مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

النحافة المفرطة أسبابها و أثارها السلبية

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default النحافة المفرطة أسبابها و أثارها السلبية

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 26 ديسمبر 2009, 8:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم






النحافة المفرطة أسبابها و أثارها السلبية







كل من يلاحظ أو يعاني من فقدان الوزن المؤدي إلى النحافة المفرطة عدم التهاون بالأمر واللجوء

إلى الرعاية الطبية، فمن المعروف أن للسمنة المفرطة آثارها الشديدة السلبية على صحة الجسم،

حيث تسبب العديد من الأمراض كما ان فقدان الوزن أو النحافة المفرطة لها بعض

الأضرار أيضا، وإن كانت اقل ضررا مقارنة بزيادة الوزن. من الممكن أن يكون الشخص نحيفا

جدا منذ الطفولة، وهو يعاني ويشتكي من تلك المشكلة محاولا إيجاد حل لها، أو قد يصاب المرء بالنحافة المفرطة كعرض جديد بدأ بملاحظته،

وفى هذه الحالة تؤخذ الشكوى بعين الاعتبار لتقصى أسباب فقدان الوزن، ذلك أن هذا الأمر قد يكون مرتبطا بمرض يكون التشخيص المبكر فيه مهما.


تأثيرات النحافة السلبية

إن للنحافة الشديدة بعض التأثيرات السلبية على جسم المصاب بها، منها ما هو بسيط، كالتأثر ببرودة الطقس، وذلك لفقدان الجسم الطبقات

الدهنية التي تعمل عازلا وقائيا للجسم من الطقس البارد، لذا

يتأثر الجسم النحيف أكثر بالمناخ البارد أثناء فصل الشتاء.

ومنها ما هو أشد سلبية، كسهولة التعرض للكسور أثناء الإصابات والحوادث، ويعود الأمر في ذلك لأن نسبة احتمالات الإصابة بمرض هشاشة

العظام لديهم أعلى من الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي، كما ويسهل عليهم الإصابة بالإعياء

الشديد والجفاف لدى إصابتهم بالإسهال أو النزلات المعوية أو الحمى.


[b]أسباب النحافة المفرطة


هنالك العديد من الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بالنحافة المفرطة، منها ما هو مرضي ومنها ما هو
غير مرضي.

من الأسباب غير المرضية والعرضية أو الوقتية، تعرض الجسم لمجهود عضلي أو نفسي أو عقلي،

كما يحدث للطلبة أثناء فترة اجتياز الامتحانات، أوبذل مجهود رياضي من دون تناول الغذاء الكافي،

او لدى العمل لفترات طويلة من دون راحة، أو كما يحدث مع البعض حين يواجهون المشاكل الحياتية فلا يرغبون في تناول الطعام،


كما ان هناك أسبابا دائمة، منها أن يكون الشخص مصابا بالنحافة المفرطة منذ الطفولة مع عدم

وجود ضعف في الشهية، الأمر الذي غالبا ما يكون لسبب عائلي أو وراثي أو لأحد الأسباب النادرة كحساسية الجهاز الهضمي للنساء، أو بسبب ضعف امتصاص أحد العناصر الغذائية


وسنتكلم على الأسباب المرضية فيما بعد








[/b]

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: النحافة المفرطة أسبابها و أثارها السلبية

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 26 ديسمبر 2009, 11:30 am





أما الأسباب المرضيةفهي:

- مرض السكري
ينتج مرض السكري عننقصهرمون الأنسولين أو نقص الاستجابة الطبيعيةمن خلايا الجسمللأنسولين. وتحتاج كل خلية منخلايا الجسم إلى السكر (الغلوكوز) كمصدرللطاقة، ويعمل هرمون الأنسولين على الخلاياليساعدها على استخلاصالغلوكوز من الدم.

وفي مرض السكري نجد إما أن البنكرياس لايصنع مايكفي حاجة الجسم من الأنسولين، وإماأن خلايا الجسم تقاوم مفعول الأنسولين،وفي كلتاالحالتين يكون التأثير سواء، حيث يرتفع مستوىالغلوكوز فيالدم، لأنه لا يدخل إلي خلايا الجسم،وبالتالي لا تحصل خلايا الجسم علىكفايتها منالغلوكوز (المصدر الرئيسي للطاقة)، فتبدأباستخدامالدهون كمصدر للطاقة بدلا منالغلوكوز، مما يؤدي إلى استنزاف مخزونالدهونفي الجسم، وبالتالي يبدأ الوزن بالنقصان.

كذلك فان فقدانالسوائل في مرض السكري اذا لميتم تعويضه، يؤدي أيضا إلى نقصانالوزن.

-
فرط إفراز الغدة الدرقية:
هي حالة مرضية تؤدي إلى إنتاج كميات زائدةمنالهرمون الدرقي (الثيروكسين) فيالجسم،فتصبح هذه الكميات من الهرمون أكثر بكثيرممايجب أو من حاجة الجسم، فيزداد المعدل الأيضيلجميع أعضاء الجسم، وهكذا فإن زيادة نشاط الغدةالدرقية يجعل كل جزء من الجسم زائد النشاط أيضا.

فالأمعاء تستجيب لهذه الزيادة، بكثرة الحركاتالمعوية، والقلب يستجيب بالازدياد الملحوظ فيمعدل ضرباته، والجلد يستجيب بزيادة إفرازالعرق، وتزداد الشهية بصورة ملحوظة مع فقدانالوزن المستمر، فتضعف العضلات ويصاب الجسمبالارتعاشات وعدم القدرة على احتمال الجوالحار، والقلق وغيره من الأعراض العصبية.

وتصاب النساء إلى جانبكل ذلك، بعدم انتظامالدورة الشهرية وقلة كميتها،والتهيج العصبي.

سوء الامتصاصوالالتهابات

-
سوء الامتصاص:


هو تدهورقدرة بطانة الأمعاء الدقيقة علىامتصاص العناصر الغذائية والفيتاميناتوالمعادن،مع عدم القدرة على إيصالها إلى الدم بوفرة، ومنثم يخرجالطعام غير الممتص مع الفضلات، مندون أن يستفيد الجسم منه، لعدة أسباب،
منهاضمور الزوائد المبطنة لجدار الأمعاء التي تعملعلى امتصاصالمواد الغذائية، أو بسبب الإصابةبأحد الديدان المعوية، أو الالتهابالمعوي المزمنوالتهاب الأوعية الدموية، وتظهر أعراضالمرض فيالإسهال المتكرر وفقدان الوزن معزيادة الشهية ويصاحبه نقص في الفيتاميناتأوالمعادن، ومع ذلك لا يعاني المريض من الإعياء.


-
الالتهابات:منها ماهو خفيف أو يسمىبالالتهاب الحاد، ومنهاما هو مزمن، فلدى الإصابةبالتهاب حادكالتهاب اللوزتين أو الجيوب الأنفيةأو الالتهابالرئوي

أي لفترة وجيزة وليس مزمنا،يؤدىذلك إلى فقدان الوزن، ولكنه فقدان مؤقت،سرعان ما يعود المريض إلى وزنه الطبيعيبعدانقضاء فترة العلاج وانتهاء المرض. أما فيحالات الالتهابات المزمنة فيفقد المريضالشهيةبصورة ملحوظة وبالتالي يفقد وزنه.
وسميت هذه الأمراض بالمزمنة لصعوبة الشفاءمنها أو لطول فترة العلاج، أما الأسباب النفسية فهي :

-
الأمراض النفسية:
فقدان الشهية العصبي وهو يعني السير علىنظامغذائي قليل السعرات أو الامتناع عن تناولالطعامإلى الحد الذي يفقد فيه الشخص وزنه إلى أقلمن وزنه المثالي بنسبة 15%، مع الإحساسالدائمبالخوف من الزيادة في الوزن، أو الاعتقادالدائمبزيادة وزنه.

-
الشراهة:وتعرف أيضا بالشراهة العصبية، أو اضطرابالنهمالدائم للطعام، وفيه يتم تناول كميات كبيرةمن الطعام في فترة وجيزة يعقبهاإرغام النفسعلى التقيؤ مع الإفراط في استخدام الملينات.

وكلاالاضطرابين يبدآن في سن المراهقة، وحوالي

90%
من المصابين بأي منهما هن منالنساء،ويبدأ المصابون بالمرض بإلغاء بعض أصنافالأطعمة منوجباتهم، ويدعون تناول بعضالوجبات، ويصيبهم في بعض الأحيان وسواسبأنهم يبدون بدناء، على الرغم من نحفهم الواضح.


وقد تكون هناكفترات متبادلة بين عدم تناولالطعام على الإطلاق وتناول الطعام بشراهة، ومعفقدان الوزن الشديد تتدهور الصحة،



كل من يلاحظ أو يعاني من فقدان الوزن
المؤدي إلى النحافةالمفرطة عدم التهاون بالأمر واللجوءإلى الرعاية الطبية، فمن المعروف أن للسمنةالمفرطة
آثارهاالشديدة السلبية على صحة الجسم،حيث تسبب العديد من الأمراض كما ان فقدان الوزن أو النحافةالمفرطة لها

بعضالأضرار أيضا، وإن كانت اقل ضررا مقارنةبزيادة الوزن.من الممكن أن يكون الشخص نحيفاجدا منذ الطفولة،
وهو

يعاني ويشتكي من تلك المشكلة محاولا إيجادحل لها، أو قد يصاب المرءبالنحافة المفرطة كعرض جديد بدأ بملاحظته،
وفى هذه الحالة تؤخذالشكوى بعين الاعتبارلتقصى أسباب فقدان الوزن، ذلك أن هذا الأمرقديكون مرتبطا بمرضيكون التشخيص المبكر فيه مهما.


تأثيرات النحافة السلبية

إن للنحافة الشديدة بعض التأثيرات السلبية علىجسمالمصاب بها، منها ما هو بسيط، كالتأثرببرودة الطقس، وذلك لفقدان الجسم الطبقات
الدهنية التي تعمل عازلا وقائيا للجسم من الطقس البارد، لذا

يتأثر الجسم النحيف أكثر بالمناخالبارد أثناء فصل الشتاء.
ومنهاما هو أشد سلبية، كسهولة التعرض للكسورأثناء الإصابات والحوادث، ويعودالأمر في ذلكلأن نسبة احتمالات
الإصابة بمرض هشاشةالعظام لديهمأعلى من الأشخاص ذوي الوزنالطبيعي، كما ويسهل عليهم الإصابة بالإعياءالشديد
والجفاف لدى إصابتهم بالإسهال أو النزلاتالمعوية أوالحمى.


أسباب النحافة المفرطة

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدى إلىالإصابةبالنحافة المفرطة، منها ما هو مرضي ومنهاما هوغير مرضي.

من الأسباب غير المرضيةوالعرضية أو الوقتية،تعرض الجسم لمجهود عضلي أونفسي أو عقلي،كما يحدث للطلبة أثناء

فترة اجتيازالامتحانات، أوبذل مجهود رياضي من دون تناولالغذاء الكافي،او لدى العمل لفترات طويلة من دونراحة، أوكما
يحدث مع البعض حين يواجهون المشاكلالحياتية فلا يرغبون في تناول الطعام
،
كما ان هناك أسبابا دائمة، منها أن يكون الشخص مصابابالنحافة المفرطة منذ الطفولة مع عدموجود ضعف في الشهية،

الأمر الذي غالبا ما يكون لسبب عائلي أووراثي أو لأحد الأسباب النادرةكحساسية الجهازالهضمي للنساء، أو بسببضعف امتصاص أحد العناصرالغذائية











    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 فبراير 2017, 6:17 pm