مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default ☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 12 فبراير 2010, 3:12 am








أخواتي :





§ الذنوب تغطي على القلوب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم .




§ يا صاحب الخطايا أين الدموع الجارية ، يا أسير المعاصي إبكِ على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟.




§ أسفاً لعبد كلما كثرت أوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .




§ أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا أن تجوع فتأكل ، و تشبع فتنام ، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم !.




§ سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع.




§ أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .




§ من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و أهوال القبر لا تطاق .




§ يا ابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، و حزنها في غد طويل ، ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور.




§ إلى كم ـعمالك كلها قباح ، أين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو وإما في رواح، وسيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك أم الأمر مزاح.




§ يا مضيعاً اليوم تضييعه أمس ، تيقظ ويحك فقد قتلت النفس ، و تنبه للسعود فإلى كم نحس ، و احفظ بقية العمر ، فقد بعت الماضي بالبخس .




§ سمع سليمان بن عبد الملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟.




§ قال سفيان الثوري يوماً لأصحابه : أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشئ ؟ قالوا : لا ، قال ، فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل .




§ كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمس الحياة قد أخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب .




§ فليلجأ العاصي إلى حرم الإنابة ، و ليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرُد ، و لا أتى الباب مخلص فصُد ، و كيف يُرد من استُدعي ؟ و إنما الشأن في صدق التوبة .







رحيق الجنان
محفظة في الدار

default رد: ☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

مُساهمة من طرف رحيق الجنان في الجمعة 12 فبراير 2010, 8:48 am

جزاك الله عما خيرا حبيبتنا حبيية
عل كل موضوعات القيمة
انا من المتابعين لموضوعاتك ويسعدنى
كل ما تنتقينه وتقدميه لنا فى دارنا
بارك الله فيك وفى كل ما تقومين به فى الدار

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: ☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الجمعة 12 فبراير 2010, 10:08 am

بوركت حبيبتي
ماشاء الله على مواضيعك ذات قيمة عاليه

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: ☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 12 فبراير 2010, 12:35 pm

أتشرف حبيبتي رحيق الامس بمتابعتك للمواضيع
بارك الله فيك سعدت بمرورك
كما أسعدني مرورك غاليتي أم إيهاب بارك الله فيك






مها صبحى
الإدارة

default رد: ☼من مواعظ ابن الجوزي رحمه الله ☼

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 05 سبتمبر 2010, 6:17 pm

بوركت جهودك أستاذة حبيبه
و لكن عذراً
الموضوع مكرر على هذا الرابط

http://www.dar-alhejrah.com/montada-f30/topic-t2006.htm?highlight=%c7%c8%e4+%c7%e1%cc%e6%d2%ed

و لذا سينقل لقاعة المكررات

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 1:41 pm