مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس

شاطر
avatar
ام بودى

default من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس

مُساهمة من طرف ام بودى في الثلاثاء 05 يناير 2010, 3:29 am

وعن عائشة رضي الله عنها; أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم قال:
( من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس، ومن التمس رضا الناس بسخط الله; سخط الله عليه وأسخط عليه الناس( رواه ابن حبــان في " صحيحه"(1).
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
قوله: في حديث
عائشة رضي الله عنها: ( من التمس رضا الله بسخط الناس(، "التمس": طلب،
ومنه قوله ( في ليلة القدر: ( التمسوها في العشر((2).

وقوله: "رضا الله": أي: أسباب رضاه.
وقوله: "بسخط
الناس": الباء للعوض; أي: إنه طلب ما يرضي الله ولو سخط الناس به بدلا من
هذا الرضا، وجواب الشرط: "رضي الله عنه وأرضى عنه الناس".

وقوله: "رضي
الله عنه وأرضى عنه الناس": هذا ظاهر، فإذا التمس العبد رضا ربه بنية
صادقة رضي الله عنه؛ لأنه أكرم من عبده، وأرضى عنه الناس، وذلك بما يلقي
في قلوبهم من الرضا عنه ومحبته; لأن القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن
يقلبها كيف يشاء.

قوله: ( ومن
التمس رضا الناس بسخط الله(، "التمس": طلب; أي: طلب ما يرضي الناس، ولو
كان يسخط الله; فنتيجة ذلك أن يعامل بنقيض قصده، لهذا قال: "سخط الله عليه
وأسخط عليه الناس"; فألقى في قلوبهم سخطه وكراهيته.


*******************
فيستفاد من الحديث ما يلي:
1- وجوب طلب ما يرضي الله وإن سخط الناس لأن الله هو الذي ينفع ويضر.
2- أنه لا يجوز أن يلتمس ما يسخط الله من أجل إرضاء الناس كائنا من كان.
3- إثبات الرضا والسخط لله على وجه الحقيقة، لكن بلا مماثلة للمخلوقين; لقوله تعالى:
{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ}، [الشورى: من الآية11]، وهذا مذهب أهل السنة والجماعة،


القول المفيد على كتاب التوحيد - الجزء الثاني



للشيخ العلامة
محمد بن صالح العثيمين

ليلاس

default رد: من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس

مُساهمة من طرف ليلاس في الثلاثاء 05 يناير 2010, 7:20 pm

يا رب ... يا رب
اللهم إن صغُـرَ في جنب طاعتك عملي .. فقد كَـبُـرَ في جنب رجائك أملي ..
كيف أنقلبُ بالخيبةِ من عندك محروما .. وظني بجـودك أن تقبلني مرحوما ؟!!
فإني لم أسلطْ على صدق ظني بك ، قنوط اليائسين .. فلا تبطلْ صدق رجائي لك بين الآملين
..جزاك الله خيرا حبيبتي ام بودي

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 30 أبريل 2017, 8:40 am