها السلامة، والسلامة لا يعدلها شيء، كما قال ابن مسعود رضي الله عنه.



فإذا ما طرق العبد أبواب الفتن وسبل الشهوة وتهاون في رد الشبهات، وإغلاق الأبواب أمام المغريات، انفتحت عليه أبواب البليات، فكم من قدم زلت بعد ثبوتها، وكم ممن ظن نفسه يحسن السباحة قد جرفه التيار فأغرقه في بحرها بعد أن كان زمانا على شاطئ السلامة، فما أشد طوفان الشهوات إذا انفتح بابُ ردِّه، وما أقوى سيلَ المغريات إذا انتقض بناءُ سدِّه.

فمن تعرض للفتن استشرفت له، ومن رعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ومن تساهل في الشبهات وقع في الحرام ولا بد.



فحدود الله تبارك وتعالى وحرماته جعل سبحانه عليها ستورا من الممنوعات والمكروهات، ولا يتوصل الإنسان إلى انتهاك المحرم حتى يرفع هذه الستور، وعند ذلك يقع في الممنوع وينتهك المحظور، ومن رفع الستر وفتح الباب ولج ولابد، والمعصوم من عصمه الله.

إن الفرار من الفتن يحمي صاحبه من مقارفة الذنوب، والمتجرئ على الشبهات وبدايات المحرمات غالبا ما يقع فيها، فيتمنى في آخر آمره ألَّو ترك الستر مرخيا وظل بعيدا عن البلاء.





الشيطان لا يقول للعبد قم فارتكب الفاحشة، وإنما يستدرجه بالنظرة تلو النظرة، حتى إذا هاجت النفس سعت وخططت وتآمرت للحصول على مرادها، ولو غض البصر في البداية لسلم الدين في النهاية.

إنها أول خطوة .. يزينها الشيطان فقد تنزلق بها الأقدام، ويقع صاحبها وقوعا لا يمكنه بعده القيام.

إن غلق أبواب الفتن والبعد عن بواعث المعصية، وأماكن الزلل ومثيرات الشهوة ونوازع الشر من علامات صحة العقل وكمال الإيمان.. ومن اقترب من الفتن بعدت عنه السلامة، وكان على شفا جرف هار يوشك أن ينهار به، ورب عبد أحسن الظن بنفسه، وغره علمه وعقله فأفرط في الثقة بما هو عليه من الديانة والصيانة فوكله الله إلى نفسه فكانت بداية الخذلان، واسمع إلى ابن الجوزي رحمه الله تعالى وهو يقول:



من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة، ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه، وربَّ نظرةٍ لم تناظِر. وأحق الأشياء بالضبط والقهر- اللسان والعين ـ؛ فإياك أن تغتر بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة؛ فإن الهوى مكايد، وكم من شجاع في صف الحرب اغتيل، فأتاه ما لم يحتسب ممن يأنف النظر إليه، وانظر حمزة ووحشي:


[/size]فَتَبَصَّـــــــرْ ولا تشــــــمْ كلَّ برقٍ *** رب برق فيـــه صـــواعقُ حَيْنِ
واغضضِ الطرفَ تَسْتَرح من غرام *** تكتسي فيه ثوب ذلٍّ وشين
فبــــلاء الفتى موافقــة النفــــــــ *** س وبدءُ الهوى طموح العين



المصدر .. إسلام ويب

جنان الرحمن
الإدارة

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 31 أكتوبر 2009, 4:32 am

جزاك الله خير الجزاء اختي الفاضلة على الموضوع
اولا انا لم يسبق لي ان دخلت الفيس بوك و لا مرة
يعني لا اعرف عنه شكلا ولا مضمونا اي شيء

لكني سمعت في اخبار القنوات الانجليزية انتقادات حادة له على عدم سرية المعلومات
و ان الصور الرمزية (صور الاشخاص) تتارشف عندهم .. حتى ان تم حذفها من قبل أصاحبها. فإنها تبقى في الارشيف
ولهم الحق في استخراجها متى شاؤوا و اعائها لم رغب فيها او نشرها ( وشهد شاهد من أهلها)
ودارت حوله نقاشات عدة لم أهتم بها ولا بمتابعتها..
يعني حتى ملة الكفر ماوافقت على قوانينهم ولا قراراتهم
فكيف بنا نحن .. الله المستعان

أما فيما يخص التواصل مع الاهل و الاصدقاء .. فغيره كثير ولله الحمد..
كالمسنجر بنوعيها تفي بالغرض وزيادة
وكذا السكايب و اوفو وغيرهما

وإني و الله لا استغرب مكر الماكرين
و لا استغرب الاستهداف و لو ان عندي بعض التحفظ ..

وصراحة عني انا افضل تركه .. (دع ما يريبك ، إلى ما لا يريبك )

نسال الله ان يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه
و ان يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه..

أمة التواب

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف أمة التواب في السبت 31 أكتوبر 2009, 4:33 pm

بارك الله فيكن اخواتي الغاليات على مروركن الطيب و على تفاعلكن مع الموضوع.
المهم في الامر هو ان لا نثق في اليهود و ما يصدرونه لنا من مفاسد و ان ناخذ حذرنا و نحصن احبابنا و اولادنا من تضليلهم. كنت قد اطلعت منذ فترة على كتاب يتحدث عن بروتوكولات اليهود اسمه "الوحي ونقيضه" كتاب خطير جدا يصف مخططات اليهود بالتدقيق و افسادهم في الارض ، يبيّنها من القرآن الكريم و الوقائع الراهنة. و الله المستعان ...و حسبنا الله و نعم الوكيل فيهم
لنلتزم كتاب الله و نتعاهده كي يهدينا الله سبيل الرشاد

انتصار
الادارة العامة

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف انتصار في السبت 31 أكتوبر 2009, 6:16 pm

بارك الله فيك اختي امة التواب تحذير مهم مع انه ابتلى بالفيس الكثير واكيد لجهلهم بهدفه ومن وراءه
حفظ الله المسلمين اجمعين ورد كيد اعداءهم في نحورهم
وفي ردك الاخير ذكرتي اسم كتاب الوحي ونقيضه فبحثت عنه ووجدت تفريغ له في موقع المسلم
على هذا الرابط لمن تحب القراءة له

أمة التواب

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف أمة التواب في الأحد 01 نوفمبر 2009, 3:22 pm

انتصار كتب:
بارك الله فيك اختي امة التواب تحذير مهم مع انه ابتلى بالفيس الكثير واكيد لجهلهم بهدفه ومن وراءه
حفظ الله المسلمين اجمعين ورد كيد اعداءهم في نحورهم
وفي ردك الاخير ذكرتي اسم كتاب الوحي ونقيضه فبحثت عنه ووجدت تفريغ له في موقع المسلم
على هذا الرابط لمن تحب القراءة له

بارك الله فيك مشرفتنا الغالية انتصار على مرورك و على الاضافة القيّمة.
و الله هو الكتاب مهم جدا و كشف فيه الكاتب لماذا كل العالم يمشي كما خطط له اليهود و لماذا هم يسوسون العالم و تحدث عن الحركة الماسونية ذات الاصول اليهودية و التي تجمع حولها العديد من الرؤساء و الشخصيات الهامة في التاريخ...
فسر الكتاب العديد من الملابسات و الاحداث الراهنة انطلاقا من القرآن و من البروتوكولات التي اكتتبها اليهود الصهاينة لسياسة العالم و التي للأسف اليوم يتبعها الجميع إلا من رحم ربي بانقياد اعمى..

كما وضح ايضا خطأ كل من يجرّد الصراع في فلسطين من طبيعته العقائدية و يعتبره صراع على الارض .
نسال الله لنا و لكم السلامة...
مازلت في بداية الكتاب فهو كبير جدآآآا اكثر من 700 صفحة

رحيق الجنان
محفظة في الدار

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف رحيق الجنان في الإثنين 02 نوفمبر 2009, 4:26 am

جزاك الله خيرا اختى انتصار على الرابط
بارك الله مجهوداتك وجعلها فى ميزان حسناتك

مها صبحى
الإدارة

هام همسات لمستخدمي مجتمع الفيس بوك

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 11 يناير 2010, 3:59 pm





همسات لمستخدمي مجتمع “الفيس بوك”

بسم الله الرحمن الرحيم



الهمسةُ الأولى : “الفيس بوك” شبكة عالمية ضخمة ، مثلُها مثل شبكةِ الانترنتّ عموماً ، حسَنُها حسَن وقبيحُها قبيح ، وبهذا تعلم – يا أخي الفاضل – أن القولَ المُطلَق بفسادها قولٌ بعيدٌ عن الحقيقة ، والقولُ المُطلَقُ بصلاحِها قولٌ مُجانبٌ للصواب .. فمن أرادَ الخير وسعى إليهِ واستغلّ هذهِ التقنية شخصياً أو دعوياً وجدَ لهُ مكاناً وسبيلاً ، ومن اِبتغى الشرّ وطلَبهُ سيجدُ مكاناً ولا بُدّ .. أسألُ الله لي ولك التوفيقَ لفعلِ الخير وأعوذُ باللهِ من التيهِ والضلال .


الهمسةُ الثانية : ينبغي معرفة الشروط والتنبيهات التي وُضِعت من قِبل إدارة
هذا الموقع ، والاِنتباه لكلِّ ما فيها ، وترجمة غير العربي منها لمعرفتهِا والاِطِّلاعِ عليها ، لِيكونَ المُشارِك على بيِّنةٍ وإدراك لِما سيتعاملُ معَه ، ولِكيْ لا يرتكِبَ مخالفةً للقوانين فيُؤدِّي ذلك إلى إغلاقِ حسابه .


الهمسةُ الثالثة : الحديث عن اِستغلال هذا الموقع من قِبلِ المُخابرات ، أو أنهُ وكرُ الجواسيس المتحرك! أو مركزُ الموسادِ المتحرِّك! حديثٌ مضحكٌ للأسف ، لا يقومُ على بيِّنة ، ولا يعتمدُ على بُرهان ، إلا أنهُ يجدرُ بنا التنبيه إلى عدمِ نشرِ الخصوصيات والأسرار العائلية؛ كي لا يقعَ العضو ضحيةِ لاستغلالِ بعضِ مرضى الهوى وضِعافِ النفوس ، وأخصُّ بذلك الأخواتِ الكريمات .


الهمسةُ الرابعة : اِنتبه من ما يُسمّى بـ ( إدمان الفيس بوك ) ، فكونُك تستخدم هذهِ الخدمة بكثرة قد يُوصِلكُ إلى نوعٍ من الإدمان ، وقد ذكرت الأخت م. هناء الرملي في بحثٍ لها هذهِ النصائح المتفرقة لعلاج إدمان “الفيس بوك” ، بعدَ الاِستعانةِ بالله والاِعتمادِ عليه، منها :

• التقيد بوقت محدد لتصفُّح “الفيس بوك” بما لا يزيد عن نصف ساعة يومياً.
• وضع ساعة منبِّه أو مؤقت حتى يتم تنبيهك بمرور الوقت المحدد، وحتى يشعر الإنسان بما يمضيه من وقت.
• راجع نفسك بشكل يومي حول استخدامك للفيس بوك وقيِّم أداءك والفائدة التي حصلت عليها.
• لا تجعل من “الفيس بوك” الوسيلة الوحيدة لملء الفراغ واللهو، وطريقة للهروب من الواقع وضغوط الحياة.
• ممارسة الأنشطة والهوايات المحببة لجعل الحياة أكثر تنوعاً وتناغماً.
• الاِنخراط بالحياة الاجتماعية وتجنُّب العُزلة والوحدة.
• تدريب الذات على مهارات الاسترخاء البدني والذهني، وممارسة التأمل لراحة الجهاز العصبى وتجديد الطاقة االذهنية والجسدية.
• كسر الروتين والتحرر من النمطية فى الحياة والقيام بأعمال جديدة وتغيير توقيت استخدام الإنترنت .
• كتابة بطاقات للتذكر تتضمن نصائح عن استخدام “الفيس بوك” للوقاية من إدمانه والآثار السلبية للاستخدام المفرط له.
• اتباع أسلوب حياة صحي، بمواعيد نوم واستيقاظ منتظمة، ومواعيد لتناول الوجبات دون إلغاء بعضها.



الهمسةُ الخامسة : قد يحصُلُ في هذا الموقع من أنواع التعارف بينَ الجنسين ، وتبادُلِ الصورِ المحرِّمةِ وعشقُها ، والوقوعُ في مرضِ التعلُّقِ القلبي ، والله تعالى يقول : ( قل للمؤمنينَ يغضُّوا من أبصارهم ويحفظُوا فُرُوجَهُم ذلكَ أزكى لهم إنَّ الله خبيرٌ بما يصنعون ، وقل للمؤمناتِ يغضُضنَ من أبصارهنَّ ويحفظنَ فروجهنّ ذلكَ أزكى لهُنّ إنَّ الله خبيرٌ بِما تصنعون ) .. فينبغي على الشابِّ والفتاة المحافظةِ على العِفَّةِ والدين ، والبُعدِ عمّا يخدِشُهُما من قريبٍ أو بعيد .



الهمسة السادسة : نشر الإشاعات ، وتتبُّع العوراتِ؛ والتجسُّسِ على عبادِ اللهِ
والاِطِّلاعِ على خصوصياتِهم في هذا العالَمِ الغريب ، أمرٌ منكرٌ لا يسُوغُ لمؤمنٍ القيامُ به ، قال تعالى : ( ولا تجسّسوا ) ، وقالَ الصادقُ المصدوق عليهِ الصلاةُ والسلام : ( المُسلِمُ من سلِمَ المُسلمونَ من لسانهِ ويدِه ) ..



الهمسةُ السابعة : “الفيس بوك” فرصةٌ للاِتصالِ بالدعاةِ وطلبةِ العلمِ والأدباءِ
والإعلامييّن والمُؤثِّرينَ في المُجتمعِ مباشرةً دون وسائط، وتكثُرُ على صفحاتِه عدداً هائلاً من المجموعاتِ الدعويةِ والقروبَات الثقافيةِ والإعلاميةِ المُفيدة ، فجديرٌ بمستخدم الفيس بوك الحرِص على اِستغلالِ ذلكَ والاِستفادةِ منهُ بحُسنِ الصداقةِ لطُلاّب العلم وجميلِ الإفادة من تدويناتهم ، يَنَل خيراً كثيراً ، ومخزوناً ثقافياً كبيراً .


الهمسةُ الثامنة : يُعتبر موقع “الفيس بوك” من أضخمِ المواقع في نشرِ الصوَر وترويجها ، حيثُ يتم تحميل أكثر من 41 مليون صورة يومياً .. فاحذر ثمّ احذر من نشرِ الصورِ السّاقطةِ المحرّمة ، واستبدِل ذلك بنشر الصوَر الفنية والجمالية المُباحة ، أو نشرِ التغطياتِ الدعويةِ النافعة .


الهمسة التاسعة : يُتيحُ “الفيس بوك” لأعضائهِ إمكانية التدوين وكتابةِ الخواطرِ البسيطة ، فاحرِص على كتابةِ ما ينفعُ ولا يُسيء ، وتجنّب سيِّءَ الألفاظِ ورديئها ، واجعل من هذهِ الخدمة وسيلةً لنشرِ الأحاديث الصحيحة ، والنقولاتِ المُفيدة للعلماءِ وطُلاّبِ العلم ، والتذكير بفضائلِ الأعمالِ والأقوالِ الصالحة ، ونشرِ الملفاتِ الصوتية والمرئية النافعة ، وبثِّ التفاؤلِ والعزيمة في نفوسِ الأصدقاء والمتابعين .. وتذكّر : ( ما يلفِظُ من قولٍ إلا لديهِ رقيبٌ عتيد ) ..

الهمسةُ العاشرة : في هذا المُجتَمع الواسع “الفيس بوك” : فرصةٌ ذهبية لطلاّبِ العلم والدعاةِ إلى الله والآمرينَ بالمعروف والناهينَ عنِ المُنكَر ، حيثُ يحسُنُ ويجدُرُ الدخول إلى هذهِ الأماكن للدعوةِ والتعليم ونفعِ النّاسِ وتغييرِ المُنكَرات ، وإنشاء الصفحات والجروبات الدعوية والاِجتماعية المناسبة ، والتي أثبتت جدواها وفائدتها في أكثرِ من تجربة ..

*******************************

أسألُ الله لي ولكم صلاحَ النيّة ، وحُسن العاقبة ، وفعل ما يُرضيه ، واجتنابِ ما يُسخطه ، وأسألهُ الثبات على دينه .. والعزيمةَ على الرُّشد ، والفوز بالجنة ، والنجاةَ من النار ، إنهُ سميعٌ مجيب
--------------------


ويـ الأمل ـبقى

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأربعاء 13 يناير 2010, 10:10 pm

جزك الله الفردوس الاعلى من الجنان
على التنبيه اللهم اميييييين
أسأل الله ان يغفرجميع ذنوبنا
ويجعلنا دئمنامفتاح لى الخير
مغلق لى الشر
اللهم اميييييين

امل الحياه

هام حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف امل الحياه في الثلاثاء 16 فبراير 2010, 11:59 pm

صحيفة « يهودية »فرنسية تُفجر قنبلة
وتكشف
حقيقة موقع

«الفيس بوك»

بعد أقل من أربعة أشهر من كشف صحيفة «الحقيقة الدولية» لخفايا موقع «الفيس بوك» والجهات الصهيونية التي تقف وراءه، نشرت صحيفة فرنسية ملفا واسعا عن هذا الموقع مؤكدة بأنه موقع استخباراتي صهيوني مهمته تجنيد العملاء والجواسيس لصالح الكيان الصهيوني. في الوقت الذي اعلن فيه عن مشاركة فاعلة لادارة الـ «فيس بوك» في احتفالات الكيان الصهيوني بمناسبة اغتصاب فلسطين. وتضمن الملف الذي نشرته مجلة «لوما غازين ديسراييل» معلومات عن أحدث طرق للجاسوسية تقوم بها كل من المخابرات الإسرائيلية والمخابرات الأمريكية عن طريق أشخاص عاديين لا يعرفون أنهم يقومون بمثل هذه المهمة الخطيرة. إن هؤلاء يعتقدون بأنهم يقتلون الوقت أمام صفحات الدردشة الفورية واللغو في أمور قد تبدو غير مهمة، وأحيانا تافهة أيضا ولا قيمة لها.
ونقل تقرير مجلة إسرائيل اليهودية التي تصدر في فرنسا الكثير من المعلومات السرية والهامة عن موقع الفيس بوك بعد تمكن المجلة من جمعها عبر مصادر إسرائيلية وصفتها المجلة بـ 'الموثوقة'.
وافزع الكشف عن هذه المعلومات حكومة كيان العدو ودوائره الدبلوماسية، حتى أن السفير الإسرائيلي في باريس أتهم المجلة اليهودية بأنها «كشفت أسراراً لا يحق لها كشفها للعدو'
إلا أن الموضوع لم ينته عند هذا الحد، بل بدأ الجميع في البحث عن وجود جهاز مخابراتي اسمه «مخابرات الانترنت
ويطرح تقرير المجلة اليهودية المزيد من الشكوك حول استفادة الكيان الصهيوني من الكم الهائل من المعلومات المتاحة عن المشتركين من العالمين العربي والإسلامي وتحليلها وتكوين صورة إستخباراتية عن الشباب العربي والمسلم.
ويقول جيرالد نيرو الأستاذ في كلية علم النفس بجامعة بروفانس الفرنسية، وصاحب كتاب (مخاطر الانترنت): إن هذه الشبكة تم الكشف عنها، بالتحديد في مايو2001 وهي عبارة عن مجموعة شبكات يديرها مختصون نفسانيون إسرائيليون مجندون لاستقطاب شباب العالم الثالث وخصوصا المقيمين في دول الصراع العربي الإسرائيلي إضافة إلى أمريكا الجنوبية. ويضيف: ربما يعتقد بعض مستخدمي الانترنت أن الكلام مع !!!!!!!!* اللطيف مثلا، يعتبر ضمانة يبعد صاحبها أو يبعد !!!!!!!!* اللطيف نفسه عن الشبهة السياسية، بينما الحقيقة أن هكذا حوار هو وسيلة خطيرة لسبر الأغوار النفسية، وبالتالي كشف نقاط ضعف من الصعب اكتشافها في الحوارات العادية الأخرى، لهذا يسهل 'تجنيد' العملاء انطلاقا من تلك الحوارات الخاصة جدا، بحيث تعتبر السبيل الأسهل للإيقاع بالشخص ودمجه في عالم يسعى رجل المخابرات إلى جعله 'عالم العميل'.
وبدأ موقع 'الفيس بوك' الذي ينضم إليه أكثر من مليون عضو شهريا، في طرح المعلومات المتعلقة بأعضائه علنا على محركات البحث على الانترنت مثل 'غوغل' و 'ياهو'، بهدف الدخول المبكر في السباق لبناء دليل إلكتروني عالمي يحتوي على أكبر قدر ممكن من المعلومات والتفاصيل الشخصية مثل السير الذاتية وأرقام الهواتف وغيرها من سبل الاتصال بالشخص، وهوايات الأعضاء وحتى معلومات عن أصدقائهم، وينضم حاليا نحو 200 ألف شخص يوميا إلى 'الفيس بوك' الذي أصبح يستخدمه 42 مليون شخص، طبقا للموقع ذاته

العدو الخفي

وتتوافق المعلومات التي نشرتها الصحيفة اليهودية الصادرة في فرنسا مع المعلومات التي كانت صحيفة «الحقيقة الدولية» نشرتها في عددها (111) الصادر بتاريخ 9 نيسان 2008.
وأكد تقرير «الحقيقة الدولية» الذي كان تحت عنوان «العدو الخفي» أن الثورة المعلوماتية التي جعلت من عالمنا الواسع قرية صغيرة رافقتها ثورات أخرى جعلت من تلك القرية محكومة من قبل قوة غير مركزية أقرب ما تكون إلى الهلامية، تؤثر بالواقع ولا تتأثر به.
وأضاف تقرير الصحيفة أن «الانترنت التفاعلي» شكل بعد انتشاره عالميا واحدا من أهم أذرع تلك القوة اللامركزية التي بدأت بتغيير العالم بعد أن خلقت متنفسا للشباب للتعبير من خلاله عن مشكلات الفراغ والتغييب والخضوع والتهميش، والتمدد أفقيا وبصورة مذهلة في نشر تلك الأفكار والتفاعل معها عربيا ودوليا.
كما أن اللجوء إلى تلك القوة بات من المبررات المنطقية لإحداث التغيير الذي يلامس الواقع الشعبي وربما السياسي، كما حصل في مصر بعد دعوات للعصيان المدني نشرت على موقع «الفيس بوك» ومحاولات الشاذين جنسيا في الأردن لتنظيم أنفسهم من جديد من خلال اجتماعات تجرى على ذات الموقع بعناوين واضحة وأفكار معلنة.
والمثير في هذه المتسلسلة العنكبوتية أن المتلقي العربي الذي ما تعود على مثل هذه التحركات التغييرية، انساق وراء الدعوات التي أطلقتها جهات لا تزال مجهولة لإعلان «العصيان المدني» في مصر يوم السادس من نيسان، وحدث الإضراب من دون قوة مركزية تديره وتشرف عليه وتتبنى أفكاره وسياقاته التغييرية في داخل المجتمع[
أدوات تحكم جديدة

وتحولت أدوات الاحتلال والتغيير التي كانت تملكها القوى العظمى من تلك التي عرفها العالم طوال السنوات الماضية إلى أدوات جديدة تجعل من تلك القنوات التفاعلية على الشبكة العنكبوتية وسيلة مؤثرة تتحكم بها في الوصول إلى التغييرات المطلوبة، وبات الأمر لا يحتاج إلا إلى أفكار ودعوات تنشر عبر موقع مثل «الفيس بوك» تديره الأجهزة الأمنية الأمريكية والصهيونية.
كما أن هناك شعورا جمعيا عربيا باستفادة الكيان الصهيوني من الكم الهائل من المعلومات المتاحة عن المشتركين من العالمين العربي والإسلامي التي توجد في موقع «الفيس بوك» وتحليلها وتكوين صورة استخباراتية عن الشباب العربي والمسلم يستطيع من خلالها تحريك الشارع العربي.
ولا تخفى تجربة الكيان الصهيوني في الاستفادة من التكنولوجيا المعلوماتية على أحد، فأجهزتها الأمنية والمخابراتية صاحبة باع طويل في هذا المجال وثرية بطريقة تجعلها قادرة على جمع ما تريد من معلومات في أي وقت عن الشباب العربي الذي يشكل النسبة الأكبر ويعد الطاقة في أي مواجهة مستقبلية.
ونتيجة لذلك، بات الشباب العربي والإسلامي 'جواسيس' دون أن يعلموا ويقدمون معلومات مهمة للمخابرات الإسرائيلية أو الأمريكية دون أن يعرفوا لاسيما وان الأمر أصبح سهلا حيث لا يتطلب الأمر من أي شخص سوى الدخول إلى الانترنت وخاصة غرف الدردشة، والتحدث بالساعات مع أي شخص لا يعرفه في أي موضوع حتى في !!!!!!!!* معتقدا أنه يفرغ شيئا من الكبت الموجود لديه ويضيع وقته ويتسلى، ولكن الذي لا يعرفه أن هناك من ينتظر لتحليل كل كلمة يكتبها أو يتحدث بها لتحليلها واستخراج المعلومات المطلوبة منها دون أن يشعر هذا الشخص أنه أصبح جاسوسا وعميلا للمخابرات الإسرائيلية أو الأمريكية.
ويشار إلى أن هناك العديد من الجهات في كيان العدو الصهيوني التي تقوم برصد ومتابعة ما يحدث في العالم العربي.
وفي الماضي استطاعت من خلال تحليل صفحة الوفيات بالصحف المصرية خلال حروب (56 و 67 و 73) جمع بيانات حول العسكريين المصريين ووحداتهم وأوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية وهو ما أدى إلى حظر نشر الوفيات الخاصة بالعسكريين في فترة الحروب إلا بعد الموافقة العسكرية.
وكانت مصادر إسرائيلية أشارت بأن تحليل مواد الصحف المصرية ساهم في تحديد موعد بدء حرب 1967 عندما نشرت الصحف تحقيقا صحافيا ورد فيه أن الجيش يعد لإفطار جماعي يحضره ضباط من مختلف الرتب في التاسعة صباح يوم 5 يونيو1967.
الملفت في العدو الجديد، أو الشبح العنكبوتي المعروف الأهداف والذي يتنامى تأثيره في ظل المخطط المسيحي المتصهين الذي يشرف عليه قادة البيت الأبيض في واشنطن ويهدف إلى تحقيق النبوءة التوراتية المزيفة بإقامة الدولة اليهودية الخالصة من خلال تفجير 'الفوضى الخلاقة' في المنطقة العربية وصدام الحضارات بين الشرق والغرب بتصعيد الحملات المسيئة إلى الإسلام ورموزه، انه تمكن من دارسة واقع الشباب العربي والإسلامي من خلال دخولهم اليومي على شبكة الانترنت، ورصد التناقضات التي يعتقد انه سيتمكن من خلالها تفجير الخلافات والصراعات الداخلية في الدولة الواحدة وتفتيت المنطقة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وإضعافها وصولا إلى المبتغى 'المشبوه

قراني حياتي

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف قراني حياتي في الأربعاء 17 فبراير 2010, 6:21 pm

الله وحده اعلى واعلم

سنابل الخير
مشرفة قاعة المشاركات العامة

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف سنابل الخير في الأحد 21 فبراير 2010, 2:24 am

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكن الله خيرا حبيباتى
اختى الحبيبة آمة التواب واستاذتى مها صبحى
واختى الحبيبة امل الحياه

بعد اذنكن قمت بدمج الموضوعات
لتعميم الافاده ان شاء الله

احبكن فى الله


مها صبحى
الإدارة

هام رد: حقيقة الفيس بوك

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 21 فبراير 2010, 11:14 am

جزاكِ الله خيراً حبيبتي سنابل الخير
سلمت يداكِ

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 يناير 2017, 7:04 am