مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

عندما اختلست النظر إليها

شاطر

ليلاس

default عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف ليلاس في الأحد 31 يناير 2010, 6:19 pm

عندما اختلست النظر إليها



عندما اختلست النظر إليها, وهي على سجادتها تصلي .. وفى سجودها تتضرع وتبكي .. سألتها؟

فرغت من صلاتها وقامت, تتفقد أبنائها وهم راجعين من صلاتهم .. فرفعت يديها وتلت فى صوتٍ هامسٍ وبكت .. سألتها؟

اتجهت مسرعة إلى مطبخها .. وشمرت وجهزت الطعام .. ونادت وبدت تنتقل كالنحلة بين الآفواه .. وأطعمت وليَّنت القاسي بريقها .. ولقَّمت حتى اطمأنَّت .. والفرحة فى عينيها كبرت ونمت .. سألتها؟

ألبست الصغير منهم, وأشرفت على الكبير منهم .. صفَّت الكتب والأقلام, وجهزت الحقائب .. ورسمت على الجبين قبلة, وأضحكت من كان منهم عابس هائم .. وشجعت الخائف بكلمة, ودعت لكل منهم بالصلاح الدائم .. وودعتهم على بابها والذى فى قلبها لايعلمه إلا علام السرائر .. ولوحت بيديها لهم وهى تقول: "حفظكم الله من كل شر ومن كل عاثر" .. قفلت بابها تبكى وتضحك .. فسألتها؟

رجعت بِهِمَّةٍ إلى الداخل تضع هذا, وتنظف ذاك .. ترُشُّ الماء, وتفرُش الأرض ورداً وبهاء .. شقت يديها, و اسوَدَّ تحت عينيها, ولكن .. وجهها سبحانه, يشرق ويضيء .. عندما تسمع أصوات الراجعين على الباب .. فتطير وتلهث لهث الظمآن على الماء .. فتعانق وتقبل .. فسألتها؟

تحضر الطعام وتنادي .. ولاتتذوق الطعام حتى تكتمل أجزاؤها من بعيد ودان .. تبرد الساخن .. وتسخن البارد .. حتى ترضي كل ذوق وكل عابث .. ينصرفون, وعيونها ورائهم تلاحقهم .. حتى يستريحون .. فسألتها؟

يدرسون وهى بينهم مدرس .. وفى الغالب لاتكون متعلمة .. ولكنها من أجلهم تعلمت .. ومن كتب العلوم والتاريخ تقربت .. حتى تكون حاضرة بالجواب على أسئلتهم .. ومن كل مسألة بقربهم تساندهم .. فسألتها؟

وذاك الذى كَبُر, وعن البيت خرج وسَهِر .. هى وقلبها ساهر, وبالله قويٌ صابر .. حتى يرجع المصون فتستقبله بحمد .. ودمعة على العيون .. فسألتها؟

تقوم عائدة متفقدة .. على كل سرير مغطية مُقبِّلة .. وعلى كل جبين متفحِّصة.. بأن لا وجع ولا ألم .. وإن الكل مرتاح ونائم بلا قلق ولا هم .. سألتها؟

رجعت إلى سجادتها وقامت .. سألت وتضرعت وبكت .. وساعتها القليلة نامت وقامت .. وبدت يومها السابق الحاضر التالي .. سألتها؟

أيا سيدتي ماذا فى يومك من جديد؟

ماذا فيه من تغيير وتحديث؟

لعمري إنه متشابه لا فيه نقص ولا تزييد!

لا فيه متعة لك, ولا تشويق!

يديك مشقوقة وعينيك من السهر تعبة منهوكة!

قكرك دائما مشغول لا يعرف الراحة ولا السكون!

فعذراً ياسيدتي, كيف يكون كل هذا؟

ثم يطلقون عليك لقب سيدة القصور؟!

سامحك الله يا فتى .. أيا بني, .. ألا تعلم .. ألا تعلم .. أني أستقبل يومي بالوقوف أمام مالك الملك والجبروت .. أسأله فأعطَى .. وأشكره فيزيد .. أرى عطاءه فى تلك الابتسامة الجميلة على الوجه الصغير .. أرى عطاءه فى ذلك الصوت الشَّجي وهو يتلو الكتاب الكريم .. ثم أعيش مع الذى عمره شهر ببكائه وإلحاحه .. ومع الذى عمره سنة بضحكه ولهوه .. ومع تاليهم بحكايته وتجاربه .. حياتي بواسطتهم أعيشها كل يوم مختلفة .. ليس عندي قديم .. بل جديدي لا يستمر لحظة حتى ينقلب قديم .. أجري كطفلة صغيرة, وأحب كمراهقة, وأفكر كناضجة, وأحكم كمسنَّة؟!



سيدةٌ أنا .. بجوائزي وأوسمتي

سيدةٌ أنا .. بجندي وعتادي

سيدةٌ أنا .. فى قصري وأملاكي

فقم يا فتى .. وقبِّل جبين سيدة القصر

لتنال الشرف والعزة .. وتعيش الخير والرفعة.

avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 01 فبراير 2010, 1:34 am

جميلة مشاركتك ياليلاس
صدقا كنت فى حاجة إليها
جزاك الله عنى خيرا
avatar
راجية رحمته

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الإثنين 01 فبراير 2010, 1:42 am

رااااااااااااااااااااااااااااائعه
سلمت يمينك حبيبتي

ليلاس

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف ليلاس في الأربعاء 03 فبراير 2010, 2:15 pm

اسعدني مروركم اخواتي راية التوحيد وراجية رحمته بارك الله فيكم

ليلاس

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف ليلاس في الأربعاء 03 فبراير 2010, 2:27 pm

اسعدني مروركم اخواتي راية التوحيد وراجية رحمته بارك الله فيكم

روز جلال

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف روز جلال في الخميس 04 فبراير 2010, 12:10 am

بوركت حبيبتي ليلاس على هذا الكلام الجميل

فهذا دور الام الذي لا تكل منه ولا تمل

فجازى الله امهاتنا خير الجزاء

واسكنهن فسيح جناته



ليلاس

default رد: عندما اختلست النظر إليها

مُساهمة من طرف ليلاس في الجمعة 05 فبراير 2010, 8:32 am

اسعدني مرورك روز جلال الجنة بارك الله فيك وسدد خطاك وجمعني واياكي في الفردوس الاعلى مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 27 مايو 2017, 5:11 pm